«نطحة» باردو للاعب هال سيتي تكلفه 100 ألف إسترليني.. ومطالب بإقالته

«نطحة» باردو للاعب هال سيتي تكلفه 100 ألف إسترليني.. ومطالب بإقالته

الاتحاد الإنجليزي يحقق في الواقعة.. واتجاه لإيقاف مدرب نيوكاسل حتى نهاية الموسم
الثلاثاء - 3 جمادى الأولى 1435 هـ - 04 مارس 2014 مـ
باردو مدرب نيوكاسل (في الوسط) ينطح ميلر برأسه

عاد ألان باردو مدرب نيوكاسل ليتصدر عناوين الصحف البريطانية أمس إثر قيامه بنطح ديفيد ميلر لاعب هال سيتي أثناء مباراة الفريقين أول من أمس في الجولة الـ28 من الدوري الإنجليزي.

ورغم إصدار نادي نيوكاسل أمس بيانا رسميا أعلن فيه تغريم ألان باردو 100 ألف جنيه إسترليني لاعتدائه على لاعب هال سيتي ديفيد ميلر فإن الصحف البريطانية خرجت أمس بعناوين معظمها توبيخية للمدرب، وطالب بعضها بعقوبة أكثر صرامة من الغرامة.

واعتذر باردو (52 سنة) بسرعة عن تصرفه، لكن ذلك لم يمنع نادي نيوكاسل من فرض غرامة مالية عليه قدرها 100 ألف جنيه إسترليني (نحو 3.‏121 ألف يورو)، مع توجيه إنذار رسمي إليه.

وكتب ألان شيرار أحد نجوم نيوكاسل الأسطوريين السابقين على موقعه أمس: «ما قام به ألان باردو يستحق عقوبة الإقالة». وهو أيضا ما أكد عليه مدرب ليفربول السابق غرايام سونيس الذي طالب إدارة نيوكاسل باتخاذ قرار صارم بإقالة المدرب على فعلته المجنونة وغير المسؤولة.

وجاء في بيان نيوكاسل: «المدرب قبل الإنذار والغرامة المادية من النادي بعد تصرفه في المباراة. إن نيوكاسل يشعر بخيبة كبيرة من تصرف باردو».

وسيخضع باردو إلى تحقيقات من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أيضا رغم اعتذاره عما فعله.

وغطت فعلة باردو على الأداء الرائع الذي قدمه فريقه وخروجه فائزا 4-1 ليتقدم للمركز الثامن في الدوري الإنجليزي، وتركزت عناوين الصحف على الواقعة المؤسفة التي قام بها.

وقدمت إدارة نيوكاسل اعتذارا لنادي هال سيتي وللاعب ميلر، مع فتح تحقيق آخر مع المدرب غدا لمناقشة ملابسات الواقعة.

واعتدى باردو على ميلر في الدقيقة 76 والنتيجة تشير إلى تقدم نيوكاسل 3-1، عندما كان لاعب هال يحاول إبعاد مدرب نيوكاسل لتنفيذ رمية تماس سريعة، لكن مدرب باردو قام بنطحة برأسه مما أدى إلى إشهار حكم اللقاء بطاقة لطرده وإبعاده من الجلوس على مقاعد البدلاء.

وقال باردو بعد المباراة: «حدث ما حدث في لحظة انفعال. أشعر بندم كبير على ما فعلته وسأكون مطالبا بالجلوس بعد ذلك. لم أكن أقصد بكل تأكيد القيام بأي شيء عدواني».

وأوضح باردو: «يجب أن أجلس على مقاعد البدلاء دون أن أتحرك بداية من الآن بسبب حادثين أو ثلاثة تورطت فيها، لم أكن أنوي القيام بأي شيء عنيف لكن حركت رأسي إلى الأمام بشكل أظهر أنني أريد الاعتداء عليه.. هذا أمر مؤسف لأنه حجب بريق الأداء الرائع لفريقي».

ورد ستيف بروس مدرب هال سيتي عليه بالقول: «لم يسبق لي مشاهدة أي أمر مشابه لما حدث، لقد تصرف باردو بسذاجة.. لقد تقدم بالاعتذار، لكنه أمر يثير الاستياء».

وأشارت صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية أمس إلى أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بصدد توقيع عقوبة قاسية على ألان باردو، ورجحت أنها قد تصل إلى إيقاف مدرب نيوكاسل يونايتد حتى نهاية الموسم الجاري.

وكان باردو قد تعرض لعقوبة الإيقاف مباراتين من الاتحاد الإنجليزي وغرامة 20 ألف جنيه إسترليني بسبب سوء السلوك في اليوم الأول من الموسم الماضي لاعتدائه على مساعد الحكم. وقبل أسابيع قام بسب مدرب مانشستر سيتي التشيلي مانويل بيلغريني بألفاظ نابية التقطتها ميكروفونات الملعب، وأعلن اعتذاره بعدها لمدرب سيتي.


اختيارات المحرر

فيديو