حياة المصممة كوكو شانيل.. من خلال عطر

معرض «شانيل نمبر 5» يكشف التأثيرات النفسية والثقافية وراء أسطورته

حياة المصممة كوكو شانيل.. من خلال عطر
TT

حياة المصممة كوكو شانيل.. من خلال عطر

حياة المصممة كوكو شانيل.. من خلال عطر

لم يكن أحد يتوقع حجم النجاح الذي سيحققه عطر «شانيل نمبر 5»، فأقصى ما يطمح إليه أي أنف أو مبتكر أن يحقق النجاح لبضع سنوات تتبخر بعدها رائحته في الهواء ليأتي الدور على غيره. لكن هذا العطر كسر كل القواعد والتوقعات، تماما مثل مبتكرته غابرييل شانيل، التي كتب عنها جون كوكتو: «نجحت بما يشبه المعجزة، أن تعمل في عالم الموضة، واتبعت قواعد تبدو أنها كانت خاصة بالرسامين والموسيقيين والشعراء فقط. لقد فرضت نبل الصمت على ضجيج المجتمع». ما يحسب لها أنها لم تولد وفي فمها ملعقة من ذهب، بل العكس تماما، ومع ذلك غيرت مفهوم الموضة بعد أن حررت المرأة من كل القيود من دون أن تجعلها تتنازل عن أنوثتها ونعومتها. والعطر بدوره ما هو إلا انعكاسا لرؤية صاحبته، بل يمكن القول: إنه مرآة تعكس الكثير من الجوانب الخاصة في شخصيتها وحياتها، لهذا كان من حقه أن يكتسب هو الآخر صفة أيقونية، لا سيما أنه لا يزال يحقق أعلى المبيعات رغم مرور أكثر من 92 عاما على صدوره.
هذه الصفة الأيقونية فتحت له أبواب «باليه دي طوكيو» المعروف باحتضانه أعمال الفن المعاصر، لكي يتعرف الناس على خلفياته الثقافية والفنية والنفسية والاجتماعية. ففي الرابع من شهر مايو (أيار) الحالي، احتفل أكثر من 400 ضيف مع دار «شانيل» بافتتاح معرض «نمبر 5 كالتشار شانيل» N°5 CULTURE CHANEL في بادرة يمكن أن تكون الأولى، بحكم أننا، ولحد الآن، لم نسمع عن معرض خاص بعطر أيا كان. ورغم بريق نجمات «شانيل نمبر 5» اللواتي ظهرن في إعلانات تروج له في فترة من الفترات، مثل كارولين بوكيه، فانيسا بارادي، أودري توتو، أنا موغلاليس وغيرهن، فإن الذي سرق البريق كان أمين المعرض، جون لوي فرومونت، وهو أيضا مؤسس متحف بوردو للفن المعاصر الرئيس الفني لمنظمة الأمير بيير دو موناكو، الذي أخذ الحضور في رحلة تغوص في أعماق العطر، أو بالأحرى أعماق صاحبته، غابرييل شانيل والتأثيرات التي كانت وراء ولادته، بدءا من علاقاتها الخاصة إلى علاقتها مع فنانين معاصرين من أمثال جون كوكتو، بابلو بيكاسو، سالفادور دالي وغيرهم ممن أثروا حياتها، مرورا بتراجيديتها وإحساسها بالفراغ العاطفي بعد مصرع الرجل الوحيد الذي أحبته بصدق، لاعب البولو الإنجليزي، إيل كابيلو، الملقب بـ«بوي». فقد كان أول رجل يؤمن بقدراتها وإمكانياتها ويمنحها ليس الحب والإحساس بالانتماء اللذين كانت تفتقدهما بسبب يتمها وطفولتها القاسية في ميتم فحسب، بل أيضا الإمكانيات المادية لكي تطلق العنان لهذه الإمكانيات الدفينة.
يشرح فرومونت «أن نمبر 5 ليس مجرد عطر، إنه حالة ثقافية ترتكز كليا على حس المغامرة الفنية والتاريخية»، لأنه ظهر للنور على خلفية فنية بدأت مع الحركة التكعيبية التي أطلقها بابلو بيكاسو في عام 1907 في لوحته الشهيرة «لي دموازيل دافنيون» واستمر مع فنانين آخرين ينتمون لمدارس مختلفة لكن القاسم المشترك بينهم دائما هو تكسير التابوهات والمألوف. لهذا عندما كلفت شانيل خبير العطور أرنست بو بابتكار عطر جديد، ركزت على أن يكون تجريديا بحيث لا يمكن تمييز مكوناته، وأن يكون أيضا مترفا وفريدا يصعب تقليده. كذلك ألحت أن يكون اصطناعيا، قائلة: «أؤكد على كلمة اصطناعي.. فأنا أريده مثل فستان.. أن يكون مصنوعا». وبالفعل منحها الخبير أرنست بو ما أرادته من خلال مزيج من الياسمين واليولانغ والسوسن ومكونات أخرى بلغ مجموعها الـ80 لكن لحد الآن يصعب تحديد أيها الغالب. كانت تستهدف منه أن يكون بداية لعطور عصرية بسيطة، مما يفسر أيضا بساطة شكل القارورة بالإضافة إلى اسمه الذي لا يرتبط بزمن أو مكان.
بيد أن العنصر الأقوى الذي يركز عليه المعرض هو الناحية النفسية ورمزية العطر بالنسبة للمصممة. وحسبما يؤكد فرومونت فإن «غابرييل شانيل أعطت للحب الغائب شكلا ملموسا في هذا العطر»، لأنه كان فرصتها للخروج من حالتها النفسية السيئة ومن خلاله حاولت تجسيد الغائب آرثر بوي كابيل، الحبيب الذي فقدته للأبد وأرادت أن تحتفظ بذكراه في قارورة تختزل كل مشاعر السعادة والحب التي كانت تكنها له، حتى تعوض الفراغ الذي تركه بداخلها. بعبارة أخرى، فإنها كانت، كما قال بروست، تبحث على تجسيد «ذكرى». فآرثر كابيل لم يكن الحب الكبير في حياتها فحسب، بل الرجل الذي تدين له بالكثير على الكثير من المستويات. فهو الذي ساعدها على تطوير نفسها وذوقها في مجالات الفن والأدب وعلوم الباطن. بعد تعرفها عليه، أصبحت نهمة قراءة، وعندما فقدته ظلت تبحث عنه في الكتب، خصوصا تلك التي شجعها على قراءتها، بالإضافة إلى غوصها في علوم الفلك والأرقام التي كان مسحورا بها. كما حاولت نسيانه بأي شكل، فسافرت إلى البندقية، التي كانت في ذلك الوقت بوابة الشرق والغرب، وهناك تعرفت على ثقافات أخرى حفرت لها مكانا في ذاكرتها لتجد طريقها في تصاميمها البيزنطية مثلا.
ويعود فرومونت للقول بأنها، بمعانقتها حزنها واستعمالها له كلغة إبداعية، أهدت نفسها أجمل عطر يختزل كل معاني الحياة والحب والذكريات السعيدة ليكون منقذها إلى حد ما.
تبدأ الجولة في المعرض بحديقة من تصميم بييت أودولف، مصمم الحدائق الهولندي المعروف بمشاريعه التي يحاول من خلالها دائما بسط الخارج إلى الداخل وجعله امتدادا له، ومنها ندلف إلى القاعة الفسيحة المقسمة إلى أقسام متنوعة بعضها يستعرض أعمال موديغلياني وبيكاسو، بما فيها رسائل كتبها هذا الأخير للآنسة شانيل، وبعضها الآخر صور فوتوغرافية التقطها مان راي أو سلفادور دالي بالإضافة إلى رسائل من كوكتو وهلم جرا. فقد كان لكل هؤلاء تأثيرهم على غابرييل شانيل، الأمر الذي تجسد في تصاميمها عبر المواسم، من دون أن ننسى أنها هي الأخرى أثرت عليهم وعلى أعمالهم.



العُلا تستضيف تحدي «تاف مادر إنفينيتي» فبراير المقبل

تاف مادر إنفينيتي تحدٍ يختبر القوة العضلية والذهنية للمتسابقين (منصة إكس)
تاف مادر إنفينيتي تحدٍ يختبر القوة العضلية والذهنية للمتسابقين (منصة إكس)
TT

العُلا تستضيف تحدي «تاف مادر إنفينيتي» فبراير المقبل

تاف مادر إنفينيتي تحدٍ يختبر القوة العضلية والذهنية للمتسابقين (منصة إكس)
تاف مادر إنفينيتي تحدٍ يختبر القوة العضلية والذهنية للمتسابقين (منصة إكس)

أعلنت «تاف مادر» عن تخصيص جوائز يصل مجموعها إلى ما يقرب من 1.875.000 ريال سعودي، لتقديمها للفائزين خلال الفعاليات الافتتاحية في «تحدي تاف مادر إنفينيتي بالعلا»، الذي يتضمن أكبر جائزة فردية في تاريخ سباقات الحواجز والعقبات.

وتهدف هذه المسابقة التي تبلغ مدتها 8 ساعات، إلى اختبار القوة العضلية والذهنية للمتسابقين، ومن المقرر أن تقام المسابقة في 24 فبراير (شباط) المقبل في محافظة العلا. وأوضح رامي المعلم، نائب الرئيس لقطاع إدارة وتسويق الوجهات السياحية في الهيئة الملكية لمحافظة العلا، أنه على مدار آلاف السنين كانت العلا شاهدة على تواصل الإنسان مع الطبيعة، والآن تأتي فعالية تاف مادر إنفينيتي في العلا لتصل الإنسان بالطبيعة مرة أخرى وبصورة جديدة مليئة بالتحدي والإثارة.

وقال: «إن هذا الحدث يمثل فصلاً مثيراً في رحلة العلا في عالم الرياضة والمغامرات، حيث يتيح الفرصة للرياضيين وعشاق المغامرة لتحدي أنفسهم لمدة 8 ساعات في مضمار العقبات الوعر، الذي يعكس جمال الطبيعة في واحة العلا القديمة، حيث سيقدم تجربة لا تُنسى لجميع المشاركين».

وعلق أحد ممثلي تاف مادر في الشرق الأوسط، نِك كارترايت قائلاً: «يسعدنا تقديم مثل هذه الجوائز المالية الكبيرة لدعم الحدث الذي يقام لأول مرة في المملكة العربية السعودية، حيث يواجه المتنافسون الكثير من العقبات القصوى التي يمكنهم التغلب عليها واجتيازها بالقوة العضلية وحسن التفكير معاً».

وأضاف: «إن المبلغ المالي المقدم للرياضيين المشاركين، يصل إلى 300 ألف ريال سعودي للفائزين في المسابقات الفردية للرجال والسيدات، وهي أكبر جائزة فردية في تاريخ سباقات مضمار الحواجز، فيما سيحصل الفائز بالمركز الثاني على 120 ألف ريال سعودي والمركز الثالث على 60 ألف ريال سعودي، في السباقات الفردية، أما بالنسبة للفرق المكونة من شخصين، سيحصل الفريق الفائز على جائزة بقيمة 75 ألف ريال سعودي بمعدل 37.500 ريال سعودي للفائز الواحد، والفائزين بالمركز الثاني سيحصلون على 30 ألف ريال سعودي، و15 ألف ريال سعودي ستذهب إلى المركز الثالث».

كما تشمل الجوائز النقدية المقدمة في مسابقة «تحدي تاف مادر إنفينيتي بالعلا» للفريق الفائز من 4 أفراد، مبلغ 150 ألف ريال سعودي 37.500 ريال سعودي للفائز الواحد و18.750 ريالاً سعودياً للذكور والإناث الأسرع في إنهاء السباق خلال اليوم، كما سيحصل الفائزون بالمراكز العشرة الأوائل على جوائز مالية قيمة، حيث تعكس هذه الجوائز اهتمام العلا بتعزيز مكانتها كمركز رياضي عالمي.

وبين كارترايت، أنه يمكن للمشاركين التسجيل في «تحدي تاف مادر إنفينيتي بالعلا» كفرد أو كفرق مكونة من شخصين أو من أربع أشخاص، وبالنسبة للرياضيين الذين يتطلعون إلى المنافسة في حدث أكثر اعتيادية، يمكنهم ذلك من خلال سباق الـ5 كم والـ10كم.


«الخارجية» الألمانية تحذّر من تراجع الاهتمام بحرب أوكرانيا

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)
TT

«الخارجية» الألمانية تحذّر من تراجع الاهتمام بحرب أوكرانيا

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (رويترز)

حذّرت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك من تراجع الاهتمام بحرب أوكرانيا، ودعت إلى بذل جهود دولية إضافية من أجل إنشاء مظلة حماية من الشتاء في أوكرانيا، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

جاءت هذه التصريحات لبيربوك في بروكسل، اليوم (الأربعاء)، على هامش اجتماع لوزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) بحضور وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا. وأضافت السياسية المنتمية إلى حزب الخضر، أن الهجمات التي شنّتها روسيا مؤخراً على البنية التحتية المدنية في أوكرانيا هي أشد مما كانت عليه في أي وقت مضى في الحرب، وقالت: إنه لهذا السبب يجب النظر في هذا بدقة والبحث عن كيفية إنشاء مظلة حماية شتوية.

وعلقت بيربوك على الهجمات الروسية الأخيرة، قائلة: إن من يقدم في فصل الشتاء وفي ظل درجات حرارة تقل عن الصفر على مهاجمة مرافق الإمداد بالكهرباء وتوزيعها، فإنه يراهن بذلك على عدم توافر الكهرباء اللازمة للإمداد بالمياه والإمداد بالتدفئة، وأردفت أن الهدف من هذا هو ترك الناس في الشتاء للتجمد حتى الموت بسبب توقف إمدادات المياه عن العمل.

وقالت بيربوك: إن من الأمثلة على ما أسهمت به ألمانيا من أجل حماية الأوكرانيين في الشتاء هو إمدادها بأنظمة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي ومولدات كهرباء، لكنها شددت على ضرورة توسيع نطاق المشاركة. وأضافت: «أدعو العالم مجدداً إلى بذل كل ما يمكن من أجل مد هذه المظلة الشتوية من أجل أوكرانيا».

يذكر أن هذه هي أول مشاورات يتم إجراؤها على مستوى وزراء الخارجية في صيغة مجلس «الناتو - أوكرانيا»؛ وهذا المجلس منوط إليه تمهيد السبيل أمام تعزيز التعاون بين الجانبين حتى يمكن لكييف الوفاء بالشروط الخاصة بالانضمام إلى الحلف الأطلسي.

وكان هذا المجلس عقد أولى جلساته على مستوى الزعماء في يوليو (تموز) الماضي خلال قمة الحلف في ليتوانيا، وبالإضافة إلى ذلك كان هناك اجتماع على مستوى وزراء الدفاع، فضلاً عن لقاءات عدة على مستوى سفراء «الناتو».

وأضافت بيربوك، أن مستقبل أوكرانيا سيكون في الاتحاد الأوروبي وحلف «الناتو»، وقالت: إن الهدف من هذا المجلس هو مرافقة أوكرانيا على طريق الانضمام إلى الحلف الدفاعي وفي الوقت نفسه خلق «محرك عمل حقيقي بالنسبة لأمن أوكرانيا».

وأوضحت أن هذا يعني بشكل محدد القيام بمعالجة مشتركة للإصلاحات اللازمة للقوات المسلحة الأوكرانية وتعديل معاييرها، مشيرة إلى أن ألمانيا ستسهم لهذا الغرض بـ11.5 مليون يورو إضافية في صندوق تمويل تابع لـ«الناتو».


سريلانكا تتفق مع الدائنين الرسميين على إعادة هيكلة 5.9 مليار دولار من الديون

توصلت سريلانكا إلى اتفاق مبدئي مع لجنة من الدائنين الرسميين، بما في ذلك الهند ونادي باريس، لإعادة هيكلة نحو 5.9 مليار دولار من ديونها (موقع وزارة المالية)
توصلت سريلانكا إلى اتفاق مبدئي مع لجنة من الدائنين الرسميين، بما في ذلك الهند ونادي باريس، لإعادة هيكلة نحو 5.9 مليار دولار من ديونها (موقع وزارة المالية)
TT

سريلانكا تتفق مع الدائنين الرسميين على إعادة هيكلة 5.9 مليار دولار من الديون

توصلت سريلانكا إلى اتفاق مبدئي مع لجنة من الدائنين الرسميين، بما في ذلك الهند ونادي باريس، لإعادة هيكلة نحو 5.9 مليار دولار من ديونها (موقع وزارة المالية)
توصلت سريلانكا إلى اتفاق مبدئي مع لجنة من الدائنين الرسميين، بما في ذلك الهند ونادي باريس، لإعادة هيكلة نحو 5.9 مليار دولار من ديونها (موقع وزارة المالية)

توصلت سريلانكا إلى اتفاق مبدئي مع لجنة من الدائنين الرسميين، بما في ذلك الهند ونادي باريس، لإعادة هيكلة نحو 5.9 مليار دولار من ديونها، وهي خطوة كبيرة نحو جهود البلاد للتعافي من أزمة اقتصادية غير مسبوقة.

وقالت وزارة المالية في بيان، يوم الأربعاء، إن الاتفاقية ستغطي مزيجاً من تمديد فترة الاستحقاق طويلة الأجل وخفض سعر الفائدة. وستتضمن الخطوات التالية وضع اللمسات النهائية على اتفاقيات مماثلة مع دائنيها الثنائيين الرسميين المتبقين، بما في ذلك المملكة العربية السعودية وباكستان والكويت وإيران، مما يمثل إجمالي 274 مليون دولار من المطالبات القائمة.

وتعتزم سريلانكا الآن تركيز جهودها على التوصل إلى اتفاقيات مماثلة لإعادة هيكلة الديون مع الدائنين التجاريين الخارجيين، وخاصة مع حاملي السندات السيادية الدولية، وفقاً لوكالة «بلومبرغ».

وبحسب الوزارة، فإن الاتفاق سيسهل الموافقة السريعة من قبل المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي للمراجعة الأولى لبرنامج سريلانكا الذي يدعمه الصندوق.

ويعد هذا الاختراق أمراً أساسياً لإبقاء برنامج صندوق النقد الدولي على المسار الصحيح، حيث فازت البلاد بالموافقة المبدئية على دفع 330 مليون دولار في أكتوبر (تشرين الأول). وتوصلت سريلانكا إلى اتفاق مبدئي مع بنك التصدير والاستيراد الصيني لإعادة هيكلة ديون بقيمة 4.2 مليار دولار الشهر الماضي، وتجري مناقشات حول اقتراح مقدم من دائنيها التجاريين.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قامت الدولة الواقعة في جنوب آسيا في سبتمبر (أيلول) بإعادة هيكلة نحو 10 مليارات دولار من الديون المحلية. وكانت لجنة الدائنين الرسمية قد أرجأت مقترحها حتى تتمكن من مراجعة الصفقة الصينية. وقالت وزارة المالية إنه تم قبول إجمالي 3.2 تريليون روبية (9.91 مليار دولار) من أصل 8.7 تريليون روبية من السندات المؤهلة للتبادل.

بهذا تخلفت سريلانكا عن سداد ديونها الخارجية لأول مرة في مايو (أيار) من العام الماضي، حيث أدى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والنفط خلال الوباء إلى استنفاد مخزونها من الدولار. وبينما تباطأ التضخم بشكل كبير وارتفعت الاحتياطات إلى 3.6 مليار دولار في أكتوبر (تشرين الأول)، تحتاج البلاد إلى قرض صندوق النقد الدولي لتعزيز تعافيها بعد الوقوع في ركود عميق في عام 2022.

وكان محافظ البنك المركزي، ناندالال ويراسينغ، قد أعلن أن اقتراح الدائنين الرسمي سيمهد الطريق لموافقة مجلس إدارة صندوق النقد الدولي قبل نهاية العام. وتتمتع الصين، وهي أكبر مقرض ثنائي لسريلانكا، بوضع مراقب في لجنة الدائنين الرسمية.


فيفبرو: واحدة من كل 3 لاعبات تتقاضى أقل من 30 ألف دولار سنوياً

اللاعبات بذلن كل ما في وسعهن لتقديم بطولة رائعة في كأس العالم (رويترز)
اللاعبات بذلن كل ما في وسعهن لتقديم بطولة رائعة في كأس العالم (رويترز)
TT

فيفبرو: واحدة من كل 3 لاعبات تتقاضى أقل من 30 ألف دولار سنوياً

اللاعبات بذلن كل ما في وسعهن لتقديم بطولة رائعة في كأس العالم (رويترز)
اللاعبات بذلن كل ما في وسعهن لتقديم بطولة رائعة في كأس العالم (رويترز)

بينما شهدت كأس العالم للسيدات 2023 جوائز مالية قياسية فإن الكثير من اللاعبات لا يحصلن على ما يكفي من أموال حيث كشف استطلاع أجراه الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو) وصدر الأربعاء أن واحدة من كل خمس لاعبات تعمل في وظيفة أخرى لتحسين دخلها.

ووجد فيفبرو أن واحدة من كل ثلاث لاعبات شاركن في كأس العالم تتقاضى أقل من 30 ألف دولار سنويا من كرة القدم مع منتخبها الوطني والنادي الخاص بها مجتمعين. ولا يشمل هذا الرقم الحد الأدنى قبل الضريبة البالغة 30 ألف دولار لجوائز كأس العالم المالية التي ضمنها الاتحاد الدولي (الفيفا) للاعبات.

وبحسب وكالة «رويترز»، ارتفع إجمالي الجوائز المالية في كأس العالم للسيدات، وهي المرة الأولى التي تذهب فيها الجوائز للاعبات أنفسهن، إلى 150 مليون دولار أي عشرة أضعاف ما كانت عليه في 2015 وثلاثة أضعاف المبلغ في عام 2019. ومع ذلك، لا يزال هذا الرقم ضئيلا أمام مجموع جوائز كأس العالم للرجال التي أقيمت في قطر العام الماضي والتي بلغت 440 مليون دولار.

وقالت سارة غريغوريوس مديرة السياسة العالمية والعلاقات الاستراتيجية لكرة القدم النسائية في فيفبرو «بذلت اللاعبات كل ما في وسعهن لتقديم بطولة رائعة في كأس العالم لكن لا تزال هناك فجوات مهمة تحتاج إلى معالجة». واستطلع فيفبرو آراء 260 لاعبة في كأس العالم من 26 منتخبا وطنيا من أصل 32.


روسيا تسيطر على بلدة قرب باخموت شرق أوكرانيا

روسيا أعلنت سيطرتها على بلدة كروموف الصغيرة قرب باخموت (رويترز)
روسيا أعلنت سيطرتها على بلدة كروموف الصغيرة قرب باخموت (رويترز)
TT

روسيا تسيطر على بلدة قرب باخموت شرق أوكرانيا

روسيا أعلنت سيطرتها على بلدة كروموف الصغيرة قرب باخموت (رويترز)
روسيا أعلنت سيطرتها على بلدة كروموف الصغيرة قرب باخموت (رويترز)

أعلنت روسيا، اليوم الأربعاء، أن قواتها المسلَّحة سيطرت على بلدة كروموف الصغيرة، قرب باخموت في منطقة دونيتسك شرق أوكرانيا، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في التصريح الصحافي اليومي، إن «قوات مدعومة بالطيران والمدفعية حسّنت مواقعها على طول خط الجبهة، وحرّرت قرية أرتيموفسكوي»، مستخدمة التسمية الروسية لبلدة كروموف.


«القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» توحد التعاون الدولي لفهم مستقبل هذا العلم

الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» الخيرية يفتتح «القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» (الشرق الأوسط)
الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» الخيرية يفتتح «القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» (الشرق الأوسط)
TT

«القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» توحد التعاون الدولي لفهم مستقبل هذا العلم

الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» الخيرية يفتتح «القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» (الشرق الأوسط)
الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» الخيرية يفتتح «القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» (الشرق الأوسط)

استقبلت العاصمة السعودية الرياض، النسخة الأولى من «القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» تحت شعار «معاً نزدهر»، التي تهدف إلى تعزيز علوم إطالة العمر الصحي، بما يساهم في تحقيق التقدم في هذه المجال، ورفع مستوى الوعي العام، وتمكين الجيل القادم من العلماء.

وتسعى القمة، التي نظمتها مؤسسة «هيفولوشن» الخيرية الرائدة في مجال إطالة العمر الصحي، على مدى يومي 29 و30 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي 2023، لتعزيز النقاشات العلمية لتشجيع البحوث والابتكارات، وتوسيع نطاق ريادة الأعمال، وتحفيز الاستثمارات الذكية، وبناء شراكات قوية لتبادل المعرفة.

ويشارك في القمة، التي تتضمن 40 جلسة، أكثر من 1500 مشارك و100 متحدث عالمي من مختلف دول العالم. وتشهد «القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» إطلاق المبادرات النوعية وتعزيز النقاشات العلمية والجهود الدولية الرامية لدعم القطاع، وتوحيد جهود التعاون الدولي لفهم مستقبل هذا العلم، وتحقيق مستقبل أفضل للأفراد.

وتعليقاً على انعقاد القمة، أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» الخيرية، الدكتور محمود خان، أن النسخة الأولى من القمة لن تكون منبراً للنقاش فحسب، بل منصة لتحفيز العمل الجماعي العالمي، وقال: «يأتي انعقاد القمة في وقت يقف فيه العالم أمام منعطف حرج، حيث يشكل فيه التعاون الدولي ضرورة وليس مجرد خيار». كما تتضمن القمة، الأكبر من نوعها، خمسة محاور رئيسية هي: التحول الجذري، وأهمية إطالة العمر الصحي العالمي، والوضع الحالي لعلوم إطالة العمر الصحي، والنظرة المستقبلية، واتجاهات منظومة إطالة العمر الصحي. وقالت الأميرة الدكتورة هيا بنت خالد بن بندر بن عبد العزيز، نائب الرئيس للاستراتيجيات والتطوير في مؤسسة «هيفولوشن» الخيرية: «لكل شخص منا دور هام في تحقيق مستقبل لا تكون فيه الشيخوخة عائقاً، بل فترة يتمتع فيها الأفراد بالحيوية والصحة»، مؤكدة أن هذه القمة ستشكل منبراً قوياً لتبادل الخبرات المحلية والعالمية وتعزيز الحلول الواقعية لمواجهة التحديات وضمان تحقيق تغييرات صحية دائمة للجميع. وتستقطب النسخة الأولى من القمة، مجموعة من العلماء والخبراء في قطاع الصحة وعلم إطالة العمر الصحي، والمؤسسات البحثية، والمبتكرين، ورواد الأعمال، والمستثمرين، وقادة الأعمال، والمنظمات الدولية، والمنظمات غير الربحية.

يذكر أن مؤسسة «هيفولوشن»، خصصت في وقت سابق أكثر من 200 مليون دولار أميركي للتمويل العالمي بهدف المساعدة في إعادة تشكيل وتسريع الاكتشافات والمساهمات الملموسة في مجالات البحث والتطوير في قطاع الشيخوخة الصحية. وتُعرف «هيفولوشن» الخيرية بأنها منظمة عالمية غير هادفة للربح، ومحفز عالمي للجهود العلمية والمجتمعية لإطالة العمر الصحي للإنسان وفهم الشيخوخة بشكل أفضل، وتسعى المؤسسة إلى تحقيق هذا الهدف من خلال إقامة الشراكات وتشجيع الابتكار والأبحاث. وكذلك تهدف «هيفولوشن» لزيادة عدد العلاجات الآمنة للشيخوخة المتاحة في السوق وتقليص المدة الزمنية المطلوبة لتطوير هذه العلاجات وتعزيز الفرص للحصول عليها.


طهران تطالب بتحرك دولي ضد «تهديدات نووية إسرائيلية»

مدير «الطاقة الدولية» رافاييل غروسي ورئيس «الطاقة الذرية» الإيرانية محمد إسلامي خلال مؤتمر صحافي في طهران مارس 2022 (رويترز)
مدير «الطاقة الدولية» رافاييل غروسي ورئيس «الطاقة الذرية» الإيرانية محمد إسلامي خلال مؤتمر صحافي في طهران مارس 2022 (رويترز)
TT

طهران تطالب بتحرك دولي ضد «تهديدات نووية إسرائيلية»

مدير «الطاقة الدولية» رافاييل غروسي ورئيس «الطاقة الذرية» الإيرانية محمد إسلامي خلال مؤتمر صحافي في طهران مارس 2022 (رويترز)
مدير «الطاقة الدولية» رافاييل غروسي ورئيس «الطاقة الذرية» الإيرانية محمد إسلامي خلال مؤتمر صحافي في طهران مارس 2022 (رويترز)

دعا رئيس «منظمة الطاقة الذرية» الإيرانية محمد إسلامي، الوكالة الدولية للطاقة النووية، «إلى اتخاذ موقف حيال التهديدات النووية التي أطلقها رئيس وزراء الكيان الصهيوني ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية»، مؤكداً «أن إيران الإسلامية تحمّل هذه الوكالة كامل المسؤولية عن أي حادث يقع ضدها».

وقال في حديث مع مراسلين، على هامش اجتماع مجلس الوزراء الإيراني، صباح الأربعاء، «أن هذا الكيان، الذي لم يوقّع على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية (إن بي تي)، يهدد العالم بالقنبلة الذرية». وأضاف قائلاً: لقد قلت قبيل انعقاد اجتماع مجلس الحكام في رسالة إلى المدير العام للوكالة الدولية، إن وزير الكيان الصهيوني هدّد الفلسطينيين بصراحة باستخدام الأسلحة النووية».

رئيس «منظمة الطاقة الذرية» الإيرانية محمد إسلامي (وكالة فارس)

وشدد، على «أن رئيس وزراء الكيان الصهيوني كان أعلن مؤخراً أمام منظمة الأمم المتحدة، وخلال اجتماع الجمعية العامة، ضرورة مواجهة إيران بتهديد نووي، ودعا إلى «استخدام هذه الأسلحة المحظورة ضدها».

وتابع قائلاً: «لقد أعلنا للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أنه مسؤول إزاء عدم انتشار الأسلحة النووية... عندما لا تتخذ أي موقف حيال من لم يوقّع على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، ولم يسمح للوكالة بتفتيش برنامجه النووي، ويعلن صراحة أنه سيستخدم هذه الأسلحة المحظورة، فهذا يعدّ انتهاكاً للقوانين الدولية؛ ولذا فإن على المدير العام للوكالة رفع تقرير إلى مجلس الأمن بهذا الخصوص».

صاروخ «أرض - أرض» إيراني من طراز «سجيل» معروض أمام مقر البرلمان الإيراني بساحة «بهارستان» في طهران يوم 27 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)

وأشار إسلامي، إلى الموقف «الذي اتخذته شعوب العالم، إزاء عدوان كيان الاحتلال الصهيوني القاتل للأطفال، دفاعاً عن الشعب الفلسطيني المظلوم»، ورأى «أن هذه اليقظة أدت إلى فضيحة هذا الكيان أكثر من أي وقت مضى».

وأكد، «أن طبيعة هذا الكيان الإرهابي قد اتضحت للعالم اليوم أكثر من الماضي»، معرباً عن أمله «بأن تستعيد المنظمات الدولية كفاءتها لمواجهة مثل هذا الكيان؛ كي يتم إرساء الأمن والسلام في العالم بمعنى الكلمة».


استنشاق هواء الطرق المزدحمة يزيد من ضغط الدم

استنشاق الهواء الملوث يزيد ضغط الدم بأكثر من 4.50 (ملليمتر زئبقي) مقارنةً باستنشاق الهواء المفلتر (موقع أونسبلاش)
استنشاق الهواء الملوث يزيد ضغط الدم بأكثر من 4.50 (ملليمتر زئبقي) مقارنةً باستنشاق الهواء المفلتر (موقع أونسبلاش)
TT

استنشاق هواء الطرق المزدحمة يزيد من ضغط الدم

استنشاق الهواء الملوث يزيد ضغط الدم بأكثر من 4.50 (ملليمتر زئبقي) مقارنةً باستنشاق الهواء المفلتر (موقع أونسبلاش)
استنشاق الهواء الملوث يزيد ضغط الدم بأكثر من 4.50 (ملليمتر زئبقي) مقارنةً باستنشاق الهواء المفلتر (موقع أونسبلاش)

أثبتت دراسة أميركية حديثة أن الهواء «غير المفلتر» الناتج عن حركة المرور في ساعة الذروة يزيد من ضغط الدم بشكل كبير لدى من يتعرضون له من ركاب السيارات، ويستمر تأثيره بعد مرور 24 ساعة.

وأوضحت الدراسة التي نشرت، الثلاثاء، بدورية «حوليات الطب الباطني» أن هذه المخاطر الصحية تظهر لدى الأشخاص الذين يسافرون على الطرق المزدحمة.

ويعد تلوث الهواء المرتبط بحركة المرور هو السبب الرئيسي لاختلاف جودة الهواء من مجتمع إلى آخر في معظم المناطق الحضرية في الولايات المتحدة.

ولفترة طويلة، جرى الربط بين التعرض طويل الأمد لتلوث الهواء المرتبط بحركة المرور (وهو مزيج من عوادم السيارات وتآكل الفرامل والإطارات وغبار الطريق) وزيادة معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والربو وسرطان الرئة والوفاة.

وصمم الباحثون دراستهم الجديدة لاختبار تأثير حركة المرور على الطرق في بيئة واقعية، من خلال عزل آثار تلوث الهواء المرتبط بحركة المرور.

وقام الباحثون بتتبع المشاركين الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و45 عاماً عبر حركة المرور في ساعة الذروة في مدينة سياتل بالولايات المتحدة، ومراقبة ضغط الدم لديهم.

وخلال رحلتين من القيادة، سمحوا لهواء الطريق غير المفلتر بالدخول إلى السيارة، وفي الثالثة، جرى تجهيز السيارة بمرشحات عالية الجودة تحجب 86 في المائة من الجسيمات الملوثة للهواء على الطريق. ولم يعرف المشاركون بالدراسة ما إذا كانوا في رحلة بهواء جوي نظيف ومفلتر، أم رحلة بهواء ملوث بعوادم السيارات.

ووجد الباحثون أن استنشاق الهواء الملوث أدى إلى زيادة في ضغط الدم بأكثر من 4.50 (ملليمتر زئبقي) مقارنةً باستنشاق الهواء المفلتر. وحدثت الزيادة بسرعة، وبلغت ذروتها بعد حوالي ساعة من القيادة، وظل الارتفاع في ضغط الدم ثابت لمدة 24 ساعة على الأقل.

من جانبه، يقول الباحث الرئيسي للدراسة، أستاذ علوم الصحة البيئية بجامعة واشنطن جويل كوفمان إن «الجسم به مجموعة معقدة من الأنظمة لمحاولة الحفاظ على ضغط الدم في الدماغ كما هو طوال الوقت، ويبدو أنه في مكان ما وتحديداً على الطريق، يتداخل تلوث الهواء المرتبط بالمرور مع ضغط الدم».

وأضاف الباحث لموقع الجامعة: «نحن نعلم أن الزيادات المتواضعة في ضغط الدم مثل هذه، ترتبط بزيادة كبيرة في أمراض القلب والأوعية الدموية».

وأوضح أنه «أصبح من المفهوم أن تلوث الهواء يساهم في مشاكل القلب، لكن فكرة أن تلوث الهواء على الطرق بمستويات منخفضة نسبياً يؤثر على ضغط الدم إلى هذا الحد، هي جزء مهم من اللغز الذي نحاول حله».


مخاطر «كبيرة» على الاقتصاد العالمي في حال اتساع النزاع بين إسرائيل و«حماس»

المنظمة تتوقع أن ينخفض التضخم بشكل تدريجي إلى 5.3 في المائة العام المقبل في دولها الأعضاء (د.ب.أ)
المنظمة تتوقع أن ينخفض التضخم بشكل تدريجي إلى 5.3 في المائة العام المقبل في دولها الأعضاء (د.ب.أ)
TT

مخاطر «كبيرة» على الاقتصاد العالمي في حال اتساع النزاع بين إسرائيل و«حماس»

المنظمة تتوقع أن ينخفض التضخم بشكل تدريجي إلى 5.3 في المائة العام المقبل في دولها الأعضاء (د.ب.أ)
المنظمة تتوقع أن ينخفض التضخم بشكل تدريجي إلى 5.3 في المائة العام المقبل في دولها الأعضاء (د.ب.أ)

خفّضت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي الأربعاء توقعاتها للنمو العالمي هذا العام إلى 2.9 في المائة، فيما أبقت على توقعات العام المقبل من دون تغيير، وحذّرت من أن تفاقم الصراع بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة قد يقوض الاقتصاد.

وبحسب تقديرات المؤسسة التي تتخذ في باريس مقراً «إذا تفاقم الصراع وامتد إلى المنطقة برمّتها، فإن مخاطر تباطؤ النمو وزيادة التضخم ستكون أكبر بكثير مما هي عليه» الآن.

حتى الآن، ما زالت آثار الحرب على الاقتصاد العالمي «محدودة نسبيا»، بحسب المنظمة التي خفضت توقعاتها للنمو بمقدار 0.1 نقطة هذا العام وأبقت على توقعاتها للعام المقبل عند 2.7 في المائة.

وأوضحت كبيرة الاقتصاديين في المؤسسة كلير لومبارديلي في التقرير أن العراقيل التي تكبح الاقتصاد ليست ناجمة عن الشرق الأوسط وأن «ضيق الأوضاع المالية وضعف التجارة وانخفاض الثقة لها كلها تبعات فادحة».

من جهة أخرى، يتوقع أن ينخفض التضخم الذي ما زال مرتفعا بشكل تدريجي إلى 5.3 في المائة العام المقبل في الدول الأعضاء في المنظمة مقارنة بنسبة 7.4 في المائة هذا العام. وفي منطقة اليورو، يتوقع أن يصل إلى 2.9 في المائة عام 2024 مقارنة بـ5.5 في المائة هذا العام وإلى 2.8 في المائة في الولايات المتحدة مقارنة بـ3.9 في المائة عام 2023.

وأشارت لومبارديلي إلى أن «وتيرة النمو غير متساوية» إذ يتوقّع أن تسجل الولايات المتحدة نموا بنسبة 2.4 في المائة هذا العام و1.5 في المائة العام المقبل (+0.2 نقطة مقارنة بتوقعات سبتمبر/ أيلول السابقة)، فيما ستكون نسبة النمو في منطقة اليورو 0.6 في المائة هذا العام و0.9 في المائة العام المقبل.

من جهة أخرى، قد تصل نسبة النمو في الصين إلى 5.2 في المائة هذا العام و4.7 في المائة العام المقبل، بزيادة 0.1 نقطة مقارنة بتوقعات سبتمبر، في حين يتوقع أن تسجل المملكة المتحدة نموا بنسبة 0.5 في المائة عام 2023 و0.7 في المائة عام 2024.

ولفتت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي إلى أنه إذا اشتدت الحرب في الشرق الأوسط واتسعت رقعتها، فإن تأثير انتقالها على الاقتصاد العالمي قد يكون بشكل رئيسي من خلال أسعار النفط والغاز. وأشارت إلى أن ارتفاع سعر البرميل بمقدار 10 دولارات قد يؤدي إلى زيادة التضخم العالمي 0.2 نقطة في العام الأول وانخفاض النمو 0.1 نقطة.

وأضافت أن التجارة قد تتأثر بشكل كبير بسبب وجود طريقين تجاريين دوليين في منطقة الصراع هما مضيق هرمز وقناة السويس.


مسؤول طبي في غزة: إسرائيل لا تزال تمنع الوقود عن مستشفيات شمال القطاع

مرضى ونازحون في مستشفى «الشفاء» بمدينة غزة (أ.ف.ب)
مرضى ونازحون في مستشفى «الشفاء» بمدينة غزة (أ.ف.ب)
TT

مسؤول طبي في غزة: إسرائيل لا تزال تمنع الوقود عن مستشفيات شمال القطاع

مرضى ونازحون في مستشفى «الشفاء» بمدينة غزة (أ.ف.ب)
مرضى ونازحون في مستشفى «الشفاء» بمدينة غزة (أ.ف.ب)

أكد المدير العام لوزارة الصحة في قطاع غزة، منير البرش، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل لا تزال تمنع وصول الوقود إلى مستشفيات بمدينة غزة وشمال القطاع، لكن هناك جهوداً متواصلة لإعادة تشغيل مركز غسيل الكلى في المستشفى الإندونيسي، ومن المتوقع استئناف عمله، اليوم.

وتابع، في حديثه لـ«وكالة أنباء العالم العربي»، قائلاً: «من المتوقع، وبعد جهود من الأطباء، أن يعود مركز غسيل الكلى للعمل، اليوم، بالمستشفى الإندونيسي». وأضاف البرش: «الجيش الإسرائيلي ما زال يمنع دخول الوقود المستشفيات في مدينة غزة وشمال القطاع». وشدّد على ضرورة السماح بدخول الوقود؛ لتتمكن المستشفيات من تقديم الخدمات للمواطنين.

وأردف: «الجيش الإسرائيلي دمّر عدداً من الأجهزة الطبية في مستشفيات قطاع غزة بشكل متعمَّد، ونُحمّله مسؤولية موت المرضى في مستشفيي العودة وكمال عدوان». وتابع: «600 مريض في غزة بحاجة لغسل الكلى 3 مرات أسبوعياً ولا يجدون العلاج».

وتوقفت مستشفيات كثيرة في قطاع غزة عن العمل، في ظل منع إسرائيل وصول الوقود اللازم إليها منذ الهجمات الإسرائيلية على القطاع، التي بدأت في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.