الاتفاق يغلق «تحديث» بيانات المصوتين للرئيس الجديد

الاتفاق يغلق «تحديث» بيانات المصوتين للرئيس الجديد

حدد الساعة الـ12 من مساء اليوم كموعد نهائي
الخميس - 28 شوال 1436 هـ - 13 أغسطس 2015 مـ
خالد الدبل («الشرق الأوسط») وعبد العزيز الدوسري («الشرق الأوسط»)

تغلق اليوم (الخميس) أبواب التحديث لمنسوبي نادي الاتفاق والمنتمين إليه، الراغبين في الحصول على أحقية التصويت في الانتخابات التي ستحدد مستقبل النادي لأربعة أعوام قادمة.
وسيغلق الموقع الإلكتروني الخاص بتحديث البيانات للراغبين في المشاركة في العملية الانتخابية، عند الـ12 مساء.
يأتي ذلك في ظل اشتداد المنافسة بين المؤيدين للمتنافسين على منصب الرئاسة ممثلين في المخضرم عبد العزيز الدوسري والشاب خالد الدبل؛ حيث تسابق المؤيدون لكل منهما على التحديث؛ مما أحدث عطلاً في بعض الأوقات في ظل دخول عدد كبير من الأشخاص للموقع في وقت واحد؛ مما جعل الموقع خارج الخدمة في ساعات متفاوتة قبل العودة للعمل بشكل طبيعي.
وحتى قبل أقل من 48 ساعة من إغلاق باب التحديث للمعلومات، بلغ عدد الذين نجحوا في التحديث أكثر من 4500، بينما يتوقع أن يتجاوز عدد المحدثين أكثر من 6 آلاف، خصوصًا في ظل الدعاية الإعلامية الكبيرة والتحفيز بالمشاركة والتحديث من خلال منابر عدة في وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر تأثيرًا.
وتبدو قائمة الاتفاق الجديد التي يقودها خالد الدبل أكثر استفادة من وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لحملتها، خصوصًا أن غالبية الأعضاء في هذه القائمة يملكون حسابات وصفحات في المواقع الأكثر تأثيرًا ويقومون على الدوام بتحفيز مؤيديهم للتحديث ومواصلة خطوات (التغيير)؛ حيث يحرص الدبل بنفسه على أن يوجه هذه الرسائل المباشرة للجماهير مع تلاشي الظهور في وسائل الإعلام التقليدية الأخرى لأسباب مجهولة.
ووجه الدبل، أول من أمس، رسالة عبر «تويتر»، قال فيها: «يومان ونصف تفصلنا عن بناء مستقبل سويًا أفضل من حاضره إن شاء الله»، مضيفًا «همتكم بتحديث بياناتكم بموقع الانتخابات».
بينما تظهر قائمة الاتفاق خبرة وشبابًا التي يقودها عبد العزيز الدوسري أقل نشاطًا للترويج لنشاطاتها وتحفيزها للداعمين لها مفضلة العمل بشكل هادئ، بحسب أحد الأعضاء المتقدمين لعضوية مجلس الإدارة عبر هذه القائمة.
وبعد إغلاق باب التحديث لبيانات الأعضاء الراغبين في التصويت، سيتم يوم الأحد المقبل إعلان القائمة الأولية لأعضاء الجمعية العمومية على أن تعقبها فترة الطعون لمدة 3 أيام، ثم فترة البت في الطعون لمدة يومين قبل إعلان القائمة النهائية لأعضاء الجمعية في الثالث والعشرين من شهر أغسطس (آب)، على أن تعقد الجمعية العمومية في السابع والعشرين من الشهر نفسه، ثم فترة الاعتراض على النتائج ومدتها 3 أيام وأخيرًا فترة البت في الاعتراضات على النتائج في الثالث من شهر سبتمبر (أيلول).
وفي الوقت الذي ينشغل الجميع بهذه الانتخابات، تعرضت الجماهير لصدمة كبيرة جراء توقيع نجم الفريق صالح بشير لفريق النهضة؛ حيث إن التفريط باللاعب أصاب الجميع بالذهول، خصوصًا أن اللاعب كان هدافًا للفريق لعدة سنوات وآخرها الموسم الماضي حتى وهو في أسوأ عطاءاته الفنية.
وصبت الجماهير غضبها على الإدارة المكلفة برئاسة أحمد الدوسري، مطالبة بضرورة الاحتفاظ بنجوم الفريق كافة الذين يحتاجهم من أجل العودة إلى دوري الكبار في وقت توقعت مصادر مقربة أن يتم بيع عقد اللاعب علي الزبيدي للأهلي في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق معه على الانضباط في التمارين، وسط مطالبات بتأجيل البت في هذا الموضوع إلى حين عقد الانتخابات المقبلة وترك هذا الملف لدى الإدارة الجديدة.
يذكر أن الزبيدي أُبعد من معسكر تركيا لأسباب انضباطية وتبقى على عقده موسمان، وبالتالي لا يمكنه الرحيل دون موافقة إدارة ناديه.


اختيارات المحرر

فيديو