«هاري بوتر»... مسلسل تلفزيوني عبر خدمة «ماكس»

كتاب «هاري بوتر» (شاترستوك)
كتاب «هاري بوتر» (شاترستوك)
TT

«هاري بوتر»... مسلسل تلفزيوني عبر خدمة «ماكس»

كتاب «هاري بوتر» (شاترستوك)
كتاب «هاري بوتر» (شاترستوك)

من المقرر عرض حلقات مسلسل «هاري بوتر» عبر خدمة «ماكس» للبث المباشر، المعروفة سابقاً باسم «إتش بي أو ماكس».
أعلن الرئيس التنفيذي لشركة «وارنر بروس ديسكفري»، ديفيد زاسلاف، إطلاق خدمة جديدة، تجمع قنوات «إتش بي أو ماكس» و«ديسكفري»، و«سلسلة تينتبول» المستوحاة من قصص جي كي رولينغ، وذلك خلال عرض تقديمي جرى الأربعاء، وفقاً لمجلة «هوليود ريبورتر» الرقمية، وفق موقع صحيفة «الغارديان» البريطانية.
استغرق إنتاج سلسلة الأفلام الحية المستوحاة من الكتب السبعة التي نُشرت خلال الفترة ما بين عامي 1997 و2007، «عقداً كاملاً أنتجت خلاله بالحرفية الملحمية نفسها، وعاطفة الحب والاهتمام التي اشتهر بها هذا العمل الحصري العالمي»، وفقاً لبيان صادر عن العلامة التجارية الجديدة «ماكس».
وأضاف البيان أن «السلسلة ستضم طاقماً جديداً من الممثلين لقيادة جيل جديد من المعجبين، وسيقدم عملاً غنياً بالتفاصيل الرائعة والشخصيات المحبوبة والمواقع الدرامية التي طالما أحبها عشاق (هاري بوتر) لأكثر من 25 عاماً».
وأضاف البيان، أن «كل موسم سيحاكي ما سردته الكتب الأصلية، وسيعرض (هاري بوتر)، وهذه المغامرات المذهلة على جماهير جديدة حول العالم، بينما ستبقى الأفلام الأصلية والكلاسيكية المحبوبة جزءاً من الامتياز ومتاحة للمشاهدة عالمياً».
ستُنتج رولينغ المسلسل التنفيذي بالاشتراك مع نيل بلير، وروث كينلي ليتس. كذلك سيجري ديفيد هيمان، منتج الأفلام الروائية الثمانية لـ«هاري بوتر» جميعها، محادثات مع المنتج التنفيذي.
وقد تخلف المؤلف عن حضور حفل الذكرى الـ20 لأول عرض للفيلم الروائي الطويل، وهي المناسبة التي أظهرت حنين فريق العمل لتلك الأيام التي جمعتهم معاً، وعكست استمتاعهم بسحر الكتب والأفلام على حد سواء.
وأنتجت شركة «وارنر بروس»، الشركة الأم لشركة «إتش بي أو»، أفلام «هاري بوتر» جميعها، وحافظت على علاقات وثيقة مع رولينغ في السنوات التي تلت ذلك. وقّع الاستوديو صفقات سابقة مع رولينغ للحصول على امتياز بوتر «الوحوش الرائعة»، وهو العرض المسرحي لـ«هاري بوتر» وقصة «الطفل الملعون».
في السياق ذاته، قال كيسي بلويز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «إتش بي أو» و«ماكس» لصناعة المحتوى، وفقاً لموقع «هوليوود ريبورتر»: «يسعدنا أن نمنح الجماهير الفرصة لاكتشاف قلعة هوغورتس بطريقة جديدة تماماً. (هاري بوتر) ظاهرة ثقافية، ومن الواضح أن حالة الحب الدائم والتعطش لعالم السحرة لا تزال متوهجة. بالشراكة مع تلفزيون (وارنر بروس) وجي كي رولينغ، ستغوص سلسلة ماكس الجديدة في عمق كل كتاب من الكتب الشهيرة التي لا يزال المعجبون مشدوهين لها، ومستمتعين بها طيلة هذه السنوات».
وقالت رولينغ: «إن التزام (ماكس) بالحفاظ على سلامة كتبي لأمر مهم بالنسبة لي، وأنا أتطلع إلى أن أكون جزءاً من هذا التعديل الجديد الذي سيسمح بدرجة من العمق والتفاصيل التي لا تتوافر سوى في مسلسل تلفزيوني طويل».
في حين أن التفاصيل عن طاقم الممثلين وكتاب السيناريو لم تعلن بعد.


مقالات ذات صلة

دراما رمضان تُعيد الاهتمام بأحياء القاهرة القديمة

يوميات الشرق دراما رمضان تُعيد الاهتمام بأحياء القاهرة القديمة

دراما رمضان تُعيد الاهتمام بأحياء القاهرة القديمة

ظهرت أحياء القاهرة القديمة والتاريخية بشكل «لافت» خلال موسم دراما رمضان، حيث استعان بها صُناع الدراما داخل سياقات أعمالهم المكانية والتاريخية، وتم تسليط الضوء على ملامحها التراثية الجمالية. وتُطل مدينة الفسطاط كخلفية لأحداث مسلسل «رسالة الإمام» للفنان خالد النبوي، وهي المدينة التي استقر بها الإمام الشافعي في مصر، وتعد أقدم العواصم الإسلامية.

منى أبو النصر (القاهرة)
يوميات الشرق تترات مسلسلات رمضان في صدارة الاستماعات

تترات مسلسلات رمضان في صدارة الاستماعات

لكل مسلسل أغنيته. هذا هو التقليد المتعارف عليه والمرافق للإنتاجات التلفزيونية خلال الشهر الكريم. ورغم أن هذه السنة شهدت انكفاء لأسماء كبيرة عُرفت بتقديم شارات المسلسلات، إلا أن التترات الجديدة تصدّرت الاستماعات في مختلف الدول العربية، بأصوات فنانين بعضهم يخوض التجربة للمرة الأولى. وإلى جانب تترات المسلسلات، تميّز هذا الشهر كذلك عدد من الأعمال الموسيقية التي قدّمها كبار نجوم الأغنية في إطار إعلاني. * «أنا قادر» أحمد سعد وهشام الجخ يمكن اعتبار الفنان المصري أحمد سعد الصوت الرسمي لمسلسل «جعفر العمدة» من بطولة محمد رمضان.

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق المسلسلات القصيرة رهان دراما رمضان 2023 في مصر

المسلسلات القصيرة رهان دراما رمضان 2023 في مصر

تراهن الدراما المصرية في موسم رمضان 2023 على المسلسلات القصيرة المكونة من 15 حلقة و10 حلقات، من بينها «حرب» لأحمد السقا، و«جت سليمة» لدنيا سمير غانم، و«مذكرات زوج»، و«تحت الوصاية» لمنى زكي، و«كامل العدد» لدينا الشربيني، و«علاقة مشروعة» لياسر جلال، و«تغيير جو» لمنة شلبي، ووفق متابعين فإن هذه الأعمال باتت تجتذب النجوم والمخرجين والمنتجين، باعتبارها الأسهل تسويقاً وإنتاجاً وتكلفة. ولا يقتصر التنوع في موسم دراما رمضان هذا العام على عدد الحلقات، بل يمتد إلى القضايا التي تطرحها المسلسلات بين الموضوعات الوطنية والسياسية والاجتماعية والكوميدية والدينية وقضايا المرأة، في وجبة درامية دسمة تستحوذ الشركة

انتصار دردير (القاهرة)
يوميات الشرق فنانون مصريون يتخلّون عن الكوميديا لأول مرة في دراما رمضان

فنانون مصريون يتخلّون عن الكوميديا لأول مرة في دراما رمضان

تخلّى فنانون مصريون عن الكوميديا لأول مرة في موسم دراما رمضان، أبرزهم أحمد عيد، وأحمد فهمي، وأحمد رزق. يبتعد الفنان المصري أحمد عيد، خلال دوره بمسلسل «عملة نادرة» مع الفنانة نيللي كريم، عن الكوميديا.

داليا ماهر (القاهرة)
يوميات الشرق فنانون مصريون يغيبون تلفزيونياً... ويحضرون إذاعياً

فنانون مصريون يغيبون تلفزيونياً... ويحضرون إذاعياً

قرر عدد من الفنانين المصريين خوض سباق دراما رمضان المقبل، إذاعياً، بعد أن تأكد بشكل رسمي غيابهم تلفزيونياً، بعد أن أعلنت القنوات وشركات الإنتاج جميعها قوائم مسلسلات الشهر الكريم. ويأتي الفنان المصري يحيى الفخراني على رأس الفنانين المتغيبين تلفزيونياً، والحاضرين إذاعياً، من خلال مسلسل «أحلام شهرزاد»، الذي من المقرر بثه قبل صلاة المغرب عبر أثير إذاعة «راديو 9090»، وهي المرة الثانية على التوالي التي يتغيب فيها الفخراني عن موسم دراما رمضان، حيث كانت آخر مشاركاته التلفزيونية عام 2021 حينما قدم مسلسل «نجيب زاهي زركش». وكعادته كل عام، يشارك الفنان أحمد حلمي بمسلسل إذاعي، يحمل هذا العام اسم «مطلوب عري

محمود الرفاعي (القاهرة)

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما
TT

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

عُرف دونالد ساذرلاند، الذي رحل، الخميس، بحضوره الطاغي على الشاشة، في جميع الأدوار؛ من النذالة إلى إعلاء شأن الإغواء، في أفلام مثل «لا تنظر الآن»، و«كلوت». كان فريداً، ونجماً لا يُعوَّض. تمتَّع بوسامة مميزة تشبه الأسد، ويقظة، وعقلانية، وجاذبية فريدة.

خلفية ساذرلاند الكندية، بجانب تدريبه المُبكر وخبرته في إنجلترا وأسكوتلندا، أعطت أدواره الأميركية لمسة معيّنة من الأرستقراطية، وكان مهيباً ودقيقاً، فمنح كل فيلم من أفلامه شيئاً مميزاً. لقد خاطب زملاءه الممثلين والكاميرا من موقع قوة، كما كتبت صحيفة «الغارديان».

ولم يقتصر تفوّق ساذرلاند على تجسيد أدوار الأبطال النبلاء، بل امتدّ إلى الأدوار الشريرة والشهوانية، ووجد المخرجون مراراً أنه يتمتع بالجدية الفكرية والنضج العاطفي، ما جعله نجماً لا يُعوَّض؛ أياً يكن الدور الذي يمثله.