إطلاق القمر الصناعي «سعودي سات 4» منتصف يونيو المقبل

إطلاق القمر الصناعي «سعودي سات 4» منتصف يونيو المقبل

السويدان لـ {الشرق الأوسط} : صنع في المملكة.. وعمره الافتراضي ثلاث سنوات
الخميس - 12 جمادى الأولى 1435 هـ - 13 مارس 2014 مـ

تؤكد مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الانتهاء من تجهيز القمر الصناعي «سعودي سات 4» المتوقع إطلاقه صيف هذا العام بالتعاون مع وكالة الفضاء والطيران الأميركية «ناسا»، محققة بذلك جميع المتطلبات الفنية لآخر ما توصلت إليه التقنية في مجال أبحاث الفضاء.
وأكد الدكتور بدر السويدان، المشرف على المركز الوطني لتقنية الأقمار الصناعية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، أن إطلاق «سعودي سات4» يحمل حملا علميا فيزيائيا كبيرا لاستعراض عدد من التجارب بالتعاون مع وكالة الفضاء والطيران الأميركية «ناسا» وسيجري إطلاقه خلال يونيو (حزيران) المقبل عبر الصاروخ «دنبر» في روسيا.
وقال المشرف على المركز الوطني لتقنية الأقمار الصناعية بالمدينة لـ«الشرق الأوسط»: «القمر الصناعي الجديد (سعودي سات 4)، يتميز بتحمله أكثر من حمل، وأنه أكثر دقة من الأقمار الصناعية السابقة التي يجري استخدامها من خلال الاستشعار عن بُعد، وتحمل جميع المواصفات التي تتطلبها وكالة (ناسا) الفضائية من ناحية الجودة والكفاءة والدقة، وهي تضاهي الصناعات الدولية، ولكن بأيد وطنية خالصة، وبأقل تكلفة من مثيلاتها التي يجري تصنيعها في الدول التي سبقتنا في هذا المجال».
وأوضح الدكتور السويدان أن المركز الوطني للأقمار الصناعية بدأ أنشطته منذ التسعينات الميلادية، حيث أطلق أول قمرين صناعيين عام 2000 بتصميم وتصنيع باحثين سعوديين، واستمر المركز بتصنيع الأقمار الصناعية حتى وصل عدد الأقمار التي أطلقها إلى 12 قمرا صناعيا تستخدم في مجال الاستشعار عن بُعد والاتصالات، كان آخرها القمر السعودي «ت 3»، الذي ما زال مستمرا بتزويد السعودية بالصور الفضائية منذ سبع سنوات، مشيرا إلى أن المدينة أنهت حديثا، تجهيز القمر الصناعي «سعودي سات 4» وفق أعلى التصاميم والمتطلبات الفنية التي توصلت إليها التقنية في مجال أبحاث الفضاء.
إضافة إلى ذلك، اختتمت العاصمة الرياض حديثا، ورشة عمل «بحث التباين في الفضاء الزمان والمكان» التي نظمتها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع وكالة الفضاء والطيران الأميركية «ناسا»، وجامعة ستانفورد الأميركية، ووكالة الفضاء الألمانية، ومركز زارم في جامعة بريمان الألمانية، في مقر المدينة بالرياض، والتي جرى من خلالها توقيع اتفاقية بين الجهات على العمل المشترك لإجراء التجارب العلمية على القمر السعودي «سعودي سات 4»، بحضور الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود نائب رئيس المدينة لمعاهد البحوث الذي أكد بدوره أهمية تفعيل التعاون المشترك للباحثين من دول العالم المختلفة لدراسة واستكشاف الفضاء، وتحقيق التقدم العلمي والتقني للباحثين والدارسين بالجامعات ومراكز الأبحاث.
وهدفت الورشة إلى دراسة وبحث التباين في الزمان والمكان، من خلال قياس سرعة ضوء الليزر بدقة عالية جدا للتحقق من نظريات أينشتاين، التي تفترض ثبات سرعة الضوء في الفراغات، وتستخدم التجربة تقنيات متناهية الدقة تفوق آخر ما توصل إليه العلماء بأكثر من 300 ضعف، وسوف يجري تنفيذ التجربة عن طريق استخدام الأقمار الصناعية المتوسطة الحجم في المدار المنخفض (ال اي او) التي سيقوم المركز الوطني لتقنية الأقمار الصناعية بتصميمها وبنائها لحمل التجربة العلمية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة