المشنوق: نرفض استعمال لبنان منبرًا للهجوم على البحرين وشعبها

المشنوق: نرفض استعمال لبنان منبرًا للهجوم على البحرين وشعبها

أكد خلال زيارته إلى المنامة التزام بلاده بسياسة النأي بالنفس
الأحد - 19 محرم 1437 هـ - 01 نوفمبر 2015 مـ

أكد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق التزام لبنان بسياسة النأي بالنفس، مشددا على أن ما يصدر عن أحزاب لبنانية تنتقد الحكومة البحرينية لا يعبر عن الموقف الرسمي اللبناني.
وقدّم المشنوق الذي يزور البحرين العزاء لوزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، في «استشهاد» الجنود البحرينيين المشاركين بالتحالف العربي في اليمن، خلال لقاء جمعهما مساء أول من أمس (الجمعة)، بحضور مسؤولين أمنيين. واعتبر المشنوق أن الجنود البحرينيين «(استشهدوا) دفاعًا عن العروبة وليس عن اليمن فقط، في معركة استرداد العزة والكرامة العربية، من خلال (عاصفة الحزم)»، وأكد أن الحكومة اللبنانية «ملتزمة بسياسة النأي بالنفس، كما عبّر عنها رئيس الحكومة تمام سلام على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الشهر الماضي، وعدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول العربية».
وقال إن «ما يصدر عن أحزاب لبنانية تنتقد الحكومة البحرينية لا يعبر عن الموقف الرسمي اللبناني، كما أننا نرفض استعمال لبنان منبرًا للهجوم على البحرين وشعبها».
وعقد المشنوق في مقر إقامته في المنامة لقاء مع مستشار ديوان أمير الكويت للشؤون الإنسانية عبد الله المعتوق، ركز على السبل الفضلى لمساعدة لبنان لمعالجة تداعيات أزمة النازحين السوريين. كما التقى الوزير اللبناني نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني الشيخ علي بن خليفة آل خليفة الذي نوه بإنجازات المشنوق ومواقفه تجاه البحرين وتجاه القضايا العربية. وتخلل اللقاء عرض للأوضاع العامة في لبنان والبحرين وفق التطورات الحاصلة في المنطقة والعلاقات اللبنانية - البحرينية، كما شدد المجتمعون على «متانة العلاقات التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، وحرص الجانبين على تعزيز الجهود الرامية لتطوير التعاون والعمل المشترك في كل المجالات».


اختيارات المحرر

فيديو