«سي دي» اتحادي في «الانضباط» يكشف حقيقة الهتافات العنصرية «الهلالية»

«سي دي» اتحادي في «الانضباط» يكشف حقيقة الهتافات العنصرية «الهلالية»

الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1434 هـ - 24 سبتمبر 2013 مـ
مرعي العواجي أبدى جاهزيته لإدارة كلاسيكو الأهلي والهلال المقبل

بدأت لجنة الانضباط التابعة لاتحاد الكرة السعودي في دراسة مذكرة احتجاج رسمية رفعتها إدارة نادي الاتحاد قبل ثلاثة أيام وتلقتها الانضباط أمس الثلاثاء، وتضمنت المذكرة تأكيد الإدارة الاتحادية تعرض لاعبيها لهتافات عنصرية من جماهير نادي الهلال خلال مباراتهم الدورية التي أقيمت يوم الجمعة الماضي على استاد الملك فهد الدولي ضمن الجولة الرابعة من مسابقة دوري «عبد اللطيف جميل» والتي انتهت لمصلحة الهلال 2 / 5.

وذكر النادي في مذكرة الاحتجاج جميع التفاصيل الخاصة بالشكوى، وتم تحديد الوقت الذي قامت فيه جماهير نادي الهلال بترديد الهتافات العنصرية خلال الشوط الأول من المباراة، وبدوره رفع الاتحاد السعودي لكرة القدم خطاب الاحتجاج إلى لجنة الانضباط؛ حيث قام الأمين العام للجان القضائية بفحص جميع الأوراق التي رفعها نادي الاتحاد من أجل دراستها، ومن ثم رفعها إلى لجنة الانضباط للبت في الاحتجاج، ويتوقع أن يرسل نادي الاتحاد «سي دي» يظهر فيه الهتافات العنصرية التي أطلقتها الجماهير الهلالية.

من جانبه اتهم عمر المهنا رئيس لجنة الحكام الرئيسة إداريين في الأندية وإعلاميين بتشويه صورة وسمعة لجنة الحكام، وقال في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» إنه كان يتمنى منهم حضور الاجتماع الشهري للحكام؛ من أجل نقل الصورة الحقيقية عن عمل اللجنة.

وتابع: «سبق أن تحدثت عن أن اللجنة لديها الجرأة للاعتراف بوقوع أحد حكامها في خطأ ما، وبحضور جميع الحكام وكلامي لم أحدد فيه شخصا معينا، وجميع الأندية ومسؤوليها ورجال الإعلام لهم تقديرهم واحترامهم».

واعترف المهنا بوجود أخطاء في الجولتين الأولى والثانية «وهذا سبق أن أكدته في الاجتماع الشهري الأول؛ ولكن للأسف ما نقل في الإعلام ليس بالصورة الحقيقية، ونتمنى أن نقلل الأخطاء المؤثرة خلال المباريات المقبلة. وكما هو معروف أن الخطأ وارد، فاللجنة لديها أخطاء وأيضا الحكام لديهم أخطاء».

وبشأن الاستعانة بالحكام الأجانب، قال: «نحن كلجنة نقدر ثقة مسؤولي الأندية، ولله الحمد لم تكن هناك مطالبة بحكام أجانب حتى الجولة الخامسة بمعدل 35 مباراة، وهذا أمر إيجابي؛ ولكن في الوقت نفسه لا نعترض، وكل ناد له الحق في جلب حكم أجنبي بواقع ثلاث مباريات على أرضه؛ ولكن النقطة الأساسية التي يجب على الأندية التركيز فيها، هي أنه يجب على كل ناد تبليغ الأمانة العامة قبل 15 يوما من موعد المباراة». وقال المهنا: «إن اختياره الحكم الدولي مرعي عواجي لقيادة مواجهة الأهلي والهلال ضمن الجولة الخامسة لمسابقة دوري (عبد اللطيف جميل) جاء بناء على الإمكانات والخبرات التي يمتلكها؛ حيث يعد من الحكام المميزين، وأتمنى التوفيق والنجاح له مع زملائه المساعدين بإخراج مباراة بأقل الأخطاء».

من جانبه أكد مرعي العواجي أنه جاهز فنيا ومعنويا لقيادة مباراة الكلاسيكو التي ستجمع الأهلي والهلال ضمن الجولة الخامسة لمسابقة دوري «عبد اللطيف جميل» يوم السبت المقبل.

وقال العواجي في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط»: «لن أطلب شيئا من اللاعبين فوق طاقتهم داخل أرض الملعب، عليهم أن يؤدوا عملهم ويتركوا القرارات التحكيمية لمن هو مسؤول عنها، فالحكم إذا كان يسعى إلى النجاح في قيادة المباراة بأقل الأخطاء، يجب عليه أن ينظر إلى المباريات على مستوى واحد، بغض النظر عن أهميتها، وعليه أن يكون في كامل جاهزيته، سواء كانت المباراة جماهيرية أم العكس».

وأضاف: «عدم حضور صافرة الحكم الأجنبي حتى هذه اللحظة يعد أمرا إيجابيا ويدعم الحكم السعودي ويمنحه فرصة كبيرة لقيادة المباريات الجماهيرية الحساسة، وهذا - بلا شك - دليل على تعاون وثقة الأندية والمسؤولين في الاتحاد السعودي لكرة القدم، الذين كان لهم دور كبير في مساندة الحكم السعودي ودعمه».

واستغرب عواجي الاتهامات والانتقادات من بعض الأندية تجاه التحكيم، وقال: «التحكيم أصبح شماعة هزائمهم، يجب أن يعرف الجميع أن الأخطاء التحكيمية موجودة في جميع دوريات العالم، وأنا أقولها عبر «الشرق الأوسط» إن أي حكم لا بد أن يخطئ، سواء اليوم أو غدا أو مستقبلا، وكل ما في الأمر هو توفيق من عند الله - سبحانه وتعالى - ولكن في الوقت نفسه هناك فرق بين الأخطاء.


اختيارات المحرر

فيديو