مصر: 7 قتلى على الأقل في هجمات بالإسماعيلية وجنوب سيناء

مصر: 7 قتلى على الأقل في هجمات بالإسماعيلية وجنوب سيناء

بعد يوم من احتفال المصريين بنصر السادس من أكتوبر وتصعيد لافت من أنصار الإخوان المسلمين
الثلاثاء - 4 ذو الحجة 1434 هـ - 08 أكتوبر 2013 مـ
جانب من اشتباكات شهدها الشارع المصري ارتفعت وتيرتها في اليومين الماضيين (أ.ف.ب)

ارتفعت حصيلة قتلى هجمات على الأمن والجيش المصريين إلى 7 قتلى على الأقل منذ ساعات الصباح الأولى من هذا اليوم، حيث قتل شخصان وأصيب العشرات في تفجير ضخم استهدف مديرية أمن جنوب سيناء صباح الاثنين، في وقت قتل فيه خمسة جنود مصريين بينهم ضابط، في هجوم على سيارة تابعة للجيش على طريق الإسماعيلية - الصالحية، قرب مدينة الإسماعيلية شرقي البلاد.

وأفاد شهود عيان لهجوم سيناء أن سيارة محملة بالمتفجرات اقتحمت مديرية أمن جنوب سيناء بمدينة الطور وانفجرت داخل المديرية، وذكرت تقارير أولية مقتل شخصين على الأقل، وإصابة العشرات في الهجوم.

وأوضح المصدر الأمني على أن التقارير الأولية تشير إلى أن قوات الأمن انتشرت بمحيط المديرية وأنه جار تمشيط المنطقة والتعامل مع الموقف.

وأطلق مجهولون عددا من القذائف المضادة للدروع (أر بي جي) فجر الاثنين على المركز الرئيسي للأقمار الاصطناعية التابع لوزارة الاتصالات بمنطقة المعادي في جنوب القاهرة ما تسبب في حدوث أضرار في الطبق الخاص بالاتصالات الدولية، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر إن «مركز الأقمار الاصطناعية تعرض لإطلاق قذائف أر بي جي مما تسبب في حدوث فتحة قطرها 25 سم في الطبق الخاص بالاتصالات الدولية»، موضحا أن «القذائف لم تصل للأقمار الصناعية الخاصة بالبث الفضائي واستقرت في الطبق الخاص بالاتصالات الدولية».

وتأتي الهجمات المتزامنة غداة مقتل 50 شخصا على الأقل في اشتباكات في القاهرة أثناء مظاهرات نظمتها جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها في ذكرى نصر أكتوبر (تشرين الأول) (وهو اليوم الذي عبر فيه الجيش المصري قناة السويس خلال حربه ضد إسرائيل عام 1973) احتجاجا على ما يصفونه بـ«انقلاب الجيش على الشرعية»، وبعد ساعات من الاحتفال الرسمي الذي أقيم في ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة برعاية الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور ووزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي، وبحضور مجموعة من المسؤولين العرب، ومنهم مستشار الأمن الوطني في الإمارات الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، ورئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، وجدد السيسي في كلمته بهذه المناسبة التزامه «بحماية البلاد وتنفيذ إرادة الشعب».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة