انتفاضة الاتحاد تبكي العين.. والهلال ينهار في إيران

انتفاضة الاتحاد تبكي العين.. والهلال ينهار في إيران

مختار عوض ضياع الجزاء بهدفين وألهب مدرجات الشرائع «الصفراء» في الدوري الآسيوي
الجمعة - 13 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ
مختار فلاته يحتفل بأحد هدفيه في العين الإماراتي (تصوير: عبد الله بازهير)

رفض المهاجم الاتحادي مختار فلاته أن يكون سببا في سقوط فريقه على أرضه وبين جماهيره، بعد إضاعته لضربة جزاء في نهاية الشوط الأول، وقلب الطاولة على العين الإماراتي 2 - 1 بتسجيله هدفي الفوز، في المواجهة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا، ليكسب الاتحاد 3 نقاط ثمينة في المجموعة الرابعة، في الوقت الذي فرط ممثل الكرة السعودية الآخر فريق الهلال في فوز بمتناول اليد بعد تقدمه بالنتيجة 2 - 1 على سباهان الإيراني، حيث انهار بشكل مفاجئ في شوط المباراة الثاني وخرج خاسرا 3 - 2 في المواجهة التي جمعت الفريقين في أصفهان الإيرانية ضمن منافسات المجموعة الثالثة.
وبالعودة إلى مباراة الاتحاد والعين التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا في ملعب الشرائع بمكة المكرمة، استطاع العين فرض سيطرته على مجريات الشوط الأول مستوى ونتيجة بعد اقتناص محترف فريق العين الغاني جون سالموه هدف تقدم فريقه في الدقيقة 37 من زمن الشوط الأول بعد أن كان الفريق الضيف الأكثر استحواذا على الكرة في ثلث الساعة الأولى من زمن المباراة، حيث ارتقى أساموه لكرة قادمة من ضربة ركنية من فوق مدافعي الاتحاد ووضعها دون أي مضايقة في الشباك الصفراء. وكاد الاتحاد أن يعادل نتيجة الشوط الأول بعد ظفر مهاجم الاتحاد مختار فلاته بضربة جزاء بعد تعرضه لإعاقة داخل منطقة الثماني عشرة لفريق العين، قبل أن يتصدى لها الحارس العيناوي عيسى خالد مطوحا بآمال الاتحاديين بتعديل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول.
ودخل الاتحاد الشوط الثاني باحثا عن تعديل النتيجة عبر سلسلة من الهجمات بعد تغييرات المدرب الوطني خالد القروني بإشراك المحترف المغربي فوزي عبد الغني، بعد خوضه شوطا كاملا دون محترفين أجانب، وتحقق له ما أراد بعد أن مرر عبد الفتاح عسيري العكسية لمهاجم الفريق مختار فلاته الذي لم يتوان في إيداعها الشباك العيناوية هدف التعديل لفريقه في الدقيقة 68. ليشرك القروني المهاجم عبد الرحمن ألغامدي بديلا عن أحمد الفريدي ليواصل معها الاتحاد ضغطه على فريق العين ومن كرة بصناعة ذات اللاعب عبد الفتاح عسيري وتسجيل ذات اللاعب مختار فلاته استطاع الاتحاد من تسجيل هدف تقدمه في الدقيقة 74 بعد أن استثمر عسيري خطأ لصالح فريقه ليرسلها مباشرة إلى منطقة الثمانية عشرة العيناوية ارتقى لها فلاته ببراعة ليودعها هدفا ثانيا لفريقه ليقلب النتيجة على فريق الضيف.
وبهذا الفوز يحل الاتحاد ثالثا برصيد 3 نقاط خلف العين الذي يحمل نفس الرصيد ولكن بفارق الأهداف في حين يأتي تبريز الإيراني في المركز الأول بـ4 نقاط، فيما يحل لخويا في المركز الأخير بنقطة واحدة، بعد أن خيم التعادل السلبي على مواجهة لخويا وتبريز في نفس الجولة.
أما الهلال فقد خيب آمال محبيه بخسارته أمام سباهان أصفهان الإيراني 3 - 2. رغم أنه نجح في قلب الطاولة على مضيفه الذي تقدم بهدف مبكر مع الدقيقة 18 قبل أن يسجل هدفين في غضون دقائق قليلة عن طريق الثنائي كاستيلو والبرازيلي نيفيز إلا أن تقدمه لم يدم طويلا بعدما سجل سباهان هدف التعادل مع الدقيقة 72 قبل أن يقتنص هدفه الثالث مع الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ليتذيل الهلال لائحة الترتيب بهذه النتيجة بعدما تجمد رصيده عند نقطة يتيمة في حين حل سباهان أصفهان بالمركز الثاني خلفا للسد القطري متصدر المجموعة الرابعة بأربعة نقاط عقب تعادله إيجابا مع ضيفه أهلي دبي الإماراتي بهدف لكل منهما حيث حل فريق الأهلي الإماراتي بالمركز الثالث برصيد نقطتين.
واستهل الهلال مواجهته بضغط على شباك أصفهان سباهان الإيراني بحثا عن هدف مبكر يمنحه الراحة والاطمئنان، ومنع القائم الإيراني تسديدة قادمة من ناصر الشمراني مع الدقيقة الثامنة من شوط المباراة الأول، وبعدها بدقائق قليلة عاد الهلال للضغط على الشباك الإيرانية عن طريق ضربة ركنية سددها ديغاو وتصدى لها الحارس رحمان أحمدي، ورغم تميز الهلال هجوميا فإن ثغرة دفاعية جعلت فريق سباهان الإيراني يزور شباك الهلال مع الدقيقة 18 من عمر المباراة بعدما استغل الألباني بولكو ثغرة دفاعية ليستقبل كرة عرضية قادمة له ويركنها داخل شباك فايز السبيعي، وبعد 10 دقائق نجح الهلال في إدراك التعادل مع الدقيقة 28 بعدما ارتقى الإكوادوري كاستيلو لعرضية قادمة من نيفيز ولدغها داخل شباك رحمان أحمدي، وبعدها بدقائق قليلة يسجل الهلال هدفه الثاني مع الدقيقة 33 بعدما أرسل كرة ساقطة من ضربة ركنية خادعت الحارس رحماني وسكنت الشباك، وأضاع ياسر القحطاني فرصة هدف محقق مع الدقيقة 36 بعدما انطلق بكرة مرتدة أطالها على نفسه ليتصدى لها الحارس رحماني بسهولة.
وأنقذ الزوري هجمة خطيرة على شباك فريقه الأزرق مع الدقيقة الثانية من انطلاق شوط المباراة الثاني، وبدأت أخطر الهجمات الزرقاء في هذا الشوط بعدما انطلق البديل سالم الدوسري ليمررها صوب نيفيز الذي أعادها بكعب قدمه خطفها الحارس رحماني قبل وصولها للدوسري مجددا، واستغل مهدي شريفي تقدم حارس الهلال فايز السبيعي مع الدقيقة 72 ليرسل كرة ساقطة سكنت شباك الهلال، وأعلن حكم المباراة عن ركلة جزاء بحجة ملامسة الكرة ليد ياسر الشهراني مع الدقيقة 78 تقدم لها هادي عقيلي ولعبها عالية دون عنوان، وأضاع الهلال الكثير من الفرص التي كانت كفيلة بتسجيله لهدف ثالث إلا أن عدم جديته بالتعامل مع الهجمات جعله يستقبل هدفا ثالثا من كرة مرتدة خطفها الألباني سوكاج وسددها قوية مرت بين يدي الحارس السبيعي كهدف ثالث لفريق سباهان.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة