{غولدمان ساكس} يخفض توقعاته لأسعار النفط بعد أزمة المصارف

{غولدمان ساكس} يخفض توقعاته لأسعار النفط بعد أزمة المصارف
TT

{غولدمان ساكس} يخفض توقعاته لأسعار النفط بعد أزمة المصارف

{غولدمان ساكس} يخفض توقعاته لأسعار النفط بعد أزمة المصارف

خفض بنك الاستثمار الأميركي «غولدمان ساكس» توقعاته لأسعار النفط في العام الجاري، نظراً لأن المخاوف بشأن القطاع المصرفي واحتمالية حدوث ركود تفوقان زيادة الطلب من الصين.
ويتوقع محللو البنك الآن أن يصل خام برنت إلى 94 دولاراً للبرميل خلال الأشهر الـ12 المقبلة، و97 دولاراً للبرميل في النصف الثاني من عام 2024، مقارنة بتوقعات سابقة بوصول الخام إلى 100 دولار للبرميل، بحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء.
وقال البنك، في مذكرة نشرها أمس: «تراجعت أسعار النفط رغم زيادة الطلب في الصين بسبب الضغوط المصرفية ومخاوف الركود ونزوح تدفقات المستثمرين».
وتأثرت الأسواق العالمية الأسبوع الماضي، حيث أثار الاضطراب في مجموعة «كريدي سويس آيه جي» حالة من الذعر في الأسواق.
وانخفض النفط إلى أدنى مستوى له في 15 شهراً، حيث انخفض خام برنت بنسبة 12 في المائة الأسبوع الماضي، إلى ما دون 73 دولاراً للبرميل.
وبعد انخفاض الأسعار، يتوقع البنك الآن أن يزيد منتجو أوبك الإنتاج في الربع الثالث من عام 2024 فقط، مقارنة بالنصف الثاني من عام 2023 الذي كان بنك غولدمان قد توقع زيادة الإنتاج فيه قبل تراجع الأسعار.
من جانبه، أكد وزير النفط العراقي حيان عبد الغني وأمين عام أوبك هيثم الغيص أمس الأحد، أهمية التزام الدول المنتجة باتفاق خفض الإنتاج الذي أبرمته مجموعة أوبك بلس.
وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، اتفق تحالف أوبك بلس الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين من خارجها من بينهم روسيا، على خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يومياً.
وذكرت «وكالة الأنباء العراقية»، أن عبد الغني استقبل الغيص، وأكد خلال اللقاء أهمية دور أوبك بلس في استقرار الأسواق العالمية، وفي تحقيق التوازن بين العرض والطلب.
وقال وزير النفط العراقي، إن العراق ملتزم بالحفاظ على معدل 220 ألف برميل يومياً بما يتماشى مع معدلات أوبك بلس. وأضاف الوزير في حديثه خلال مؤتمر في بغداد أن العراق مستعد لزيادة إنتاجه إذا قررت أوبك بلس ذلك. وقال الوزير: «أجبرنا بعض شركات النفط العاملة في الجنوب على خفض الإنتاج ليتماشى مع معدلات أوبك بلس المتفق عليها».
وأعلن وزير النفط العراقي، خلال كلمته في مؤتمر حوار بغداد، أن بلاده تعتزم طرح جولة تراخيص نفطية لحقول في غرب البلاد تضم أكثر من 10 رقع استكشافية معظمها للغاز. وأضاف: «ستكون هناك جولة أخرى للحقول في الجانب الغربي للعراق الذي يمتد من الحدود السورية والأردنية والسعودية نزولاً إلى محافظة السماوة».
وقال الوزير العراقي: «هناك أكثر من 10 رقع استكشافية واعدة معظمها غازية ونحن بصدد إعداد وتحضير حقيبة المعلومات عن هذه الحقول، والوقت لن يتجاوز الشهر السابع من هذه السنة، وسوف يتم الإعلان عن هذه الجولة». وأشار عبد الغني إلى أن بغداد تخطط لتنفيذ استثمارات كبيرة في قطاع النفط خلال السنوات الخمس القادمة، التي إذا تمت فقد «يتوقف استيراد الغاز من إيران».
وأكد الوزير العراقي أن بلاده ستطرح جولة التراخيص التكميلية الخامسة للنفط خلال فترة لا تتجاوز الشهر، مشيراً إلى أن بغداد وقعت في الجولة الخامسة، عقوداً لست مناطق رقع استكشافية في شرق البلاد من المتوقع أن توفر ما لا يقل عن 750 مليون قدم مكعبة من الغاز.
وأضاف أن بلاده تستورد تقريباً أكثر من نصف احتياجاتها من البنزين، مشيراً إلى أن مصفاة كربلاء البالغة طاقتها 140 ألف برميل يومياً ستوفر أكثر من 50 إلى 60 في المائة من البنزين المستورد، بالإضافة إلى الكيروسين والغازولين. كما أكد الوزير أن بلاده تأمل في وقف استيراد المنتجات النفطية بنهاية العام الحالي.


مقالات ذات صلة

ترقب لبيان «الفيدرالي»: تقرير التضخم يُحدد اتجاهات الفائدة

الاقتصاد مبنى الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في واشنطن (رويترز)

ترقب لبيان «الفيدرالي»: تقرير التضخم يُحدد اتجاهات الفائدة

بعد اجتماع مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع قد يوحي بيانهم بأنهم شهدوا تقدماً ملحوظاً على صعيد التضخم هذا العام.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد متسوقون في سوبر ماركت في كاليفورنيا في 15 مايو 2024 (أ.ف.ب)

مخاوف متزايدة من الدخول في دورة جديدة من ارتفاع مفرط للأسعار

منذ منتصف 2023 وحتى الآن، ظل مؤشر البنك الدولي لأسعار السلع الأولية دون تغيير جوهري، مع تحذيرات من تداعيات التوترات الجيوسياسية في المنطقة وأثرها في الأسعار.

صبري ناجح (القاهرة)
الاقتصاد عَلَم الولايات المتحدة يرفرف خارج «الاحتياطي الفيدرالي» في نيويورك (رويترز)

«الفيدرالي» يبتعد عن التوقعات الفصلية ويعتمد على «تحليل السيناريو» للفائدة

قال رئيس مجلس «الاحتياطي الفيدرالي» جيروم باول، خلال مؤتمر صحفي في الأول من مايو (أيار)، إنه لا يريد الحديث عن «فرضيات» اقتصادية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ محطة «فوجتل» للطاقة النووية التابعة لشركة «جورجيا باور» في وينسبورو بولاية جورجيا (أرشيفية - أ.ب)

بايدن يوقّع تشريعاً يحظر استيراد اليورانيوم الروسي المخصب

قال البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن وقع تشريعا يحظر استيراد اليورانيوم الروسي المخصب ليصبح قانونا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الاقتصاد رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي جيروم باول خلال مؤتمر صحافي في واشنطن الولايات المتحدة 1 مايو 2024 (رويترز)

«الفيدرالي الأميركي» يبقي سعر الفائدة الرئيسي عند أعلى مستوى له منذ عقدين

أكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الأربعاء أن التضخم ظل مرتفعاً بشكل كبير في الأشهر الأخيرة وقال إن المجلس لا يخطط لخفض أسعار الفائدة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

الرميان في «قمة الأولوية»: نستهدف زيادة أصول «صندوق الاستثمارات» إلى نحو 3 تريليونات دولار بحلول 2030

رئيس مجلس إدارة «مؤسسة مستقبل الاستثمار» محافظ «صندوق الاستثمارات العامة» ياسر الرميان يتحدث خلال الجلسة الحوارية (الشرق الأوسط)
رئيس مجلس إدارة «مؤسسة مستقبل الاستثمار» محافظ «صندوق الاستثمارات العامة» ياسر الرميان يتحدث خلال الجلسة الحوارية (الشرق الأوسط)
TT

الرميان في «قمة الأولوية»: نستهدف زيادة أصول «صندوق الاستثمارات» إلى نحو 3 تريليونات دولار بحلول 2030

رئيس مجلس إدارة «مؤسسة مستقبل الاستثمار» محافظ «صندوق الاستثمارات العامة» ياسر الرميان يتحدث خلال الجلسة الحوارية (الشرق الأوسط)
رئيس مجلس إدارة «مؤسسة مستقبل الاستثمار» محافظ «صندوق الاستثمارات العامة» ياسر الرميان يتحدث خلال الجلسة الحوارية (الشرق الأوسط)

قال رئيس مجلس إدارة «مؤسسة مستقبل الاستثمار» محافظ «صندوق الاستثمارات العامة» السعودي، ياسر الرميان، في جلسة حوارية خلال انطلاق «قمة الأولوية» في ريو دي جانيرو بالبرازيل، التي تنظمها المؤسسة: «إننا نستهدف زيادة أصول (صندوق الاستثمارات العامة) إلى نحو 3 تريليونات دولار بحلول 2030». وقال إنه لدى الصندوق استثمارات ضخمة في الطاقة المتجددة عبر شركة «أكوا باور».

ولفت إلى أن البرازيل مكان مثالي لمناقشة استثمارات «صندوق الاستثمارات العامة» في الترفيه؛ خصوصاً في كرة القدم.

وأوضح أن هناك تبايناً كبيراً بين الاستثمارات في الطاقة المتجددة بين الدول النامية والمتقدمة.

الرميان في الجلسة الحوارية خلال قمة «مؤسسة مستقبل الاستثمار» في ري دي جانيرو (الشرق الأوسط)

وتستضيف مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية قمة «مبادرة مستقبل الاستثمار» العالمية، تحت شعار «الاستثمار في الكرامة»، لمناقشة الاستثمارات في التحول البيئي، والتكنولوجيا والابتكار، ومساهمة الإدماج الاجتماعي في بناء نظام عالمي جديد يعطي الأولوية للكرامة للجميع، كما تستهدف ربط أميركا اللاتينية بالأسواق الاستثمارية العالمية.

وتجمع القمة في ريو قادة عالميين ومسؤولين حكوميين، بالإضافة إلى مستثمرين ورؤساء تنفيذيين ورجال أعمال وأعضاء مؤسسة «مبادرة مستقبل الاستثمار»؛ منهم رئيس مجلس الأمناء ياسر الرميان، والرئيس التنفيذي عضو مجلس الإدارة ريتشارد أتياس.