موراي يتناسى «الأزمات العائلية» ويعبر إلى ربع النهائي

موراي يتناسى «الأزمات العائلية» ويعبر إلى ربع النهائي

فافرينكا يودع بطولة أستراليا للتنس.. وأزارنكا تتقدم نحو لقبها الثالث
الثلاثاء - 16 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 26 يناير 2016 مـ
موراي يحتفل بتغلبه على توميتش (إ.ب.أ)

تناسى البريطاني آندي موراي المصنف ثانيا اللحظات العصيبة التي عاشها مؤخرا خارج الملعب وعبر إلى دور الثمانية لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس للمرة السابعة على التوالي، بعدما تغلب على الأسترالي برنارد توميتش 6 / 4 و6 / 4 و7 / 6 (7 / 4) أمس.
واحتاج موراي إلى ساعتين ونصف الساعة للتغلب على منافسه الأسترالي والصعود لدور الثمانية، متجاوزا الأوقات الصعبة التي مر بها إذ تعرض والد زوجته، مدرب التنس نيجل سيرز، 58 عاما، لأزمة صحية وانهار خلال وجوده في المدرجات، وقضى ليلة بالمستشفى قبل أن يسمح الأطباء بنقله إلى بريطانيا. كذلك عادت كيم زوجة موراي إلى بريطانيا انتظارا لوضع مولودهما الأول في فبراير (شباط) المقبل.
ونجح موراي في تحقيق انتصاره الرابع على توميتش دون أن يخسر أي مجموعة، كما رفع عدد انتصاراته أمام لاعبي أستراليا إلى 17 دون أي هزيمة.
وقال موراي: «كانت مواجهة صعبة، وأتيحت الفرص أمام كل منا.. توميتش كافح حتى النهاية وصعب الأمور علي».
ويلتقي موراي في دور الثمانية مع الإسباني ديفيد فيرير الذي تأهل بالفوز على العملاق الأميركي جون إسنر 6 / 4 و6 / 4 و7 / 5. أما السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف الرابع، الفائز باللقب في 2014، والذي عاني من وعكة، فقد سقط أمام الكندي ميلوش راونيتش المصنف الثالث عشر بنتيجة 4 / 6 و3 / 6 و7 / 5 و6 / 4 و3 / 6.
وسيواجه الكندي في دور الثمانية الفرنسي غايل مونفيس الثالث والعشرين الفائز على الروسي أندري كوزنتسوف 7 - 5 و3 - 6 و6 - 3 و7 - 6 (7 - 4).
وعرف فافرينكا أكبر نجاحاته في اللعبة في ملبورن بالذات عام 2014 حين قدم مستويات رفيعة مكنته من إحراز أول لقب له في الغراندسلام على حساب الإسباني رافائيل نادال، وعاد السويسري وأضاف لقبا ثانيا في البطولات الكبيرة حين توج في رولان غاروس عام 2015 على حساب الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
ويقدم راونيتش، 25 عاما، بدوره أرفع مستوى له في هذا العام الذي لم يتعرض فيه لأي خسارة حتى الآن، إذ سبق أن توج بطلا لدورة بريزبين على حساب السويسري الآخر روجيه فيدرر.
وفي فئة السيدات واصلت البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا الرابعة عشرة سعيها لإحراز لقبها الثالث في بطولة أستراليا بفوزها على التشيكية باربورا ستريكوفا 6 - 2 و6 - 4.
وستواجه أزارنكا في ربع النهائي الألمانية انجيليك كيربر المصنفة سابعة التي تغلبت بدورها على مواطنتها انيكا بيك 6 - 4 و6 - صفر. وتتفوق البيلاروسية على الألمانية بشكل تام، إذ فازت عليها في المباريات الست التي جمعت بينهما حتى الآن، منها في المباراة النهائية لدورة بريزبين في وقت سابق من الشهر الحالي حين تغلبت عليها بسهولة 6 - 3 و6 - 1. وتملك أزارنكا المصنفة أولى في العالم سابقا ذكريات رائعة في ملبورن التي شهدت تتويجها مرتين عامي 2012 و2013.
وعلقت البيلاروسية على مباراتها المقبلة مع كيربر بالقول: «أتطلع لهذه المواجهة، إنها محاربة جيدة، سأقدم أفضل ما لدي، وأنا واثقة أيضًا من أنها ستفعل ذلك أيضا».
وقالت كيربر: «خضت مواجهات صعبة ضدها في الماضي ولم أتمكن من الفوز بأي منها، ولذلك ستكون المباراة بمثابة التحدي».
وباتت جوانا كونتا أول بريطانية تبلغ الدور ربع النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة منذ عام 1983 بفوزها على الروسية ايكاترينا ماكاروفا الرابعة والعشرين 4 - 6 و6 - 4 و8 - 6.
وكانت جو دوري آخر لاعبة بريطانية وصلت إلى ربع النهائي في ملبورن قبل 33 عاما. وستلتقي كونتا (24 عاما ومصنفة في المركز 47 عالميا) في ربع النهائي الصينية جانغ شواي التي تغلبت على الأميركية ماديسون كيز السابعة عشرة 3 - 6 و6 - 3 و6 - 3.
وسبق للبريطانية أن أطاحت بالأميركية فينوس ويليامز من الدور الأول. وتواصلت مغامرة الصينية في المقابل ببلوغها ربع النهائي حيث كانت فشلت في اجتياز الدور الأول في 14 مشاركة سابقة في بطولات الغراندسلام.
واستفادت شواي، 27 عاما، من الإصابة التي تعرضت لها كيز في الفخذ بدءا من المجموعة الثانية، إذ عانت الأميركية بعد ذلك كثيرا وارتكبت كثيرا من الأخطاء. وقالت الصينية «لقد تعرضت ماديسون للإصابة للأسف، وكنت محظوظة جدا».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة