وصول خامس طائرة مساعدات سعودية وأخرى سودانية إلى مطار عدن

وصول خامس طائرة مساعدات سعودية وأخرى سودانية إلى مطار عدن

وزير الإدارة والتنمية المحلية يلتحق بزملائه العائدين إلى العاصمة المؤقتة لليمن
الخميس - 21 شوال 1436 هـ - 06 أغسطس 2015 مـ رقم العدد [ 13400]
طائرة المساعدات السعودية الخامسة بعد وصولها إلى مطار عدن الدولي أمس ({الشرق الأوسط})

وصلت إلى مطار عدن الدولي أمس طائرة سعودية وأخرى سودانية محملتان بمواد وأدوات طبية إلى جانب فريق إغاثي. وحملت الطائرة الإغاثية السعودية الخامسة 12 طنًا من الأجهزة والمستلزمات الطبية لمرضى الفشل الكلوي، رافقها فريق إغاثي من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وجاءت هذه المساعدات إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بتقديم مساعدات عاجلة للشعب اليمني، وأمر الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بتأمين طائرات شحن تابعة لقيادة القوات الجوية السعودية لتسيير جسر جوي لنقل المساعدات الإغاثية والإنسانية التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأوضح رأفت الصباغ، المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن هذه الرحلة المخصصة للمواد والمستلزمات والأدوية والمحاليل الطبية لمرضى غسل الكلى تأتي ضمن برنامج خصص لذلك. وقال: «إن الجسر الإغاثي مستمر ضمن خطط وبرامج أعدت لهذا الغرض بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة التابعة للحكومة الشرعية اليمنية وخلية الإجلاء والعمليات الإنسانية بوزارة الدفاع، بإشراف ومتابعة مباشرة من الدكتور عبد الله الربيعة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز».

ولفت الصباغ خلال تصريحاته لـ«الشرق الأوسط» أمس، إلى أن هذه المساعدات أتت بناء على احتياجات الحكومة الشرعية في اليمن، التي يجري فيها بناء أولوياتهم، مع تسيير سفينة إغاثية تحمل مساعدات غذائية جديدة.

في مقابل ذلك، ذكرت مصادر لـ«الشرق الأوسط» أمس، وصول عبد الرقيب عبد الله وزير الإدارة والتنمية المحلية إلى عدن، لينضم إلى باقي الوزراء الذين وصلوا إلى العاصمة المؤقتة للبلاد. وذكرت المصادر أنه فور وصول الوزير بدأ عقد سلسلة اجتماعات مع الوزراء اليمنيين الذين وصلوا أخيرًا للمحافظة، وذلك لبحث سبل تعزيز وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية للمحافظة، وبقية المحافظات اليمنية الأخرى، فضلاً عن استكمال الخطة التي اتخذتها الحكومة اليمنية للعمل من المحافظة.

وسيتحتم على الحكومة اليمنية التي وصل بعض وزرائها إلى محافظة عدن، العمل على البدء بالمشروعات التنموية داخل المناطق المحررة، مع وجود تحديات جديدة أمامها، وجعلت الحكومة الشرعية باليمن محافظة عدن مركزًا لانطلاق المساعدات الإنسانية والإغاثية كافة وتوفير ما يحتاج إليه المواطنون، مع تقديم ما يحتاج إليه النازحون للمحافظات التي حررت من المتمردين الحوثيين، والجيش الموالي للمخلوع صالح. وفي وقت لاحق أمس، أصدرت قيادة القوات المشتركة السعودية بيانًا أوضحت فيه أنه بصباح (الأربعاء) أجرت طائرة أباتشي تابعة للقوات البرية السعودية، هبوطًا اضطراريًا في منفذ الطوال السعودي بعد تنفيذها لعمليات على الحد الجنوبي، ولم تتعرض لأي أضرار ولم يصب الطيار ومساعده بأي أذى.


اختيارات المحرر

فيديو