الأمير علي بن الحسين ينفي إمكانية الاستعانة بمارادونا نائبًا لرئيس «الفيفا»

الأمير علي بن الحسين ينفي إمكانية الاستعانة بمارادونا نائبًا لرئيس «الفيفا»

خلال حضوره الاجتماع الاستثنائي لعمومية اتحاد أميركا الجنوبية
الخميس - 18 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 28 يناير 2016 مـ

استبعد الأمير الأردني علي بن الحسين إمكانية تعاونه مع النجم الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا والاستعانة به في منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وقال الحسين أثناء تواجده في باراغواي لحضور الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية لاتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول»: «مارادونا صديق جيد للغاية ولكن ليس مخططا لأن نعمل سويا فيما يخص مسألة ترشحي».

وحرص الأمير الأردني على حضور اجتماع «كونميبول» من أجل الدعاية لحملته الرئاسية للفيفا قبل الانتخابات، التي تقام في 26 فبراير (شباط) المقبل.

وأضاف الحسين: «نتحدث بشكل مستمر عن كرة القدم وأشكر له ثقته، أنا أحترمه كثيرا، إنه الأفضل ولكن ليس هناك ترتيب مسبق للعمل سويا».

وكان مارادونا قد أعرب عدة مرات عن مساندته للحسين في انتخابات الفيفا الرئاسية.

والتقط مارادونا صورا مع الحسين خلال انتخابات الفيفا الأخيرة في مايو (أيار) الماضي، والتي خسرها الأمير الأردني لصالح السويسري جوزيف بلاتر، للتعبير عن ثقته وتأييده له.

وقال مارادونا في يونيو (حزيران) الماضي عندما انطلقت الشائعات الأولى عن احتمالات ترشحه بجانب الحسين: «إذا فاز الأمير يمكن أن أشغل منصب النائب، ولكن احذروا لأنني لن أروق للكثيرين، إذا تقلدت هذا المنصب سأقوم بتنظيف الجميع».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة