النصر يتجه لمعاقبة محمد حسين بعد غيابه عن التدريبات

النصر يتجه لمعاقبة محمد حسين بعد غيابه عن التدريبات

المشيقح للاعبين: فيصل بن تركي لم يقصر معكم
الثلاثاء - 4 ذو القعدة 1436 هـ - 18 أغسطس 2015 مـ
من تدريبات النصر استعدادا للموسم الجديد (المركز الإعلامي بنادي النصر)

بات المدافع البحريني محمد حسين معرضا للعقوبة من قبل إدارة نادي النصر، بعد غيابه دون عذر عن التدريبات.
ولا يحظى حسين بقبول كبير لدى الجماهير النصراوية بعد انخفاض مستواه بشكل كبير منذ الموسم الماضي، وكان اللاعب على وشك الاعتزال بعد نهاية الموسم الماضي، ولكنه تراجع بطلب من المدرب الأوروغوياني دا سيلفا الذي حثه على الاستمرار مع الفريق.
يذكر أن حالة من السخط سادت لدى الجماهير النصراوية على إثر الظهور الضعيف في أول اختبارات الموسم «كأس السوبر» أمام الغريم التقليدي «الهلال».
ورغم تأخر النصر في بدء معسكره الإعدادي للموسم الحالي فإن مدربه الأوروغوياني لم يظهر أي رد فعل بعد الخسارة، إذ منح لاعبيه ونفسه إجازة لمدة 4 أيام، ويستغرب النصراويين من كثرة إجازات الجهاز الفني رغم عدم جاهزية أغلب لاعبي الفريق لياقيا.
وتسعى إدارة النصر جاهدة لتجاوز الأزمة الحالية التي يمر بها الفريق، إذ اجتمع نائب رئيس النادي فهد المشيقح باللاعبين وأكد لهم على الثقة المطلقة بهم وبقدراتهم للدفاع عن اللقب الذي يحمله النصر لموسمين متتاليين. وقال: «علينا أن نتطلع للقادم بطموح وإصرار كبير»، كما أشاد بالمواقف الداعمة والمستمرة والمتميزة لرئيس النادي الأمير فيصل بن تركي.
واجتمع المدرب دا سيلفا باللاعبين وطالبهم ببذل جهود مضاعفة من أجل إعادة الفريق لوضعه الطبيعي، ويستعد النصراويون حاليًا لبدأ حملة الدفاع عن لقب دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين باستضافة هجر على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض يوم الجمعة المقبل.
ومن جانب آخر ما زال المفاوض النصراوي مستمرا في البحث عن بديل للثنائي فابيان ايستويانوف ورودريقز مورا، وكان النصراويون قد فاوضوا قائد المنتخب المجري جوكاك الذي طلب 22 مليون ريال للموسم الواحد، وهو ما رفضه النصراويون، وما زال كثير من الأسماء على طاولة إدارة النادي ومن المتوقع الإعلان عنها خلال الأسبوعين المقبلين بحد أقصى.


اختيارات المحرر

فيديو