العراقيون يتظاهرون احتجاجًا على الفساد ونقص الخدمات.. ودعوات لمحاسبة المسؤولين

العراقيون يتظاهرون احتجاجًا على الفساد ونقص الخدمات.. ودعوات لمحاسبة المسؤولين

اتهام لأعضاء في الحكومة أهملوا ملف الطاقة منذ 2003
السبت - 23 شوال 1436 هـ - 08 أغسطس 2015 مـ

خرج آلاف العراقيين اليوم (الجمعة) في بغداد احتجاجًا على الفساد المالي والإداري ونقص الخدمات الأساسية ومنها الكهرباء، وسط دعوات لمحاسبة المسؤولين والمتسببين بذلك. وحمل المتظاهرون نعشًا مغطى باللون الأسود كتب عليه «ضمير السياسي، وضمير البرلمان، والخدمات». وتعهد بعض المتظاهرين بمواصلة الاحتجاجات حتى «إخراج الفاسدين»، حسب قولهم.
وواصل العراقيون التظاهر للأسبوع الثاني على التوالي، احتجاجًا على نقص الخدمات في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من ارتفاع حرارة غير مسبوق. ويعاني البلد من نقص حاد في إنتاج الطاقة الكهربائية على الرغم من حجم الأموال التي صرفت على ملف الطاقة منذ عام 2003. ويتهم المتظاهرون وعدد من الناشطين المدنيين الطبقة السياسية التي تحكم البلاد، بالفساد ونقص الخبرة في إدارة هذه الملفات.
وقال نبيل جاسم أحد منظمي المظاهرات لوكالة الصحافة الفرنسية: «إذا كان أحد يعتقد أن المظاهرة ضد وزير أو مسؤول معين، فأنا أصحح وأقول إنها ضد كل من تعامل مع ملف الطاقة منذ عام 2003 حتى اليوم». وأضاف جاسم: «تتلخص مطالبنا بثماني نقاط، وعلى رأسها الإسراع والجدية في معالجة ملف الكهرباء، ونطالب رئيس الوزراء بأن يتولى هذا الملف بشكل مباشر».


اختيارات المحرر

فيديو