22 قتيلا بتفجيرين انتحاريين استهدفا حاجزا لجيش النظام السوري في حمص

22 قتيلا بتفجيرين انتحاريين استهدفا حاجزا لجيش النظام السوري في حمص

الثلاثاء - 15 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 26 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13573]

قتل 22 شخصا وأصيب أكثر من مائة آخرين بجروح، اليوم (الثلاثاء)، جراء تفجيرين انتحاريين استهدفا نقطة تفتيش لجيش النظام السوري في مدينة حمص وسط البلاد، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتبنى تنظيم "داعش" في بيان تداولته مواقع وحسابات متطرفة تنفيذ العملية.

والتفجيران وقعا في حي الزهراء بحمص (162 كيلومترا عن دمشق).

من جهته، أورد المرصد السوري لحقوق الانسان حصيلة أخرى، متحدثا عن مقتل 29 شخصا جراء التفجيرين، هم 15 عنصرا على الاقل من قوات نظام الأسد والمسلحين الموالين لها، و"14 مدنيا بينهم طلاب جامعات".

وبحسب محافظ المدينة، فان "حاجزا للجيش في شارع الستين في مدينة حمص أوقف سيارة تنتحل صفة أمنية بهدف التفتيش، وبعد ترجل شخص منها اقدم من كان بداخلها على تفجير نفسه داخل السيارة". واضاف "بعد تجمع الناس اقدم الرجل الثاني على تفجير نفسه ايضا".

ويأتي هذا التفجير بعد أقل من شهر على تفجيرات متزامنة هزت حي الزهراء ذا الغالبية العلوية وأسفرت عن مقتل 14 شخصا و132 جريحا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة