تساعد على الاسترخاء والشعور بالدفء

تساعد على الاسترخاء والشعور بالدفء

الأحد - 14 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 24 يناير 2016 مـ

في ليالي الشتاء الباردة نحتاج من آن لآخر إلى الإمساك بكوب مشروب ساخن يعطينا الإحساس بالدفء ويساعدنا على الاسترخاء، لكن أغلبنا يتجه لتناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي والقهوة التركية أو العربية أو الأميركية أو الشوكولاته الساخنة، وهي مشروبات تعطينا إحساسا مؤقتا بالدفء وتفقدنا كثيرا من مخزون أجسادنا من المياه.. فما المشروبات الأمثل لتناولها خلال فصل الشتاء؟

تقول خبيرة التغذية التكاملية الأميركية، جوانا بوشياتا Joanna Puciata، بولاية أوهايو الأميركية، لـ«الشرق الأوسط»: «حينما تكون درجات الحرارة منخفضة في هذا الوقت من العام، من الضروري جدا أن نحافظ على أجسادنا رطبة، لكن بطريقة مختلفة عن الطقس الحار، لأن أجسادنا مكونة بالأساس من المياه، فالعضلات التي تحرك الجسم 75 في المائة من تكوينها من المياه. والدم الذي ينقل المواد الغذائية تشكل المياه 82 في المائة من مكوناته، أما الرئتان فالمياه تمثل 90 في المائة منها، كما تمثل المياه 76 في المائة من تكوين العقل الذي يمثل مركز السيطرة على كافة وظائف الجسم، حتى إن العظام 25 في المائة منها مكون من المياه. إذن فإن صحتنا بل بقاءنا يعتمد حقًا على نوعية وكمية الماء التي نشربها».

وتجيب بوشيانتا، مؤسسة موقع «هيل آند جلو» وعضو الجمعية الدولية للممارسين الصحيين الأميركيين، عن كيفية التأكد من أننا نشرب ما يكفي خلال الأشهر الباردة، وتقول: «من المهم ألا نقلل من أهمية شرب الماء العادي، سواء دافئا أو ساخنا على مدار اليوم، لتطهير الجسم وتحفيز الجهاز الليمفاوي الذي ينقي الجسم من السموم، مما يؤثر على باقي أجهزة الجسم الحيوية، لذا علينا أن نقدر كل رشفة مياه نحتسيها خلال اليوم، لما لها من فائدة جمة لنا». وتنصح بأنواع من المشروبات اللذيذة التي تمكننا من الحفاظ على أجسادنا رطبة، والتي يمكن الاختيار من بينها للحصول على مصدر لترطيب الجسم وإمداده بحاجته من المياه:

1 - عصير الليمون: سواء كان دافئا أو ساخنا، فإن أفضل وقت لتناوله في الصباح الباكر فور الاستيقاظ من النوم، فهو يجعل الجسم قلويا، مما يعطي الإحساس بالنشاط والحيوية، فهو ينعش الكبد ويزيل السموم من حوله.


2 - خل التفاح والماء: أيضًا يمكن تناوله دافئا أو ساخنا، ويتم تناوله تدريجيا، ويفضل البدء بملعقة صغيرة، حتى تعتاد على مذاقه الجديد ببطء.


3 - عصير الزنجبيل والعسل والكركم والليمون الساخن: يمكن إعداده بغلي حلقات من جذور الزنجبيل في الماء لمدة عشرين دقيقة، ثم إضافة الليمون والعسل والكركم أو حتى شاي جوز الهند.


4 - شاي الأيروفيدا: يحفز الغدد الليمفاوية التي تعمل على تحسين الهضم، ويساعد في ليالي البرد القارسة على تدفئة الجسم وإحمائه، ويفضل إضافة العسل الأبيض والليمون إليه.


5 - شاي الأعشاب: مكون من خلاصة أعشاب البابونج، والنعناع، والقراص، والهندباء. ويمكن إضافة مزيد من الأعشاب المحببة إليك، حيث تعمل الأعشاب مهدئًا ومنشطا للجسم ومزيلاً طبيعيًا للسموم.


6 - عصير التوت الأحمر: يتم خلطه في الخلاط الكهربائي مع المياه والليمون الحلو أو الحامض، وهو مشروب منعش ومغذٍّ.


7 - عصير التوت البري مع حبوب الشيا: يتم نقع حبوب الشيا لمدة من عشر إلى عشرين دقيقة، ثم يتم خلطها مع التوت البري، حيث تساعد حبوب الشيا على بقاء الجسم رطبا لفترة طويلة، وهي غنية بالبروتين والألياف.


8 - شاي بذور الكتان: تعد بذور الكتان مفيدة جدًا للأمعاء، حيث تبطنها بطبقة لزجة واقية، وهي مفيدة لمن يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي بشكل عام مثل القرح والأمعاء الراشحة، كما أنها تساعد في الحصول على بشرة نضرة وجميلة. ويمكن إعداد هذا المشروب بسهولة، حيث تنقع البذور، ثم تضاف ملعقتان من البذور على مقدار كوب ماء وتترك على نار خفيفة لمدة عشر دقائق. تناوله تدريجيا فله مذاق زبدي لطيف، وهو مشروب مفضل لدى البولنديين.


9 - مشروب الفواكه: يمكنك نقع الفواكه التي تحبها في كوب مياه بدرجة حرارة الغرفة، وإضافة جوز الهند إليه، ثم خلطه في الخلاط الكهربائي، بوصفه مشروبك الخارق المغذي.


10 - الشاي الأبيض أو الأخضر مع المريمية: وهو مشروب غني بمضادات الأكسدة، كما أنها تمدك بجرعة مناسبة من الكافيين المنشط.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة