مبيعات «بورشه» في الصين لم تتأثر بتباطؤ النمو الاقتصادي

مبيعات «بورشه» في الصين لم تتأثر بتباطؤ النمو الاقتصادي

السبت - 6 ذو الحجة 1436 هـ - 19 سبتمبر 2015 مـ
لندن - شتوتغارت: «الشرق الأوسط»
ذكرت شركة «بورشه» للسيارات أن عدد السيارات التي باعتها في الصين خلال شهر أغسطس (آب) الماضي، ارتفع بنسبة 17.2 في المائة بالمقارنة مع الفترة نفسها في عام 2014، وهو ما يشير إلى أن النمو الاقتصادي الضعيف في الصين لم يقلل من مبيعات شركة السيارات الألمانية في سوقها. وقد باعت الشركة المصنِّعة للسيارات الرياضية نحو 4821 طرازا من السيارات في أغسطس إلى الصين التي تعتبر رابع شريك تجاري لألمانيا بعد الولايات المتحدة وفرنسا وهولندا.
وقال مدير التسويق في المجموعة، بيرنارد ماي: «نتوقع المزيد من النمو»، مضيفا أنه مع ذلك من غير المحتمل أن يكون النمو بنفس المعدل.
وكان البنك المركزي الصيني خفض من قيمة اليوان في أغسطس الماضي، بعد أن خسر مؤشر شنغهاي نحو 40 في المائة من الرقم الذي سجله في منتصف يونيو (حزيران) الماضي. وكان رئيس الوزراء لي كه تشيانغ ألقى كلمة الشهر الماضي في مدينة داليان، أمام المنتدى الاقتصادي العالمي لطمأنة الوفود بأن الصين ستستمر في تحقيق أهدافها الاقتصادية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة