مفتي مصر: الانتصار على التشدد يحقق الاستقرار العالمي

مفتي مصر: الانتصار على التشدد يحقق الاستقرار العالمي

د. شوقي علام أكد وجوب التكاتف لاستعادة الصورة الحقيقية للإسلام من يد قوى الظلام
الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 22 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13569]

أكد مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، أن مصر تقدر اهتمام العالم أجمع بالحراك الدائر فيها، مشددًا على أهمية إدراك الواقع المصري بكل مشتملاته وسياقاته الصحيحة وعدم أخذ المعلومات عن مصر وما يحدث فيها من بعض وسائل الإعلام المغرضة. وأوضح المفتي خلال لقائه الدكتور كلاوس شواب، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي على هامش مشاركته في دافوس، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بقضايا تجديد الخطاب الديني ويقدم الدعم الكامل للمؤسسات الدينية في مصر في سعيها لإيجاد خطاب وسطي متصل بالأصل ومرتبط بالعصر، لافتًا إلى أن دار الإفتاء المصرية تعمل على نشر الوسطية والدفاع عن الإسلام ومحاربة الفوضى في الخطاب الإفتائي.
وشدد علام لرئيس المنتدى الاقتصادي العالمي على أن مصر حريصة على الانفتاح على العالم، وتمد يدها للتعاون بما يحقق المصلحة المشتركة ويعزز من السلم العالمي. قائلا لشواب، إن «الانتصار في حربنا الفكرية ضد التشدد هو انتصار للقيم الإنسانية بشكل عام وتحقيق للاستقرار العالمي».
كما أكد ضرورة تكاتف جهود المسلمين عامة والعلماء والدعاة خاصة لاستعادة الصورة الحقيقية للدين الإسلامي من قوى الظلام والإرهاب والتطرف، محذرًا من أن الخطر الحقيقي يتمثل في انتشار أفكار هذه التنظيمات المنحرفة عن تعاليم الإسلام ومبادئه وسط بعض الشباب المسلم الذي يعيش في الغرب، الأمر الذي يمثل تحديًا كبيرًا في المرحلة القادمة.
وبدوره، أكد كلاوس شواب الدور المهم الذي تقوم به القيادات الدينية المستنيرة في تعزيز ثقافة الحوار والتعايش بين الأديان، مضيفًا أنه وجه بتوزيع كتاب على جميع المشاركين في منتدى دافوس يتضمن آراء مفتي مصر التي تصب في توضيح حقائق الدين الإسلامي التي اختطفها المتطرفون في الآونة الأخيرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة