يوفنتوس يحقق فوزه العاشر على التوالي ويقترب من القمة

يوفنتوس يحقق فوزه العاشر على التوالي ويقترب من القمة

روما يواصل إهدار النقاط بالتعادل مع فيرونا في الدوري الإيطالي
الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 18 يناير 2016 مـ
ديبالا مهاجم يوفنتوس يحتفل بأحد هدفيه في مرمى أودينيزي (إ.ب.أ)

واصل يوفنتوس انطلاقته الرائعة وانتصاراته المتتالية وتقدم خطوة جديدة على طريق استعادة صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه الساحق 4 - صفر على مضيفه أودينيزي فيما واصل روما إهدار النقاط بتعادله 1 - 1 مع ضيفه فيرونا في المرحلة العشرين للبطولة.
على ملعب فريولي، حسم فريق «السيدة العجوز» النتيجة في الشوط الأول بتسجيله الرباعية كاملة استهلها الأرجنتيني بابلو ديبالا من ركلة حرة في الدقيقة 15.
وأضاف الألماني سامي خضيرة الثاني بعد ركلة ركنية وتمريرة رأسية من ديبالا تابعها برأسه في الشباك على يمين الحارس اليوناني اورستيس كارنيزيس في الدقيقة 18. وحصل الكرواتي ماريو ماندزوكيتش على ركلة جزاء إثر إعاقته من المدافع البرازيلي دانيلو الذي عوقب أيضا بالحمراء، نفذها ديبالا هدفا ثالثا للضيوف في الدقيقة 26. وسجل ديبالا هدفه الحادي عشر في البطولة وصعد إلى المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين مشاركة مع ايدر (سمبدوريا) بفارق 9 أهداف خلف الأرجنتيني غونزالو هيغواين (نابولي) المتصدر.
وتابع ديبالا، جوهرة يوفنتوس الجديدة، دوره كصانع ألعاب من نوعية أندريا بيرلو، ومرر كرة بالمقاس إلى البرازيلي اليكس سانتو أودعها بسهولة الشباك هدفا رابعا في الدقيقة 42.
وفي الشوط الثاني، لم تتبدل النتيجة رغم المحاولات المستمرة خصوصا من جانب يوفنتوس الذي رفع رصيده إلى 40 نقطة وبات على بعد نقطتين من نابولي المتصدر الذي تغلب على ساسوولو 3 - 1. ونقطتين أمام إنتر ميلان الذي تعادل مع اتالانتا 1 - 1 في افتتاح المرحلة.
في المقابل، توقف رصيد أودينيزي عند 24 نقطة في المركز الثالث عشر.
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، تعثر روما في أول مباراة بإشراف مدربه الجديد - القديم لوتشانو سباليتي بتعادله مع ضيفه هيلاس فيرونا صاحب المركز الأخير 1 - 1. وتأخر روما في التسجيل حتى الدقيقة 41 عندما مرر دانييلي دي روسي كرة إلى البلجيكي راديا نايغولان تابعها بيسراه قوية في قلب المرمى.
وفي الشوط الثاني، أسقط المدافع البرازيلي لياندرو كاستيان مهاجم هيلاس البولندي بافل فشوليك فاحتسبت ركلة جزاء نفذها جانباولي باتزيني وأدرك منها التعادل في الدقيقة 61. ولم تنطبق نتيجة المباراة مع تأكيدات وتطلعات سباليتي الذي عين الخميس بدلا من الفرنسي رودي غارسيا المقال بسبب ضعف النتائج.
وقال سباليتي في أول مؤتمر صحافي له عشية المباراة «علينا أن نفوز على الفور. لا عذر للاعبين ونحن متأخرون في الترتيب».
لكن هذا التعادل الذي يعتبر بطعم الخسارة على أرض فريقه، خيب بالتأكيد توقعات سباليتي الذي بقي فريقه، وصيف بطل الموسمين الماضيين، خامسا برصيد 35 نقطة. وعلى ملعب ريناتو ديلا آرا، فرط بولونيا بفوز كان في متناوله على ضيفه لاتسيو بعد أن تقدم بهدفين نظيفين قبل أن يتعادل معه 2 - 2.
وتقدم بولونيا في وقت مبكر جدا عبر إيمانويلي جاكيريني في الدقيقة الثانية ثم عزز ماتيا ديسترو النتيجة بالهدف الثاني من ركلة حرة نفذها دانييلي غاستالديلو بنجاح في الدقيقة 18. وفي الشوط الثاني، تعرض بولونيا لضربة قاسية في الدقيقة 71 تمثلت بطرد مدافعه المغربي الأصل آدم ماسينا لعرقلته الألماني ميروسلاف كلوزه واحتساب ركلة جزاء نفذها أنطونيو كاندريفا بنجاح مقلصا الفارق إلى 2-1.
وأدرك لاتسيو التعادل إثر تمريرة من كلوزه إلى البديل البونسي سيناد لوليتش تابعها الأخير في الشباك في الدقيقة 77.
وفي بقية النتائج تعادل كييفو فيرونا مع امبولي 1 - 1، وحقق كاربي الوافد الجديد مفاجأة كبيرة بفوزه على ضيفه سمبدوريا 2 - 1، وانتزع جنوة فوزا كبيرا على ضيفه باليرمو 4 - صفر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة