سفراء الخليج لدى المملكة المتحدة يناقشون «الأمن الوقائي» مع مفوض شرطة لندن

سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى بريطانيا في صورة تذكارية مع مفوض شرطة لندن (الشرق الأوسط)
سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى بريطانيا في صورة تذكارية مع مفوض شرطة لندن (الشرق الأوسط)
TT

سفراء الخليج لدى المملكة المتحدة يناقشون «الأمن الوقائي» مع مفوض شرطة لندن

سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى بريطانيا في صورة تذكارية مع مفوض شرطة لندن (الشرق الأوسط)
سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى بريطانيا في صورة تذكارية مع مفوض شرطة لندن (الشرق الأوسط)

التقى سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى المملكة المتحدة، مفوض شرطة العاصمة البريطانية السير مارك رولي، والذي تشمل مسؤولياته حفظ الأمن في لندن، وإدارة شرطة مكافحة الإرهاب في المملكة المتحدة، وتوفير الأمن الوقائي للدبلوماسيين وكبار الشخصيات التي تزور البلاد.
وأكد الجانبان، خلال المحادثات، على التعاون القوي والطويل الأمد بين دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة في مجالات الأمن وإنفاذ القانون ومكافحة الإرهاب، ورحبا بالفرصة التي أتيحت لتوسيع نطاق وتعميق هذه العلاقات من خلال المناقشات المفتوحة والبنَّاءة والودية التي تمت خلال هذا اللقاء، وذلك للبناء على اجتماع العام الماضي بوزير الداخلية البريطاني السابق.
وأشار السفراء إلى أهمية الزيارات التي يقوم بها السياح القادمون من دول مجلس التعاون الخليجي إلى المملكة المتحدة، حيث يزور بريطانيا أكثر من مليون سائح في المتوسط سنوياً، وأعربوا عن تقديرهم لإضافة دول مجلس التعاون الخليجي إلى برنامج الإعفاء الإلكتروني من تأشيرة المملكة المتحدة.
ورحب السفراء بالعمل الاستباقي الذي تقوم به شرطة العاصمة لقمع المجرمين الذين يستهدفون زوار لندن، وذلك من خلال الوجود المتزايد والواضح في الشوارع، فضلاً عن جهودها المستمرة في مكافحة الاحتيال والجرائم عبر الإنترنت.
كما ناقش الجانبان التعاون الخليجي - البريطاني في عدة قضايا بما في ذلك مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، ورحبا بفرصة زيادة الحوار والاجتماعات المنتظمة بين السفارات وشرطة العاصمة للنظر في القضايا ومجالات الاهتمام أو المخاوف المحتملة.
ومن جانبه، رحب الشيخ فواز بن محمد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة بنتائج المحادثات، قائلاً: «أقدر أنا وزملائي فرصة الالتقاء بمفوض شرطة العاصمة، وتهنئته على تعيينه، ومناقشة المجالات التي يمكننا من خلالها زيادة تطوير تعاون بلادنا مع أصدقائنا في المملكة المتحدة، وقد رحبنا، على وجه الخصوص، بالنهج الاستباقي للمفوض رولي لضمان سلامة الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي إلى لندن، ونتطلع إلى استمرار المشاركة المثمرة بين سفاراتنا وشرطة العاصمة».
فيما قال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، سفير المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة: «إنه لمن دواعي سرورنا أن يلتقي سفراء دول مجلس التعاون الخليجي المفوض رولي، حيث إننا لم نناقش سلامة وأمن الملايين من سكان لندن فحسب، ولكن أيضاً مواطني دول مجلس التعاون الخليجي الذين يزورون المملكة المتحدة، كما سعدنا لمعرفة مدى الأهمية التي توليها شرطة العاصمة لسلامتهم ورفاههم»، مضيفاً: «لقد أجرينا مناقشة مفصلة وواسعة النطاق تعكس العلاقات الممتازة بين بلادنا، ونتطلع إلى عقد المزيد من الاجتماعات البنَّاءة مع السير مارك على هذا النهج نفسه».


مقالات ذات صلة

قوات أمن الحج جاهزة لمنع ما يعكر على ضيوف الرحمن

الخليج قوات أمن الحج جاهزة لمنع ما يعكر على ضيوف الرحمن

قوات أمن الحج جاهزة لمنع ما يعكر على ضيوف الرحمن

بحضور وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، نفذت القوات الأمنية المشاركة في تأمين الحج مساء أمس (الاثنين) عرضاً عسكرياً، للوقوف…

الخليج أمين عام مجلس التعاون الخليجي في استقبال وزير الخارجية اليمني (مجلس التعاون)

الدوحة تستضيف اجتماعين وزاريين خليجياً - تركياً وخليجياً - يمنياً الأحد

تستضيف العاصمة القطرية الدوحة، الأحد، اجتماعين لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي مع وزيري الخارجية التركي واليمني كل على حدة.

غازي الحارثي (الرياض)
الاقتصاد وزير الاستثمار السعودي خلال انطلاق أعمال المؤتمر الاقتصادي والاستثماري (حساب الوزارة على منصة «إكس»)

انطلاق المؤتمر الاقتصادي والاستثماري لدول الخليج و«الآسيان» في الرياض

انطلق، يوم الثلاثاء، المؤتمر الاقتصادي والاستثماري لدول مجلس التعاون الخليجي ودول رابطة جنوب شرقي آسيا (الآسيان) في الرياض.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد الرئيس الصيني شي جينبينغ (رويترز)

الرئيس الصيني: تعميق التعاون بين بكين ودول الخليج يخلق محركات نمو جديدة

أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ أن تعميق التعاون الصناعي والاستثماري بين الصين وأعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية من شأنه تحقيق مواءمة أفضل.

«الشرق الأوسط» (شيامن )
الخليج ولي عهد مملكة البحرين يستقبل وزراء خارجية الدول العربية المشاركين في الاجتماع التحضيري للقمة العربية (واس)

مبادرات بحرينية لانطلاقة جديدة في العمل العربي المشترك

أكَّد مسؤول بحريني أن «إعلان البحرين» سيتضمن جملة من المبادرات التي ستشكل انطلاقة جديدة في العمل العربي المشترك.

عبد الهادي حبتور (المنامة)

السعودية: شركات سياحة أجنبية شجّعت زواراً على مخالفة أنظمة الحج

الجهات المعنية كثفت الحملات الإعلامية والتوعوية التي تحذر من الحج بلا تصريح (واس)
الجهات المعنية كثفت الحملات الإعلامية والتوعوية التي تحذر من الحج بلا تصريح (واس)
TT

السعودية: شركات سياحة أجنبية شجّعت زواراً على مخالفة أنظمة الحج

الجهات المعنية كثفت الحملات الإعلامية والتوعوية التي تحذر من الحج بلا تصريح (واس)
الجهات المعنية كثفت الحملات الإعلامية والتوعوية التي تحذر من الحج بلا تصريح (واس)

كشفت وزارة الداخلية السعودية، الاثنين، عن شركات سياحية في دول شقيقة غررت بحاملي تأشيرات الزيارة بأنواعها، ومنحتهم أخرى غير مخصصة للحج، وشجعتهم على مخالفة الأنظمة والتحايل عليها، والبقاء في العاصمة المقدسة قبل الموسم بشهرين.

وأكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب، خلال مداخلة مع قناة «العربية»، نجاح الخطط الأمنية في حج هذا العام، التي تم العمل عليها مبكراً، وفق توجيهات القيادة وبمتابعة وإشراف من وزير الداخلية، حيث جرى تكثيف الحملات الإعلامية والتوعوية التي تحذر من الحج بلا تصريح، وتشدّد العقوبات على المخالفين للأنظمة.

وأشار إلى أن نجاح خطط الموسم دليل على تكامل الجهود بين الجهات الأمنية والعسكرية والأجهزة الحكومية المعنية بالحج كافة في خدمة ضيوف الرحمن وسلامتهم ليؤدوا مناسكهم بسكينة وطمأنينة، منوهاً بأنه بلغ عدد المتوفين ممن لا يحملون التصريح قرابة 1079 حالة، وهو ما يعادل نسبة 83% من إجمالي الوفيات خلال الحج، البالغ 1301.

وأوضح الشلهوب أن تصريح الحج ليس مجرد بطاقة عبور للمنافذ أو نقاط الفرز، وإنما وسيلة وأداة مهمة تسهل الوصول للحجاج والتعرف على أماكنهم؛ لتقديم الرعاية والخدمات المطلوبة في الوقت المطلوب، مؤكداً أن عدم وجود التصريح كان تحدياً أمام الوصول للمخالفين، وعائقاً لتقديم الخدمة لهم أو رعايتهم.

وبيّن أنه تم الإعلان وباستمرار عبر حساب «الأمن العام» عن ضبط قوات أمن الحج داخل السعودية لمن يروجون للحملات الوهمية، وإحالتهم للنيابة العامة لتطبيق الأنظمة بحقهم، مثمناً ما اتخذته بعض الدول الشقيقة من قرارات صارمة تجاه تلك الشركات، وما عملت عليه من إجراءات تصحيحية للقضاء على محاولة تكرار المخالفات.

وشدد مراقبون على أهمية الجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات المعنية في السعودية منذ وقت مبكر للخروج بموسم آمن على المستويات كافة، منوهين بأن تشديدها على منع دخول الحجاج غير النظاميين جاء استشعاراً لما قد يتعرضون له من مخاطر، في ظل عدم ضمانهم الحصول على وسائل النقل المريحة وأماكن الإيواء التي تخضع للتنسيق المُسبق ضمن حملات الحج النظامية.

وأكد مراقبون خطورة الحج غير النظامي الذي تسبب في وفاة 1079 شخصاً مخالفاً أوهمتهم شركات بإمكانية تأدية نسكهم عبر التأشيرات السياحية، وغرّرت بهم كيانات وجماعات سعت للمتاجرة فيهم وبأموالهم من أجل تحقيق مكاسب مالية ودنيوية وسياسية، غير آبهين بسلامتهم، وما قد يتعرضون له من ظروف نتيجة اعتمادهم أساليب تنقل بدائية بمناطق وعرة ووسط أجواء قاسية الحرارة.