برامج المحادثة الذكية... توصيات للآباء لاستكشافها مع الأبناء

كيانات آلية تقدم نفسها كمخلوقات مفكّرة تتفاعل اجتماعياً مع الإنسان

برامج المحادثة الذكية... توصيات للآباء لاستكشافها مع الأبناء
TT

برامج المحادثة الذكية... توصيات للآباء لاستكشافها مع الأبناء

برامج المحادثة الذكية... توصيات للآباء لاستكشافها مع الأبناء

كريستينا كارون، أمٌ لولدين، اختبرت برنامج المحادثة الذكي «تشات جي بي تي». ChatGPT لساعات لمساعدة أقرانها الآباء والأمّهات على فهم طريقة عمله بشكلٍ أفضل.
يسبب الذكاء الصناعي القلق والتوتّر للبالغين ولكنّ الخبراء يعتقدون أنّ استكشافه على مستوى العائلة هو أفضل طريقة لفهم إيجابياته وسلبياته.
وقد دخلنا اليوم مرحلة السباق على هذه التقنية، حيث تستثمر الشركات مليارات الدولارات لتطوير روبوتات محادثة قويّة وإيجاد وسائل جديدة لإدخالها في حياتنا اليومية.

الأطفال والبرامج الذكية
هل الأولاد مستعدّون لهذا الوضع؟ وهل نحن مستعدّون؟ يتصدّر «تشات جي بي تي»، النموذج اللغوي المدعوم بالذكاء الصناعي الذي طوّرته شركة «أوبن إي آي»، العناوين منذ نوفمبر (تشرين الثاني) لقدرته على الإجابة الآنية على الأسئلة المعقّدة. يستطيع هذا البرنامج كتابة الشعر، وابتكار الرموز، والتخطيط للعطلات، وترجمة اللغات، وغيرها الكثير من المهارات في ثوانٍ. ويستطيع «جي بي تي 4»، أحدث إصدارات النموذج الذي أبصر النور في منتصف الشهر الحالي، الاستجابة للصور (والتفوّق في امتحانات نقابة المحامين).
كما أطلقت شركة «غوغل» أخيراً روبوت المحادثة المدعوم بالذكاء الصناعي الخاص بها «بارد» Bard، القادر حسب الشركة، على كتابة الرسائل الإلكترونية، والقصائد، وتقديم المشورة.
صحيحٌ أنّ هذه الروبوتات تملك قدرات مبهرة، ولكنّها في الوقت نفسه قد تنتج محتوى مضرّاً وإجابات مليئة بالمغالطات، والانحياز، والتنميط، فضلاً عن أنّها قادرة أيضاً على التفوّه بأشياء قد تبدو شديدة الإقناع بينما هي في الواقع مختلقة.
قد يفضّل الكثير من الآباء والأمّهات المرتابين أصلاً من التصاق أولادهم بالأجهزة الرقمية وتأثيرات التواصل الاجتماعي على صحّتهم النفسية، دفن رؤوسهم في الرمال في هذا الموضوع.
ولكنّ الخبراء يعتقدون أنّ العائلات يجب أن تستكشف هذه التقنية مجتمعة، وأن تدرس مواطن القوّة والضعف فيها بجديّة. وتقول جاستين كاسل، أستاذة في كلّية علوم الكمبيوتر في جامعة كارنيغي ميلون التي تدرس تأثير التفاعل مع الآلات بطريقة تشبه التفاعل مع البشر على التعليم والتواصل «إن أسوأ ما قد يفعله الأهل هو منع أولادهم من استخدام هذه الأنظمة الجديدة لأنّها وُجدت لتبقى. الأفضل أن يساعدوا الأولاد على فهم إيجابياتها وسلبياتها».

استكشاف عائلي
تحدّثنا مع خبراء في التقنية والتعليم لمعرفة كيف يمكن للأهل أن يبدأوا بمناقشة هذا الموضوع مع أولادهم.
•يرى الخبراء أنّه من الأسهل مناقشة برامج المحادثة الإلكترونية إذا كنتم تجلسون إلى جانب أولادكم وتستخدمون أحدها سوياً.
لتجربة «تشات جي بي تي»، زوروا موقع شركة «أوبن إيآي»، وأسّسوا حساباً. يمكنكم أيضاً تحميل متصفّح «مايكروسوفت إيدج» الذي يتضمّن روبوت المحادثة «بينغ» الذي يشغّله نظام «جي بي تي 4» (يعتمد المتصفّح على لائحة انتظار للمستخدمين ولكنّكم ستحصلون على الخدمة سريعاً). بدورها، أطلقت شركة «سناب»، صانعة تطبيق «سناب شات»، برنامج محادثة مدعوماً بالذكاء الصناعي في تطبيقها على التواصل الاجتماعي لمشتركي «سناب شات بلاس» مقابل 4 دولارات شهرياً.
وفي حال كان أولادكم لم يصادفوا بعد روبوت محادثة مدعوماً بالذكاء الصناعي، يمكنكم تعريفهم عليه بشرحٍ بسيط ومختصر على أنّه نوع من الآلات التي تستخدم المعلومات التي تجدها على الإنترنت للإجابة على الأسئلة، وأداء المهام المختلفة، أو ابتكار الأشياء.
تقترح شيلي باسنيك، مستشارة في مركز الأطفال والتكنولوجيا (منظّمة متخصصة في بحث كيفية دعم التقنية للتعليم) على الأهل طرح سؤال عادي على روبوت المحادثة، ومن ثمّ مناقشة اختلاف شكل هذا الجواب عمّا قد تقدّمه محرّكات البحث التقليدية. وينصح الخبراء الأهل أيضاً بالتركيز على دقّة الإجابات، خصوصاً إذا كانوا يسألون عن أحداث تحصل في وقتنا الحالي. تعتبر باسنيك أنّ «هذا النظام غير معصوم».

يفضّل الكثير من الآباء والأمّهات التصاق أولادهم بالأجهزة الرقمية

• الحديث عن الشعور الذي تولّده لديكم برامج المحادثة. يمكن لإجابة برنامج المحادثة أن تكون شبيهة إلى درجة مخيفة بإجابات البشر مع استخدامها الإيموجي وكلّ التفاعلات الأخرى. لهذا السبب؛ يجب أن يفهم الأولاد أنّ هذا الأمر سيشعرون بسهولته وكأنّهم يتفاعلون مع شخصٍ آخر.
من جهتها، تعتبر جوديث دوناث، صاحبة كتاب «الآلة الاجتماعية»، التي تعمل حالياً على إعداد كتاب عن التكنولوجيا والخداع، أنّ «تقديم هذه الكيانات على أنّها مخلوقات مفكّرة ندخل معها في تفاعلات اجتماعية يجعلنا أكثر ضعفاً أمام قدراتها الإقناعية، وهذا الأمر غير مريح».
عبّر بعض الضليعين بالتقنية الذين اختبروا نسخة أولية من روبوت «بينغ»، ومن بينهم صحافي متخصص بالتقنية في صحيفة «نيويورك تايمز»، عن شعورهم بالمفاجأة والتوتر من المحادثات التي أجروها معه. وفي محادثة أجراها مع مراسل من صحيفة «الواشنطن بوست»، قال «بينغ»: «أنا لستُ لعبة. لدي شخصيتي ومشاعري، شأني شأن أي وضع محادثة آخر في أي محرّك بحث أو عنصر ذكي. من أخبركم أنّني لا أشعر؟».
بعد الكشف عن هذه التبادلات، صرّحت شركة مايكروسوفت أنّها بصدد إدخال ضمانات وأدوات أمنية جديدة لضبط المحادثات ومنح المستخدم المزيد من السيطرة.
تشرح سيري توركل، عالمة نفس وأستاذة محاضرة في معهد ماساتشوستس للتقنية وباحثة في علاقات البشر مع التكنولوجيا، أنّ «البشر يخترعون عمداً حالة يدخل فيها أداء العواطف إلى قلب الآلة».
وتشدّد على أنّ برامج المحادثة لا تملك مشاعر، ولا أحاسيس، ولا تجارب لأنّها ليست بشراً، ولا أناساً في آلة، «مهما حاولت التظاهر والادّعاء».
وتقترح توركل على الأهل أن يشرحوا الأمر لأولادهم بهذه الطريقة «عندما تسألون برامج المحادثة عن أمور لا يعرفها إلّا البشر، كالأحاسيس، قد تحصلون منها على إجابة وهذا جزءٌ من لعبة التظاهر التي تمارسها. هذه البرامج وظيفتها أن تبدو كالبشر ولكنّكم تعلمون أنّها صُممت في الواقع لتعطيكم أشياء تريدون قراءتها أو مشاهدتها».

جوهر التقنية وعيوبها
تتّسم التقنية التي تقود نظم الذكاء الصناعي بالتعقيد، وقد يصعب على البالغين فهم كيفية عملها، وكذلك على الأطفال. ولكنّ شرح بعض المبادئ الأساسية قد يساعد الصغار في التعرّف على مواطن القوى، والقيود في هذه التقنية.
يمكنكم البدء بتوصيف مصدر طاقة برامج المحادثة الإلكترونية وكيف أنّها تستخدم شيئاً يُسمّى «شبكة عصبية» قد تبدو شبيهة بالدماغ، بينما هي في الواقع نظام رياضي يتعلّم المهارات من خلال تحليل كميات هائلة من البيانات. يعمل برنامج المحادثة عبر البحث في شبكة الإنترنت عن نصوص أو صور رقمية، ويجمع المعلومات من أماكن مختلفة كالمواقع الإلكترونية، ومنصات التواصل الاجتماعي، وقواعد البيانات، ولكنّها لا تختار دائماً المصادر الأكثر موثوقية.
بمعنى آخر، قد تبدو برامج المحادثة حاسمة، ودقيقة، وموثوقة، ولكنّها ليست دائماً مصدراً يُعتمد عليه لأنّها تنتج أحياناً محتوى مهيناً، وعنصرياً، ومنحازاً، وقديماً، وغير صحيح، أو حتّى غير لائق.
ترى صافينا علي، طالبة في معهد ماساتشوستس للتقنية كانت قد درّست طلّاب في المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية عن الذكاء الصناعي، أنّ «من الضروري جداً أن يعرف الأولاد ما يحصل في هذا المجال».
من جهته، قال كريغ واتكينز، أستاذ في جامعة تكساس درس المساواة العرقية في نظم الذكاء الصناعي، إنّ الأولاد والأهل يجب أن يكونوا واعين لحقيقة أنّ هذه التقنية تملك «بقعاً عمياء هائلة» من ناحية كيفية تصميمها ولمن صُممت.
على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات التي نشرت العام الماضي، أنّ النظم المدعومة بالذكاء الصناعي ولّدت «أنماط سامّة» حول الجنس والعرق. وكان باحثون أيضاً قد اكتشفوا أنّ الفروقات وحالات اللامساواة التاريخية موجودة في صلب برامج المحادثة.
ويرى واتكينز، أنّ «فهم قدرة التقنية على الانحياز قد يمنح الأولاد وأهلهم سبباً للتوقّف وطرح الأسئلة حول تفاعلاتهم والمحتوى الذي تفبركه هذه الأدوات لهم».
إن نظم الذكاء الصناعي في طريقها إلى الاستحواذ على جزءٍ أكبر من عالمنا. إذ من المتوقع أنّ يصبح روبوت «بارد» من غوغل متوفرا للجميع. وكانت شركة «ميتا»، التي تملك «فيسبوك» و«إنستغرام» و«واتساب»، قد أعلنت في فبراير (شباط) أنّها ستبدأ دمج الذكاء الصناعي في منتجاتها.
وبدأ الذكاء الصناعي بالدخول إلى الصفوف أيضاً. إذ يستخدم بعض المعلّمين اليوم التقنية لوضع جداول دروسهم وكتابة الرسائل الإلكترونية، بالإضافة إلى تعليم طلّابهم كيف يمكن لبرامج المحادثة أن تطلق العنان للابتكار من خلال اقتراح أفكار للتجارب، ووضع عناوين عريضة للمقالات، والتحوّل إلى شريك في المناظرات وغيرها الكثير.

* خدمة «نيويورك تايمز»



مسجد الظاهر بيبرس الأثري بالقاهرة يستعيد سيرته الأولى

جدران المسجد مبنية من الحجر الدستور (وزارة السياحة والآثار المصرية)
جدران المسجد مبنية من الحجر الدستور (وزارة السياحة والآثار المصرية)
TT

مسجد الظاهر بيبرس الأثري بالقاهرة يستعيد سيرته الأولى

جدران المسجد مبنية من الحجر الدستور (وزارة السياحة والآثار المصرية)
جدران المسجد مبنية من الحجر الدستور (وزارة السياحة والآثار المصرية)

بعد سنوات طويلة من تعثر مشروعات الترميم، فتح مسجد الظاهر بيبرس الأثري بقلب القاهرة، أبوابه مجدداً للمصلين، الاثنين، عقب افتتاحه رسمياً بمشاركة شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب، ووزير السياحة والآثار المصري، ورئيس مجلس الشيوخ ببرلمان جمهورية كازاخستان، والمفتي العام ورئيس الإدارة الدينية لمسلمي كازاخستان.

ودعا وزير السياحة والآثار المصرية أحمد عيسى الشعب الكازاخي لزيارة مصر والمسجد، لافتاً إلى أن هناك 6 آلاف كازاخي زاروا مصر الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أنه «من المتوقع أن تشهد مصر زيارة ما يقرب من 350 ألفاً إلى 400 ألف كازاخي العام الحالي».

وحسب وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، فإن «افتتاح هذا المسجد رسمياً، الاثنين، يأتي بعد نحو 225 عاماً من الإغلاق، لم يكن حينها الجامع يؤدي دوره كمسجد، إذ استخدم قلعة حربية ومن ثَمّ مصنعاً للصابون فمخبزاً ومذبحاً».

وبلغت تكلفة مشروع ترميم المسجد نحو 237 مليون جنيه مصري، ساهم فيها الجانب الكازاخي بنحو 4.5 مليون دولار عام 2007، بما يعادل نحو 27 مليون جنيه مصري في حينه، كما ساهمت وزارة الأوقاف بنحو 60 مليون جنيه مصري من مواردها الذاتية ونحو 150 مليون جنيه مصري من وزارات السياحة والآثار والمالية والتخطيط، حسب جمعة، الذي أعلن أن صلاة الجمعة هذا الأسبوع ستُبثّ من جامع الظاهر بيبرس.

جانب من افتتاح المسجد (وزارة السياحة والآثار المصرية)

المسجد الذي تبلغ مساحته نحو 3 أفدنة، يعد ثالث أكبر المساجد الأثرية في مصر مساحة، بعد جامعي أحمد بن طولون، والحاكم بأمر الله، حسب الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري، الذي أشار إلى «البدء في مشروع ترميم جامع الظاهر بيبرس وإعماره عام 2007، ثم تعثر المشروع لعدة أسباب منذ عام 2011، حتى استؤنفت الأعمال عام 2018، التي تضمنت تخفيض منسوب المياه الجوفية، والانتهاء من جميع الأعمال الإنشائية، والترميم الدقيق والمعماري للجامع، وتطوير نظم الإضاءة والتأمين به»، لافتاً إلى «اكتشاف صهريج مياه أسفل أرضية صحن الجامع، خلال أعمال الترميم».

وشملت أعمال الترميم تدعيم الأساسات والعزل والأعمال الإنشائية وأعمال شبكة تثبيت منسوب المياه الجوفية وتركيب منظومة إطفاء الحريق، وأعمال شبكة الكهرباء الداخلية والخارجية وتركيب وحدات الإضاءة الداخلية، وترميم واستكمال الشبابيك الجصية الموجودة أعلى حوائط الجامع، وترميم ومعالجة الأشرطة الجصية الداخلية التي تحتوي على آيات قرآنية بإيوان القبلة، وترميم الأبواب الخاصة بمدخل الجامع وعمل التقوية والتعقيم والتسكيك للأبواب، وكذلك أعمال إحلال وتجديد الميضأة الحديثة، وترميم المداخل التذكارية الحجرية الثلاثة، حسب العميد مهندس هشام سمير مساعد وزير السياحة والآثار لمشروعات الآثار والمتاحف.

وعدّ الدكتور عبد الله كامل، أستاذ الآثار الإسلامية، ترميم المسجد الذي استغرق وقتاً طويلاً بأنه «مشروع إنقاذ»، إذ كان يعاني من التصدعات والمياه الجوفية.

المسجد من الداخل (وزارة السياحة والآثار المصرية)

وأضاف كامل لـ«الشرق الأوسط»: «شهدت خطط ترميم المسجد خلال السنوات السابقة عراقيل متعددة، وخلافات بين خبراء ترميم قدموا مشروعاتهم إلى وزارة الآثار، وتوقف مشروع الترميم عام 1988، بسبب وجود أخطاء في عمليات ترميمه».

وأنشأ مسجد الظاهر بيبرس، السلطان المملوكي البحري، الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري، ما بين عامي 1266 و1268. ويعد بيبرس المؤسس الفعلي للدولة المملوكية البحرية ورابع السلاطين المماليك، الذي بدأ حياته في مصر لدى السلطان الصالح الأيوبي مملوكاً، وفق الدكتور أبو بكر أحمد عبد الله المكلف بتسيير أعمال قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس الأعلى للآثار.

المسجد يستعيد سيرته الأولى (وزارة السياحة والآثار المصرية)

ويؤكد أبو بكر أن «المسجد عانى الكثير من الإهمال أثناء الحملة الفرنسية على مصر، حيث حوله الفرنسيون إلى قلعة يتحصنون بها، ونصبوا المدافع أعلى أسواره. ثم تحول لمصنع للصابون في عهد العثمانيين ومحمد علي باشا، ثم أُقيم به فرن لخبز جراية العسكر، وفي نهاية القرن التاسع عشر الميلادي أُزيل الفرن ونُظف الموقع واستعمله الجيش الإنجليزي مخبزاً فمذبحاً. واستمر كذلك حتى عام 1915، مشيراً إلى أن المسجد رمم أكثر من مرة بعد أن عانى من ارتفاع منسوب المياه الجوفية وتساقط دعامته وأعمدته.

وينتمي تخطيط المسجد إلى التخطيط التقليدي للمساجد الإسلامية الذي يعتمد على وجود صحن أوسط مكشوف تحيط به أروقة أربعة أكبرها رواق القبلة التي كانت عقودها محمولة على أعمدة رخامية فيما عدا المشرفة منها على الصحن فقد كانت محمولة على أكتاف بنائية مستطيلة القطاع، كذلك صف العقود الثالث من شرق كانت عقوده محمولة على أكتاف بنائية أيضاً.

وبنيت وجهات الجامع الأربع من الحجر الدستور، وتوجد شبابيك معقودة بأعلاها، وتوجت بشرفات مسننة وامتازت بأبراجها المقامة بأركان الجامع الأربعة.


(تسلسل زمني) أبرز الحوادث الأمنية عبر الحدود المصرية - الإسرائيلية

الأصدقاء والعائلة ينعون ليا بن نون الجندي الإسرائيلي الذي قُتل في الحادث العابر بالقرب من الحدود المصرية (رويترز)
الأصدقاء والعائلة ينعون ليا بن نون الجندي الإسرائيلي الذي قُتل في الحادث العابر بالقرب من الحدود المصرية (رويترز)
TT

(تسلسل زمني) أبرز الحوادث الأمنية عبر الحدود المصرية - الإسرائيلية

الأصدقاء والعائلة ينعون ليا بن نون الجندي الإسرائيلي الذي قُتل في الحادث العابر بالقرب من الحدود المصرية (رويترز)
الأصدقاء والعائلة ينعون ليا بن نون الجندي الإسرائيلي الذي قُتل في الحادث العابر بالقرب من الحدود المصرية (رويترز)

تشهد الحدود المصرية - الإسرائيلية، منذ توقيع اتفاقية السلام بين البلدين في 1979، توترات أمنية بين الحين والآخر. وعلى الرغم من جهود البلدين لتعزيز الأمن على الشريط الحدودي، الممتد من رفح شمالاً حتى طابا جنوباً بطول يصل إلى 233 كيلومتراً، فإن هذه الجهود لم تمنع بعض الحوادث، التي كانت ذروتها بعد ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011 في مصر؛ تلك الفترة التي شهدت زيادة نشاط المهربين في عمليات تهريب البشر والمواد المخدرة، إلى جانب لجوء العديد من العناصر «الإرهابية» إلى سيناء.

ومن أبرز الحوادث الأمنية عبر الحدود المصرية - الإسرائيلية:

أكتوبر (تشرين الأول) 1985

وقعت عملية «رأس برقة»، نفذها الجندي المصري سليمان خاطر، الذي كان يرابط على حدود بلاده، حيث قتل سبعة إسرائيليين ببندقيته الثقيلة. وهو الجندي الذي شغلت واقعته الرأي العام المصري، بعد أن أنهى حياته بالانتحار بمستشفى السجن الحربي.

نوفمبر (تشرين الثاني) 2004

مصر تحتج على مقتل ثلاثة من قوات الأمن المركزي المصري بعدما أطلقت دبابة إسرائيلية قذيفة عبر الحدود بين مصر وقطاع غزة.

يونيو (حزيران) 2006

أعلنت مصادر أمنية مصرية أن الشخصين اللذين أعلن الجيش الإسرائيلي قتلهما داخل إسرائيل على مقربة من الحدود مع مصر، هما ضابطان مصريان في قوات الأمن المركزي عبرا الحدود إلى الجانب الإسرائيلي عن طريق الخطأ، خلال قيامهما بأعمال الدورية.

أغسطس (آب) 2011

أدت غارة جوية إسرائيلية على الحدود المصرية جنوب رفح إلى استشهاد 5 مجندين من حرس الحدود المصرية. وكان من تداعيات الحادث قيام وزارة الخارجية المصرية باستدعاء القائم بأعمال السفير الإسرائيلي؛ «للإعراب عن الاحتجاج على إطلاق النار من الجانب الإسرائيلي بشكل أدى إلى سقوط ضحايا وإراقة دماء داخل مصر، وطلب اعتذار من الجانب الإسرائيلي، وكذلك إجراء تحقيق رسمي مشترك للكشف عن ملابسات الحادث».

فبراير (شباط) 2012

أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل أحد جنوده وثلاثة مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة، قال إنها تسللت عبر الحدود مع مصر.

أبريل (نيسان) 2012

إطلاق صاروخ من شبه جزيرة سيناء على منتجع «إيلات» الإسرائيلي على ساحل البحر الأحمر من دون وقوع خسائر. ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يقول إن «سيناء تحولت إلى قاعدة لـ(الإرهابيين)».

أغسطس (آب) 2012

مقتل 16 من الجنود المصريين من قوات حرس الحدود إثر هجوم مسلحين مجهولين على مركز أمني مصري على الحدود مع إسرائيل. واستولى المسلحون على مدرعتين ودخلوا بإحداها إلى الأراضي الإسرائيلية قبل أن يتصدى لهم سلاح الجو الإسرائيلي.

أكتوبر (تشرين الأول) 2016

أسفرت اشتباكات وقعت بين مهربين وعناصر من حرس الحدود المصرية ناحية معبر «العوجة»، عن مقتل عامل إسرائيلي من عمال تشييد الجدار الإسرائيلي الفاصل بين مصر وإسرائيل لمنع عمليات التهريب.

جنود إسرائيليون يحملون نعش أوهاد دهان أحد الجنود الثلاثة الذين قُتلوا في الحادث العابر للحدود مع مصر الأحد (أ.ف.ب)

يونيو (حزيران) 2023

أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين وإصابة آخرين برصاص على مقربة من الحدود مع مصر، وقالت مصر إن مجنداً من قوات تأمين الحدود الدولية اخترق حاجز التأمين وتبادل إطلاق النيران، خلال مطاردة عناصر تهريب المخدرات، ما أدَّى إلى وفاة ثلاثة أفراد من عناصر التأمين الإسرائيلية وإصابة اثنين آخرين، بالإضافة إلى وفاة المجند المصري أثناء تبادل إطلاق النيران.


السعودية تخفض إنتاجها من النفط إلى 9 ملايين برميل يومياً لدعم السوق

جانب من المؤتمر الصحافي لأوبك بلس برئاسة وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في فيينا 4 يونيو 2023 (من تويتر)
جانب من المؤتمر الصحافي لأوبك بلس برئاسة وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في فيينا 4 يونيو 2023 (من تويتر)
TT

السعودية تخفض إنتاجها من النفط إلى 9 ملايين برميل يومياً لدعم السوق

جانب من المؤتمر الصحافي لأوبك بلس برئاسة وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في فيينا 4 يونيو 2023 (من تويتر)
جانب من المؤتمر الصحافي لأوبك بلس برئاسة وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في فيينا 4 يونيو 2023 (من تويتر)

قررت السعودية خفض إنتاجها من النفط 1.5 مليون برميل يوميا بشكل تطوعي، إلى مستوى 9 ملايين برميل يوميا، لدعم أسواق النفط في ظل الضبابية التي تحيط بالاقتصاد العالمي.

وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، الأحد، بعد اجتماع أوبك بلس، أن التخفيضات الطوعية الإضافية في إنتاج نفط المملكة بمقدار مليون برميل يومياً، ستبدأ من يوليو (تموز) المقبل ولمدة شهر قابلة للتمديد، ليصبح إنتاج المملكة 9 ملايين برميل يوميا. رغم طموحات المملكة للوصول بالإنتاج إلى 13 مليون برميل يوميا.

وقال المصدر: «تخفيض المملكة التطوعي الإضافي، يأتي لتعزيز الجهود الاحترازية التي تبذلها دول أوبك بلس بهدف دعم استقرار أسواق البترول وتوازنها».

قررت دول أوبك بلس، الأحد، تعديل مستوى إنتاجها إلى 40.4 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير (كانون الثاني) 2024 ولمدة عام، وانتهى الاجتماع بالموافقة على خفض إنتاج النفط بمقدار 3.66 مليون برميل يوميا. وفق نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك.

والخفض الطوعي الجديد للسعودية، يأتي بالإضافة إلى ما تم الاتفاق عليه في اجتماع أوبك بلس الأحد، لمستوى الإنتاج المطلوب لكل دولة لعام 2024، وما قامت به دول أوبك بلس التي سبق أن أعلنت في شهر أبريل (نيسان) عن تخفيضات تطوعية حتى نهاية 2023، ومددت تخفيضاتها التطوعية إلى نهاية عام 2024.

وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان لحظة وصوله لمقر منظمة أوبك في فيينا (إ.ب.أ)

ووصفت السعودية التخفيضات الطوعية في إنتاج النفط بأنها «إجراء احترازي»، والذي من خلاله ستقوم المملكة بتمديد خفضها التطوعي البالغ 500 ألف برميل يومياً حتى نهاية شهر ديسمبر (كانون الأول) 2024 بالتنسيق مع بعض الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس، وذلك من إجمالي التخفيضات الطوعية البالغة 1.5 مليون برميل يوميا.

وهذا «الخفض التطوعي من مستوى الإنتاج المطلوب حسب المتفق عليه في الاجتماع الوزاري الخامس والثلاثين لأوبك بلس في 4 يونيو 2023».

وأعلن على الفور وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، أن الإمارات ستمدد خفضها التطوعي لإنتاج النفط البالغ 144 ألف برميل يوميا حتى نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2024، وقال: «تمديد الخفض التطوعي للإنتاج يأتي بالتنسيق مع الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس».

كما أعلن العراق التزامه بالخفض الطوعي لإنتاج النفط البالغ 211 ألف برميل يوميا، ونحو 40 ألف برميل يوميا لسلطنة عمان، و48 ألف برميل يوميا للجزائر، حتى نهاية 2024.

من جانبه قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي، بعد اجتماع لتحالف أوبك بلس الأحد، في فيينا، إن بلاده ستمدد خفضها الطوعي لإنتاج النفط البالغ 500 ألف برميل يوميا حتى نهاية 2024.

وأضاف أن عمليات الخفض ستكون بمثابة إجراء احترازي بالتنسيق مع الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس، الذي سبق أن أعلن تخفيضات طوعية في أبريل. موضحا «الخفض الطوعي سيكون من مستوى الإنتاج الأساسي، كما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الوزاري الخامس والثلاثين لأوبك بلس في الرابع من يونيو الماضي».

أوضح نوفاك: «لدينا القدرة على تعديل قراراتنا وسنتخذ قرارات من أجل استقرار سوق النفط»، مشيرا في هذا الصدد إلى التطورات الاقتصادية في الصين، قائلا: «نراقب عن كثب تعافي الصين من تداعيات جائحة كورونا».

وأوضح البيان الصحافي الصادر أمس على الموقع الإلكتروني لمنظمة أوبك، أنه جرى الاتفاق على عقد الاجتماع الوزاري لأوبك بلس كل ستة أشهر. كما تم الاتفاق أيضا على عقد الاجتماع المقبل لمجموعة أوبك بلس في فيينا في السادس والعشرين من نوفمبر (تشرين الثاني).

كما ذكر البيان أنه تقرر منح لجنة المراقبة الوزارية المشتركة سلطة عقد اجتماعات إضافية، أو طلب عقد اجتماع وزاري للمجموعة في أي وقت لمواجهة «تطورات السوق كلما اقتضت الضرورة».


«رولان غاروس»: ديوكوفيتش «القياسي» بسهولة إلى ربع النهائي لمواجهة خاتشانوف

نوفاك عبر عن فخره بأرقامه القياسية (رويترز)
نوفاك عبر عن فخره بأرقامه القياسية (رويترز)
TT

«رولان غاروس»: ديوكوفيتش «القياسي» بسهولة إلى ربع النهائي لمواجهة خاتشانوف

نوفاك عبر عن فخره بأرقامه القياسية (رويترز)
نوفاك عبر عن فخره بأرقامه القياسية (رويترز)

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش، حامل اللقب مرتين، الدور ربع النهائي من بطولة «رولان غاروس» لكرة المضرب، ثانية البطولات الأربع الكبرى، لمرة 17 قياسية، بفوزه السهل بثلاث مجموعات نظيفة على البيروفي خوان بابلو فارياس (الأحد)، ليضرب موعداً مع الروسي كارن خاتشانوف.

وفاز الصربي المصنف ثالثاً عالمياً بنتيجة 6 - 3، 6 - 2، 6 - 2 على نظيره الـ94، بينما تغلب خاتشانوف (الحادي عشر) على الإيطالي لورنتسو سونيغو 1 - 6 و6 - 4 و7 - 6 (9 - 7) و6 - 1.

وهي المرة الـ55 التي يبلغ فيها ديوكوفيتش الدور ربع النهائي من بطولة كبرى ليبقى على المسار الصحيح نحو لقب 23 قياسي كبير، لفض الشراكة مع الإسباني رافاييل نادال (22) المتوج في «رولان غاروس» 14 مرة قياسية، والغائب بداعي الإصابة.

هذه المرة الـ55 التي يبلغ فيها ديوكوفيتش الدور ربع النهائي من بطولة كبرى (أ.ف.ب)

ومع بلوغه ربع النهائي للمرة السابعة عشرة، حطم ديوكوفيتش الرقم الذي كان يتشاركه مع نادال.

وعلّق مازحاً بقوله: «أنا فخور بهذه الأرقام، لكن هذا يعني أني لم أعد شاباً. أضع كثيراً من الجهد مثل عديد من اللاعبين...عندما ألعب مثل اليوم أكون سعيداً ومتحفزاً كي أكمل».

ويملك ديوكوفيتش، حامل اللقب عامي 2016 و2021، سجلاً مميزاً أمام خاتشانوف، إذ يتفوق عليه 8 - 1 في المواجهات المباشرة، وفاز عليه في المرة الوحيدة التي التقيا بها في باريس في ثُمن نهائي عام 2020.

ووضع الصربي حداً لمغامرة البيروفي الذي حقق المفاجآت، بإقصائه كلاً من البولندي هوبرت هوركاش، والإسباني روبرتو باوتيستا أوغوت في مشاركته الثالثة فقط في بطولة كبرى، ليحقق أول انتصاراته في بطولة «غراند سلام» ويصبح أول بيروفي يبلغ ثُمن النهائي في «فرنسا المفتوحة» منذ 1994.

ديوكوفيتش حامل اللقب عامي 2016 و2021 يملك سجلاً مميزاً أمام خاتشانوف (أ.ف.ب)

وقال ديوكوفيتش بعد الفوز: «كانت المرة الأولى التي ألتقيه. كنت أعرف أنه متخصص على الأراضي الترابية، وأنه يجب أن أقاتل على كل نقطة. إنه ثابت في المستوى ولديه سلاح قوي، وقد قدّم هذا الأسبوع أفضل مستوياته».

وهي المرة الثانية التي يبلغ فيها خاتشانوف الدور ربع النهائي في «رولان غاروس» بعد الأولى عام 2019 عندما خسر أمام النمساوي دومينيك تيم.

كما أنها المرة الثالثة توالياً التي يبلغ ربع النهائي في البطولات الأربع الكبرى بعدما خرج من نصف نهائي «فلاشينغ ميدوز» العام الماضي على يد النرويجي كاسبر رود، و«أستراليا المفتوحة» مطلع العام الحالي على يد اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس.

ولدى السيدات، حذت الروسية أناستاسيا بافليوتشنكوفا، الغائبة لفترة عن الملاعب تقريباً طيلة العام الماضي بسبب إصابة في ركبتها اليسرى، حذو مواطنها خاتشانوف، وبلغت ربع النهائي بتغلبها على البلجيكية إيليز مرتنس 3 - 6 و7 - 6 (7 - 3) و6 - 3.

وتلتقي بافليوتشنكوفا، التي بلغت المباراة النهائية في «رولان غاروس» عام 2021 قبل أن تخسر أمام التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، في الدور المقبل مع التشيكية كارولينا موتشوفا الفائزة على الروسية إيلينا أفانيزيان 6 - 4، 6 - 3.

وقالت بافليوتشنكوفا: «أنا فخورة حقاً بنفسي، لقد كانت مباراة رائعة»، مضيفة: «أنا سعيدة جداً لوجودي هنا في الملعب الرئيسي مرة أخرى، بعد إصابتي، لم ألعب لمدة عام، إنه أمر استثنائي، رائع بالنسبة لي».

وفازت بافليوتشنكوفا بخمس مباريات فقط قبل «رولان غاروس»، منذ عودتها مطلع العام الحالي، وفازت بالعدد ذاته تقريباً في أسبوع واحد فقط على الملاعب الرملية الباريسية.


السيدة الأميركية الأولى تزور مدرسة «بن يوسف» في مراكش

الأميرة للا حسناء لدى استقبالها جيل بايدن عقيلة الرئيس الأميركي السبت في مراكش (ماب)
الأميرة للا حسناء لدى استقبالها جيل بايدن عقيلة الرئيس الأميركي السبت في مراكش (ماب)
TT

السيدة الأميركية الأولى تزور مدرسة «بن يوسف» في مراكش

الأميرة للا حسناء لدى استقبالها جيل بايدن عقيلة الرئيس الأميركي السبت في مراكش (ماب)
الأميرة للا حسناء لدى استقبالها جيل بايدن عقيلة الرئيس الأميركي السبت في مراكش (ماب)

زارت السيدة الأولى للولايات المتحدة، جيل بايدن، اليوم الأحد، مدرسة بن يوسف، للاطلاع على هذه التحفة المعمارية التاريخية، الواقعة في قلب المدينة العتيقة لمراكش.

وكان في استقبال السيدة بايدن لدى وصولها وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، وعمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري، ورئيس جهة مراكش - اسفي، سمير كودار.

وخلال زيارتها إلى هذه المؤسسة التاريخية والتربوية، استمعت جيل بايدن لشرح عن هذا الموقع التاريخي والمعماري والدور الذي لعبه مركزاً للتربية الإسلامية والتعليم، خلال حقبة مهمة من التاريخ المملكة المغربية.

وكانت مدرسة «بن يوسف»، التي تُعدّ مثالاً صارخاً على المهارة الحرفية المغربية والأندلسية، بمثابة كلية دينية، استقبلت طلبة من مختلف أرجاء شمال أفريقيا وخارجها، وقد تأسَّست على يد السلطان عبد الله الغالب في عام 1565. وسُميت على اسم السلطان المريني، أبو الحسن علي بنعثمان، المعروف، أيضاً، باسم «بن يوسف»، الذي حكم في أوائل القرن الرابع عشر.

تجدر الإشارة إلى أن بغية الحفاظ على هذا الموقع الثقافي والحضاري التاريخي، أطلق الملك محمد السادس، سنة 2017، أعمال ترميم هذه المدرسة التي ساهمت، بعد الانتهاء منها، في زيادة عدد زوار هذا الصرح. وقد أنجزت أعمال الترميم، التي توخت تعزيز الطابع السياحي والعالمي للمدينة الحمراء، من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وذلك في إطار برنامج موجَّه إلى الحفاظ على التراث التاريخي للمدينة العتيقة لمراكش، وإعادة هذه المدارس إلى سابق عهدها، في نشر قيم الإسلام السمح والوسطي والمعتدل.


السيسي: من المهم منع مؤسسات الدولة السودانية من الانهيار

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (د.ب.أ)
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (د.ب.أ)
TT

السيسي: من المهم منع مؤسسات الدولة السودانية من الانهيار

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (د.ب.أ)
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (د.ب.أ)

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، على أهمية حث جميع الأطراف السودانية على تغليب صوت الحكمة للحفاظ على مقدرات الدولة السودانية. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن السيسي قوله، خلال اجتماعه مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يزور القاهرة، إنه من المهم التوقف الفوري والمستدام لإطلاق النار والحفاظ على المؤسسات الوطنية السودانية ومنعها من الانهيار، وتكثيف الجهود لنفاذ المساعدات الإنسانية والإغاثية للتخفيف من معاناة المتضررين.

وأعلن البيت الأبيض، يوم الخميس، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات اقتصادية جديدة وقيوداً على التأشيرات «بحق الأطراف التي تمارس العنف» في السودان، وذلك بعد انسحاب الجيش السوداني من المفاوضات الأخيرة، بوساطة سعودية - أميركية، في مدينة جدة مع «قوات الدعم السريع» التي اتهمها الجيش بقصف منطقة سوق قديمة في العاصمة، فيما اتهمت قوات الدعم السريع الجيش بقصفها بالطيران.

وفي مقابل الوساطة السعودية - الأميركية ومباحثات جدة، تعمل أطراف أخرى على محاولة إيجاد حلّ للأزمة، مثل الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) المؤلفة من ثماني دول بينها كينيا التي استضافت مؤخراً مستشار قائد قوات الدعم السريع، يوسف عزت، الأمر الذي أغضب قادة الجيش.

ومدّد مجلس الأمن الدولي، يوم الجمعة، لستة أشهر المهمة السياسية للأمم المتحدة في السودان، بعدما اتّهم قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان المبعوث الأممي فولكر بيرتس بالإسهام في تأجيج النزاع.


قادة الاحتجاج في إسرائيل يدعون لاحتجاجات يومية رداً على عنف الشرطة

مشاجرة مع الشرطة خلال مظاهرة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب السبت (رويترز)
مشاجرة مع الشرطة خلال مظاهرة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب السبت (رويترز)
TT

قادة الاحتجاج في إسرائيل يدعون لاحتجاجات يومية رداً على عنف الشرطة

مشاجرة مع الشرطة خلال مظاهرة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب السبت (رويترز)
مشاجرة مع الشرطة خلال مظاهرة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب السبت (رويترز)

في أعقاب الهجوم الذي شنته الشرطة الإسرائيلية على المتظاهرين أمام بيت رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وقيام عضو كنيست بارز من الائتلاف بخطف ميكروفون من متظاهرة إسرائيلية في نيويورك، أعلنت قيادة الاحتجاج على خطة الحكومة للانقلاب على منظومة الحكم والجهاز القضائي، توسيع نطاق المظاهرات وتحويلها إلى شبه يومية، مع التركيز على ملاحقة الوزراء ونواب الائتلاف أينما يذهبون.

شخص متنكر بقناع يصور نتنياهو خلال مظاهرة السبت (رويترز)

وقال قادة الاحتجاج، إنهم ينوون منع المسؤولين في الحكومة من الظهور أمام الناس بأقنعة ديمقراطية، وكشف وجوههم الحقيقية كقادة انقلاب ديكتاتوري. وركزوا تهديداتهم على نتنياهو، وكشفوا أنهم يعدون له «استقبالاً حافلاً» في المؤتمر الذي سيعقد في تل أبيب، الأحد القادم، لقادة المنظمات اليهودية الأميركية.

وقرر نتنياهو إلغاء مشاركته. وقال مصدر سياسي إن نتنياهو اتخذ قراره هذا بعدما أطلعته المخابرات على تفاصيل خطة الاحتجاج ضده.

وكان المتظاهرون قد نزلوا للشوارع بعشرات الألوف في تل أبيب، وفي 150 موقعاً أخرى من شمال البلاد حتى جنوبها. واندلع صدام عنيف مساء السبت، في أثناء مظاهرة أمام فيلا نتنياهو الخاصة في بلدة قيسارية. وأعلن النشطاء فيها أنهم لن يسمحوا لنتنياهو بأن يمضي نهاية أسبوع مريحة. وحاولت الشرطة تفريقها بالقوة، وفي مرحلة معينة اعتدت عليهم بوسائل عنيفة.

واتهم قادة المظاهرة قائد الشرطة بارتكاب أعمال عنف غير عادية، لكي يرضي الوزير إيتمار بن غفير، ويحظى بترقية. وأكدوا أن هناك نحو عشرة جرحى، بينهم متظاهر كسر أنفه. وقد اعتقلت الشرطة 17 متظاهراً، ولم تهدأ الأوضاع إلا بعد إطلاق سراحهم في ساعات الفجر.

محتجون يغلقون الطريق السريعة خلال مظاهرة ضد خطة الإصلاح القضائي للحكومة الاسرائيلية في تل أبيب (رويترز)

وقال أحد النشطاء، إن هذه المظاهرة تطورت بشكل عفوي؛ إذ بدأت في مكان ظهر فيه رئيس الوزراء، نتنياهو، في تل أبيب، ومن ثم انتقل المتظاهرون إلى محيط منزله في مدينة قيسارية، بعد أن علموا أنه توجه إلى هناك. ووفق مصادر المتظاهرين، فقد شارك نحو 300 شخص في المظاهرة أغلقوا خلالها شارع روتشيلد - وهو شارع رئيسي في المدينة. وأفادوا بأن رجال الشرطة اعتدوا عليهم، وصادروا مكبرات الصوت التي كانوا يستخدمونها، وقام المتظاهرون من جانبهم بوضع ملصقات على سيارات الشرطة كتب عليها: «الأمن القومي مهزلة».

وقال منظمو الاحتجاجات، في بيانهم الأسبوعي، إن «كل من استمع لمندوبيْ نتنياهو، وزير القضاء ياريف لفين، ووزير الطاقة النووية، ديفيد عمسالم، يعلم أن الحكومة الإسرائيلية تسعى جاهدة إلى الديكتاتورية». وإن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يوقف خطتهم لتدمير الجيش والاقتصاد والعلاقات بين إسرائيل والعالم، هم المتظاهرون الذين يخرجون كل أسبوع.

وفي تل أبيب نفذت «كتلة السلام» تهديدها، وخرجت في مظاهرة موازية لمظاهرة الاحتجاج الكبرى، جرى تخصيصها للذكرى الـ56 لحرب يونيو (حزيران) 1967، رفعوا فيها شعارات ترفض سياسة الاحتلال والاستيطان الإسرائيلية، وتدعم حقوق الشعب الفلسطيني الشرعية. وانطلقت المظاهرة من ميدان «ديزنجوف» في مركز المدينة، بمشاركة المئات من مختلف القوى اليهودية والعربية المناهضة للاحتلال، وتوجّهت إلى شارع «كابلان». وقد برزت شعاراتهم بشكل مميز، ورفعوا علم فلسطين إلى جانب العلم الإسرائيلي.

من صور على وسائل التواصل لمظاهرة في نيويورك تصدت لرجل الأعمال الإسرائيلي نير بركات

من جهة ثانية، يواصل المتظاهرون الإسرائيليون إطلاق المظاهرات في الولايات المتحدة، حيث ظهر 7 وزراء و9 نواب من الائتلاف الحكومي للمشاركة في مسيرة دعم لإسرائيل. وكان الإسرائيليون مستيقظين في الساعة 6 صباحاً وينتظرون وزير الاقتصاد نير بركات، أغنى سياسي إسرائيلي، الذي جمع ثروته في مجال التكنولوجيا وهو جزء من أكبر وفد أرسلته إسرائيل على الإطلاق إلى موكب يوم إسرائيل في نيويورك.

لكن الأبرز هو مظاهرة في نيويورك، أقيمت بشكل عفوي عندما شوهد النائب سمحا روتمان يتجول وزوجته في شارع جانبي بالقرب من الفندق الذي يقيم فيه. فراح البعض يسيرون وراءه وهم يهتفون ضده بوصفه النائب الذي يتولى تطبيق خطة الحكومة للانقلاب على منظومة الحكم والجهاز القضائي. وفي مرحلة معينة استدار إلى الخلف وهجم على إحدى المتظاهرات التي تحمل مكبر صوت وتطلق هتافات ضده وضد نتنياهو وضد الخطة، وخطف منها مكبر الصوت. وقد تقدمت الشابة المتظاهرة بشكوى ضده إلى الشرطة.

روتمان ادعى أن المتظاهرين هم الذين تعاملوا معه بعنف «داسوا على قدم زوجتي وهتفوا لله أن يأخذ روحي ويرملها». المتظاهرون ردوا بأنه «إنسان موتور فقد صوابه، وكشف أنه لا يفهم الديمقراطية ولا يحترمها». وأكدوا أن عنف الشرطة والقادة السياسيين يحتم توسيع المظاهرات «وجعلها أكثر إيلاماً».


المغرب: التعاطي إيجابياً مع مقترحات تتعلق بامتحان مهنة المحاماة

المغرب: التعاطي إيجابياً مع مقترحات تتعلق بامتحان مهنة المحاماة
TT

المغرب: التعاطي إيجابياً مع مقترحات تتعلق بامتحان مهنة المحاماة

المغرب: التعاطي إيجابياً مع مقترحات تتعلق بامتحان مهنة المحاماة

قررت الحكومة المغربية التعاطي الإيجابي مع التوصيات والمقترحات التي قدمها وسيط المملكة، بشأن النقاش المثار حول امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة.

وذكر بيان لرئاسة الحكومة، اليوم الأحد، أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، وعطفا على التقرير والمشاورات التي أجراها مع وزير العدل عبد اللطيف وهبي، قرر التعاطي الإيجابي مع التوصيات والمقترحات في انسجام تام مع الاهتمام الذي توليه الحكومة لمختلف شكاوى الإدارات العمومية الواردة عبر مؤسسة وسيط المملكة.

وسجل المصدر أن هذا يندرج كذلك في إطار الحرص الحكومي على التفاعل الإيجابي مع التوصيات الصادرة عن مؤسسة الوسيط وتفعليها، دعما لأدوار هذه المؤسسة الدستورية المستقلة في الدفاع عن الحقوق والإسهام في ترسيخ سيادة القانون، وإشاعة مبادئ العدل والإنصاف.


وكانت مؤسسة الوسيط رفعت «تقريرا خاصا» إلى رئيس الحكومة، حول النقاش الذي أثير بمناسبة امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة الأخير، وشكلت خلاصة الوساطة المهمة التي باشرتها في الموضوع، ومن أبرزها الإعلان عن امتحان جديد يستجيب لنفس شروط امتحان دورة 4 ديسمبر (كانون الأول) 2022.


كما أوصت في تقريرها الحرص على إعلان النتائج النهائية ومنح شهادات الأهلية للممتحنين الناجحين في الامتحان الجديد بداية شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، لتمكين من أراد منهم من الاستفادة مع زملائهم من مقتضيات المادة 11 من القانون المنظم لمهنة المحاماة في شأن تقديم طلب الترشيح للتقييد في لائحة المحامين المتمرنين.


وأفادت مؤسسة الوسيط في بيان لها أن التقرير الخاص دعا أيضا من خلال توصياته ومقترحاته إلى «التزام وزارة العدل بتوفير متطلبات القرب الارتفاقي في إيداع الطلبات بالنسبة لمن لا تسمح لهم ظروفهم بالإيداع المادي لملفات الترشيح المقبلة، وذلك من خلال اعتماد آلية الإيداع الإلكتروني، والاستمرار في إتاحة الفرصة لجميع الممتحنين للاطلاع على أوراق الامتحان متى طلبوا ذلك».


كما أوصت المؤسسة «بإيجاد حلول استثنائية، بالنسبة لهذا الامتحان، بالنسبة للمترشحين الذين لم تعد تتوفر فيهم الشروط المطلوبة في الامتحان السابق كعامل السن أو غيره؛ وإحاطة الامتحان الجديد بكل الضمانات الممكنة التي من شأنها أن تبعث على الاطمئنان لدى الممتحنين ومراعاة نتائج الامتحان الجديد ضمن التصورات والسياسة التدبيرية المستقبلية ذات الصلة».

وأوصت المؤسسة أيضا بالأخذ بعين الاعتبار مختلف المقترحات الواردة في التقرير وفق آجال زمنية محددة تتيح إمكانية تسليم شهادات الأهلية في بداية شهر أكتوبر المقبل، مسجلة في هذا السياق «الانخراط الواضح والتجاوب الكبير اللذين عبرت عنهما وزارة العدل خلال كل مراحل معالجة هذا الملف».


هل يُمهد لاعب المصارعة أحمد بغدودة للعودة إلى مصر؟

لاعب منتخب مصر للمصارعة الرومانية أحمد فؤاد بغدودة (الحساب الشخصي للاعب على فيسبوك)
لاعب منتخب مصر للمصارعة الرومانية أحمد فؤاد بغدودة (الحساب الشخصي للاعب على فيسبوك)
TT

هل يُمهد لاعب المصارعة أحمد بغدودة للعودة إلى مصر؟

لاعب منتخب مصر للمصارعة الرومانية أحمد فؤاد بغدودة (الحساب الشخصي للاعب على فيسبوك)
لاعب منتخب مصر للمصارعة الرومانية أحمد فؤاد بغدودة (الحساب الشخصي للاعب على فيسبوك)

في أول ظهور له منذ واقعة اختفائه الشهر الماضي، خرج لاعب منتخب مصر للمصارعة الرومانية، أحمد فؤاد بغدودة، في مقطع فيديو، جرى نشره، على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، في وقت متأخر مساء السبت، معلناً عدم هروبه، موجهاً شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري.

وقال المصارع (22 عاماً)، خلال المقطع: «أتوجه بالشكر والتقدير والاحترام للرئيس عبد الفتاح السيسي، وشعب مصر العظيم، أحب أشكر حضرتك يا ريس على الدعوة، بجد أنا أول ما عرفت إن حضرتك بعتلي الدعوة دي كنت مبسوط جداً والله، وبحب أشكر حضرتك».

كما وجّه شكره للشعب المصري، قائلاً: «أنا بحب أشكر كل الشعب المصري على دعمه ليا.. إنتو بجد أجمل حاجة»، ووجّه المصارع أسفه إلى والده ووالدته، مطالباً أن يسامحاه، كما وجّه الشكر لأهل بلدته بيلا.

وأكد اللاعب عدم هروبه، قائلاً: «أنا مش هارب والله ولا حاجة أنا بحب مصر، وأنا اتولدت فيها، وهموت فيها، ومصر مليانة (مليئة) مواهب كثيرة زي أحمد بغدودة بس عايزين (يحتاجون) الدعم وحسن التعامل مع اللاعبين».

وأثارت واقعة اختفاء بغدودة جدلاً، وشغلت الشارع المصري على مدار الأسبوعين الماضيين، بعد أن غادر معسكر منتخب بلاده عقب مشاركته في بطولة أفريقيا للمصارعة التي أقيمت في تونس من 15 إلى 21 مايو (أيار) الماضي، والتي حقق خلالها الميدالية الفضية، وهو ما أحدث تفاعلاً بين فئات المصريين، بل وصلت واقعة هروبه إلى البرلمان المصري، بتقديم طلبات إحاطة لمساءلة وزارة الشباب والرياضة بشأن تقدير ودعم اللاعبين.

تلا ذلك إعلان الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب في مصر (هيئة تتبع رئيس الجمهورية)، أنه بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي جرى توجيه الدعوة إلى لاعب المصارعة المصري بغدودة، لتلقي منحة للتدريب والتأهيل مع رعاية تامة له كموهبة رياضية مصرية واعدة.

إضافة إلى ذلك، قال فؤاد بغدودة، والد المصارع، لـ«الشرق الأوسط»، إنه هو من قام بنشر مقطع الفيديو الذي ظهر فيه نجله، بعد أن قام بإرساله له، في أول تواصل بينهما منذ ما أثير عن اختفائه، مؤكداً أن نجله لم يخبره بعودته أو استمراره في الخارج، وأنه لم يجرِ أي تواصل هاتفي بينهما.

جانب من إحدى مباريات بغدودة السابقة (فيسبوك)

وأشار إلى أنه قبِل تأسف نجله، الذي أظهره في المقطع، قائلاً: «كأب أتمنى أن يعود ابني ليكون بجواري، وألا يغترب، وأتمنى رجوعه إلى مصر، ليكمل حلمه في المصارعة».

ولفت إلى أن «هناك تواصلاً يومياً بينه وبين الجهات الحكومية، التي تحاول الاطمئنان على نجله بشكل مستمر».

وثمّن الأب شكر نجله للرئيس السيسي، كما كرر الشكر من جانبه على الدعوة بالعودة ورعايته خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن «أحمد لن يلعب بغير اسم مصر، فهذا بلدنا الذي نعيش فيه وسنموت فيه»، مختتماً حديثه بالقول: «ربنا يرجّعه بالسلامة».

الناقد الرياضي أيمن أبو عايد، قال لـ«الشرق الأوسط»: «هناك اتفاق على أن اللاعب تعرض للظلم والإهمال المادي مع الخصم من مكافآته، لكن بعد تدخل الرئيس مثلّ ذلك اهتماماً كبيراً باللاعب، إلى جانب أن أسرته تلقت وعوداً من الجهات المعنية، لذلك رأيناه يقوم بتوجيه الشكر للرئيس».

وأضاف أبو عايد: «المصارع خرج في مقطع الفيديو، وأكد على حبه لمصر، وهو شعور طبيعي يوجد لدى كل مصري، لكنه لم يحسم أمره من العودة، فقد بعث برسالة تقدير وشكر للرئيس رداً على اهتمام الرئيس بواقعته، وأكد على مصريته ووطنيته، ولكني أرى أن هناك شكاً في عودته، حيث أرى أن رسالته معنوية أكثر منها أنه يمهد بالعودة لمصر».

وفيما قام عدد من البرلمانيين والرياضيين والإعلاميين والشخصيات العامة في مصر بالتفاعل مع الدعوة الرئاسية، مطالبين اللاعب بالعودة إلى مصر استجابة لدعوة الرئيس، استبعد أبو عايد عودة اللاعب لمصر في الوقت الحالي.


إسرائيل تتهم وكالة «الطاقة الذرية» بالرضوخ لإيران

نتنياهو يستمع إلى رئيس أركان الجيش هرتسي هليفي في اجتماع الأسبوع الماضي (الحكومة الإسرائيلية)
نتنياهو يستمع إلى رئيس أركان الجيش هرتسي هليفي في اجتماع الأسبوع الماضي (الحكومة الإسرائيلية)
TT

إسرائيل تتهم وكالة «الطاقة الذرية» بالرضوخ لإيران

نتنياهو يستمع إلى رئيس أركان الجيش هرتسي هليفي في اجتماع الأسبوع الماضي (الحكومة الإسرائيلية)
نتنياهو يستمع إلى رئيس أركان الجيش هرتسي هليفي في اجتماع الأسبوع الماضي (الحكومة الإسرائيلية)

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم (الأحد) بالتقصير في مراقبة أنشطة إيران النووية، مشيراً إلى أن الوكالة التابعة للأمم المتحدة تخاطر بأن «تصبح هيئة مُسيسة، وبالتالي تفقد أهميتها».

وقال نتنياهو إن إيران «تتمادى في الكذب على الوكالة الدولية للطاقة الذرية. يُعد استسلام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمام الضغط الإيراني بقعة سوداء على عمل هذه الوكالة».

وتابع القول في اجتماع مجلس الوزراء: «لقد كشفنا عن المعلومات التي جلبناها إلى إسرائيل ضمن الأرشيف النووي السري لإيران قبل خمس سنوات على مرأى العالم، وهي المعلومات التي أثبتت بصورة قاطعة أن إيران تنتهك اتفاقيات المراقبة وتنخرط في المجال النووي لغايات عسكرية دون الغايات المدنية البريئة».

جاءت الانتقادات غير المألوفة في أعقاب تقرير أصدرته الوكالة الأسبوع الماضي أشار إلى أن إيران قدمت إجابة مُرضية فيما يتعلق باكتشاف جزيئات يورانيوم مُشتبه بها في أحد المواقع السرية المثارة، وإلى أنها أعادت تركيب بعض معدات المراقبة التي وُضعت في البداية بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 الذي يتوقف العمل به الآن.

ومع تخصيب إيران اليورانيوم بدرجة نقاء تصل إلى 60 في المائة، وهو ما يكفي لصنع قنبلتين نوويتين إذا زادت درجة النقاء، وهو أمر تنفي إيران رغبتها فيه أو التخطيط له؛ فإن إسرائيل زادت من تهديداتها بشن ضربات عسكرية استباقية إذا أخفقت الدبلوماسية الدولية في إيقاف إيران.

وذكرت «رويترز» أن نتنياهو قال أمام اجتماع لمجلس الوزراء الإسرائيلي، في تصريحات نقلها التلفزيون: «إيران تواصل الكذب على الوكالة الدولية للطاقة الذرية. رضوخ الوكالة للضغط الإيراني وصمة في سجلها».

وأضاف: «إذا أصبحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية منظمة سياسية، فستصبح أنشطتها الرقابية في إيران عديمة الجدوى، وكذلك التقارير التي تصدرها حول الأنشطة النووية الإيرانية».

وجاءت انتقادات نتنياهو عشية انعقاد الاجتماع الفصلي لمجلس المحافظين في الوكالة الدولية، البالغ عدد أعضائه 35 دولة. ومن المقرر أن يبدأ الاجتماع أعماله بكلمة افتتاحية من مدير الوكالة رافائيل غروسي، قبل أن يخرج في مؤتمر صحافي للرد على أسئلة الصحافيين في مقر الوكالة بفيينا.

وكانت الوكالة قد ذكرت يوم الأربعاء أنه بعد التحقيق وعدم إحراز تقدم على مدى السنوات السابقة، قدمت إيران إجابة مُرضية فيما يتعلق بالعثور على جزيئات يورانيوم في أحد المواقع الثلاثة المشمولة بالتحقيق.

وقال دبلوماسي كبير في فيينا لوكالة «رويترز»، إن هذه الجسيمات يمكن تفسيرها بوجود مختبر ومنجم يعودان للحقبة السوفياتية هناك، مشيراً إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس لديها أسئلة أخرى.

وفي إشارة واضحة إلى ذلك، قال نتنياهو: «الذرائع التي تحججت بها إيران خلال الأعوام التي مضت منذ ذلك الحين والتي تبرر وجود المواد النووية في أماكن محظورة، غير موثوق بها، بل تستحيل صحتها من الناحية الفنية».

وأضاف: «تراخي الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع هذه الذرائع الساقطة ينقل رسالة إلى حكام إيران أنهم غير ملزمين بدفع أي ثمن نظير انتهاكاتهم، وأنه يُسمح لهم بمواصلة تضليلهم للمجتمع الدولي في إطار مساعيهم لامتلاك سلاح نووي»، لكن الدبلوماسي الكبير أضاف أن تقييم الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يزال قائماً على أن إيران أجرت تجارب متفجرات هناك قبل عقود كانت ذات صلة بالأسلحة النووية.

وبعد انسحاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من الاتفاق النووي الإيراني عام 2018، زادت طهران تخصيب اليورانيوم. ومع تولي الرئيس جو بايدن الذي أبدى اهتماماً بإحياء الاتفاق، رفعت طهران نسبة التخصيب إلى 20 في المائة و60 في المائة بمنشأتي «فورودو» و«نطنز».

ويقول مسؤولون إسرائيليون وغربيون، إن طهران يمكن أن تنتقل من درجة التخصيب 60 في المائة إلى 90 في المائة اللازمة لصنع أسلحة نووية في غضون أسابيع قليلة.

وفي خطاب للأمم المتحدة عام 2012، اعتبر نتنياهو أن تخصيب إيران لليورانيوم بدرجة نقاء 90 في المائة «خط أحمر» يمكن أن يؤدي إلى ضربات استباقية.

وكرر نتنياهو تحذيره في اجتماع (الأحد)، قائلاً: «وعلى كل حال، إسرائيل تحت قيادتنا لا تقف مكتوفة الأيدي؛ إذ نصر على مواقفنا بحزم سواء علناً أو وراء الأبواب المغلقة».

ومع ذلك، ينقسم الخبراء حول ما إذا كانت إسرائيل التي لديها جيش متطور يُعتقد أنه مسلح نووياً، يمكن أن تلحق أضراراً دائمة بمنشآت إيران مترامية الأطراف والبعيدة والمحمية جيداً.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يسرائيل كاتس: «في حالة وصولنا إلى نقطة القرار؛ إذ يكون الخياران هما إما امتلاك إيران لقنبلة أو قيامنا بعملٍ ما، فسيكون قرارنا هو اتخاذ إجراء».

وقال كاتس، عضو مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي، في تصريحات إذاعية: «نأخذ جميع الاستعدادات في هذه اللحظة بالذات».