السيسي: لا أتدخل في القضاء وأحترم استقلاليته المكفولة بموجب الدستور

السيسي: لا أتدخل في القضاء وأحترم استقلاليته المكفولة بموجب الدستور

أكد لرؤساء تحرير الصحف الأفريقية حرصه على حرية الإعلام وحقوق الإنسان
الثلاثاء - 26 شوال 1436 هـ - 11 أغسطس 2015 مـ

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على حرية الإعلام، مشيرًا إلى أن بلاده تحترم وتقدر دور الإعلام وتتيح له العمل دون أي قيود، مشيدًا بالإعلام المصري وما أبداه من مصداقية ووطنية ودور إيجابي خلال تغطية كثير من الموضوعات.
وأوضح الرئيس أنه لا يوجد صحافي محبوس في قضايا تتعلق بالنشر أو حرية الرأي، وأنه لم يكن يرغب في أن يحال أي صحافي إلى القضاء ويمكن أن يكتفي بترحيله إلى خارج البلاد، خاصة إذا كان من الصحافيين الأجانب، ولفت إلى أن هذه القضايا كانت منظورة بالفعل أمام المحاكم المصرية قبل توليه السلطة.
وقال السيسي في لقائه أمس مع رؤساء تحرير الصحف الأفريقية إنه لم يكن ممكنًا أن يتم التدخل في عمل القضاء، الذي تحرص مصر على احترام استقلاليته المكفولة بموجب الدستور، ولفت إلى أنه تمت معالجة بعض هذه القضايا بموجب الصلاحيات التي يكفلها الدستور لرئيس الجمهورية وفي حدود ما يسمح به القانون.
وردًا على استفسارات بعض الصحافيين، أوضح السيسي أن قناة السويس الجديدة ستساهم في إثراء حركة الملاحة الدولية وتيسيرها، لا سيما مع التطور في صناعة السفن والناقلات البحرية العملاقة التي تتطلب أعماقًا كبيرة للمجاري الملاحية، فضلاً عما ستوفره من وقت انتظار عبور السفن والذي كان ينعكس في ارتفاع تكلفة النقل ومن ثم البضائع. وأضاف أن منطقة القناة ستشهد مشروعًا وطنيًا للتنمية سيشمل مناطق صناعية وخدمات لوجيستية، وقد تم بالفعل اتخاذ أولى خطواته من خلال تدشين مشروع تنمية منطقة شرق بورسعيد.
وعلى صعيد الملف الحقوقي، أكد الرئيس المصري أن بلاده تحترم حقوق الإنسان جنبًا إلى جنب مع حماية حقوق المواطنين من أية محاولات للاعتداء عليهم أو المساس بأمنهم واستقرارهم، مشيرًا إلى أن تعداد سكان بلاده يناهز تسعين مليونًا، لديهم حقوق اقتصادية واجتماعية في مجالات حيوية مثل التعليم والصحة وغيرها ينبغي توفير المناخ المناسب لإقرارها، ومن ثم فإن الدولة تسعى جاهدة لتحقيق التوازن بين إقرار الحقوق والحريات وبين إرساء دعائم الأمن والاستقرار.
وأضاف السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة أن الرئيس السيسي أكد في اللقاء على أهمية دور الأزهر الشريف وبعثاته في الدول الأفريقية، منوهًا بحرص مصر على تلبية احتياجات أشقائها الأفارقة من الأئمة والوعاظ والمعلمين، وذلك لنشر القيم الإسلامية الصحيحة السمحة.
في غضون ذلك، تلقى سامح شكري وزير الخارجية المصري اتصالين هاتفيين أمس من سيرجى لافروف وزير خارجية روسيا، وجون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة.


اختيارات المحرر

فيديو