انطلاق مباحثات يمنية في جنيف حول تبادل الأسرى

الأمم المتحدة حثت ممثلي «الشرعية» والحوثيين على «الجدية»

المبعوث الأممي هانس غروندبرغ خلال مشاورات في عمّان مع شخصيات يمنية (الأمم المتحدة)
المبعوث الأممي هانس غروندبرغ خلال مشاورات في عمّان مع شخصيات يمنية (الأمم المتحدة)
TT

انطلاق مباحثات يمنية في جنيف حول تبادل الأسرى

المبعوث الأممي هانس غروندبرغ خلال مشاورات في عمّان مع شخصيات يمنية (الأمم المتحدة)
المبعوث الأممي هانس غروندبرغ خلال مشاورات في عمّان مع شخصيات يمنية (الأمم المتحدة)

بدأت في جنيف أمس محادثات بين ممثلي الحكومة اليمنية الشرعية والحوثيين حول تبادل أسرى، فيما دعت الأمم المتحدة طرفي النزاع إلى إجراء محادثات «جدية».
وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن هانس غروندبرغ في بيان: «آمل أن يكون الطرفان على استعداد للدخول في محادثات جدية... للاتفاق على إطلاق سراح أكبر عدد ممكن من الأسرى». وأضاف، حسب وكالة الصحافة الفرنسية، أنه «مع اقتراب شهر رمضان أحض الطرفين على احترام الالتزامات التي قطعاها، ليس فقط تجاه بعضهما، بل كذلك تجاه آلاف العائلات اليمنية التي تنتظر منذ وقت طويل للاجتماع بأقاربها».
وذكرت الأمم المتحدة أنه سابع اجتماع يهدف إلى تنفيذ اتفاقية لتبادل الأسرى أبرمت في استوكهولم قبل خمس سنوات. ونص الاتفاق على «إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين (اعتباطاً) وضحايا الإخفاء القسري والأشخاص قيد الإقامة الجبرية» في سياق النزاع المستمر منذ 2014 في اليمن «من دون استثناء وبلا شرط». وأشارت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أن الاجتماعات التي جرت في الماضي بوساطة الأمم المتحدة «أفضت إلى إطلاق سراح أسرى من الجانبين».
وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية عضو الوفد الحكومي ماجد فضائل، إن المحادثات في جنيف تهدف إلى «التوصل إلى تفاهمات بشأن تفاصيل الاتفاق السابق الموقع بين الجانبين» لتبادل الأسرى، وفق ما نقلت عنه وكالة «سبأ». وأضاف أن الطرفين سيبحثان «إيجاد آلية لإطلاق سراح الجميع».
من جهته، أعرب رئيس وفد الحوثيين إلى جنيف، عبد القادر المرتضى في تغريدة، عن أمله في أن تكون هذه الجولة من المحادثات «حاسمة في الملف الإنساني».
بدء مفاوضات يمنية في جنيف برعاية أممية لتبادل المحتجزين


مقالات ذات صلة

مقتل وإصابة 8 مدنيين بينهم أطفال جنوب تعز بقصف حوثي

العالم العربي جانب من استعراض حوثي مسلح في صنعاء (أ.ف.ب)

مقتل وإصابة 8 مدنيين بينهم أطفال جنوب تعز بقصف حوثي

قُتل وأصيب 8 مدنيين، بينهم أطفال جراء قصف للميليشيات الحوثية الإرهابية استهدف منطقة الشقب في مديرية الموادم جنوب محافظة تعز اليمنية.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
خاص القائم بأعمال السفارة الصينية لدى اليمن (تصوير بشير صالح) play-circle 01:15

خاص الصين تدعم الشرعية وتتحدث مع الحوثيين وترفض هجماتهم البحرية

أكد شاو تشنغ، القائم بأعمال السفير الصيني لدى اليمن، في حوار موسع مع «الشرق الأوسط» أن لدى الصين تواصلاً مع جماعة الحوثيين، ودعا لوقف الهجمات البحرية.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
العالم العربي وفد الحكومة اليمنية وفريق التفاوض المشترك لدول التحالف الخاص بملف المحتجزين والمخفيين قسراً (الشرق الأوسط)

مسؤول يمني يتهم الحوثيين بعرقلة صفقة تبادل الأسرى في مشاورات مسقط

اتهم مصدر يمني مسؤول الحوثيين بإفشال جولة التفاوض حول تبادل الأسرى التي أسدل ستارها، السبت، من دون التوصل لاتفاق بين الطرفين.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
العالم العربي أدت الحرب التي أشعلها الحوثيون قبل نحو 10 سنوات لأكبر أزمة إنسانية في العالم (أ.ف.ب)

سفير بريطانيا الأسبق لدى اليمن يصف الحوثيين بالطغاة واللصوص

وصف دبلوماسي بريطاني سابق جماعة الحوثي بأنها «مجموعة خبيثة وشوفينية وعنيفة»، تتألّف من «الطغاة واللصوص»، مبينا أن قادة الحوثيين لا يكترثون لعدد القتلى من الشعب.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
المشرق العربي جانب من اجتماع في عمان بين ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين المختصين بملف الأسرى والمحتجزين (مكتب المبعوث الأممي)

تقدم في مشاورات مسقط واتفاق على مبادلة محمد قحطان بـ50 أسيراً حوثياً

شهدت جولة المفاوضات لتبادل الأسرى بين وفد الحكومة الشرعية والحوثيين في مسقط اختراقاً كبيراً، بعد اتفاق الجانبين على مبادلة محمد قحطان بـ50 أسيراً حوثياً.

عبد الهادي حبتور (الرياض)

مدرب كندا مارش غير مهتم بتدريب المنتخب الأميركي

الأميركي جيسي مارش مدرب كندا غير مهتم بتدريب منتخب بلاده (أ.ف.ب)
الأميركي جيسي مارش مدرب كندا غير مهتم بتدريب منتخب بلاده (أ.ف.ب)
TT

مدرب كندا مارش غير مهتم بتدريب المنتخب الأميركي

الأميركي جيسي مارش مدرب كندا غير مهتم بتدريب منتخب بلاده (أ.ف.ب)
الأميركي جيسي مارش مدرب كندا غير مهتم بتدريب منتخب بلاده (أ.ف.ب)

نفى جيسي مارش، مدرب كندا، شائعات تحدثت عن رغبته في تدريب المنتخب الأميركي الأول لكرة القدم للرجال، وجدّد التزامه بالاستمرار مع المنتخب الكندي قبل مباراة تحديد المركز الثالث في بطولة «كوبا أميركا» بالولايات المتحدة.

وتولى الأميركي مارش تدريب كندا في مايو (أيار) الماضي، وقاد الفريق إلى قبل نهائي «كوبا أميركا» في أول بطولة كبرى له في منصبه، ويستعد لمواجهة أوروغواي في مباراة تحديد المركز الثالث (الأحد).

ولدى سؤاله عن منصبه المحتمل في المباراة الودية المقبلة بين منتخبَي كندا والولايات المتحدة في سبتمبر (أيلول)، ردّ مارش بالنفي القاطع.

وقال مارش ضاحكا: «لن أترك وظيفتي الحالية. ليس لدي أي اهتمام بتدريب الولايات المتحدة. ولكي أكون منصفاً، ما لم يكن هناك تحول كبير في المنظومة، فلا أعتقد بأنني سأهتم بهذه الوظيفة في المستقبل. أنا سعيد حقاً هنا. لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة، في الواقع، بالنظر لما يعنيه العمل مع المسؤولين في هذه المنظمة وما يعنيه العمل مع هذا الفريق.»

وسبق لمارش (50 عاماً) العمل في الدوري الأميركي لكرة القدم، وخاض تجارب أخرى في الخارج مع رد بول سالزبورغ النمساوي، ولايبزيغ الألماني.

وتولى تدريب ليدز يونايتد الإنجليزي في 2022 ليصبح ثالث أميركي يدرب أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنه استمرّ لمدة عام واحد فقط في «إيلاند رود».

وكان مارش مرشحاً لتدريب الولايات المتحدة بعد كأس العالم 2022، قبل أن يقرر الاتحاد الأميركي لكرة القدم إعادة تعيين غريغ برهالتر.

وقال مارش في مايو إنه «لم يُعامَل بشكل جيد جداً»، خلال مقابلته مع الاتحاد الأميركي لكرة القدم.