السوبر السعودي: كلاسيكو «ناري»... وصدام «أبطال» بين الهلال والفيحاء

السوبر السعودي: كلاسيكو «ناري»... وصدام «أبطال» بين الهلال والفيحاء

رونالدو تحت مجهر «حجازي»... والفرج ينعش الكتيبة الزرقاء
الخميس - 4 رجب 1444 هـ - 26 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16130]
الهلال انتعش بعودة قائده سلمان الفرج (تصوير: علي الظاهري)

يسعى فريق النصر للاقتراب من حصد أول ألقاب الموسم الكروي، وذلك عندما يلتقي نظيره الاتحاد في مواجهة «كلاسيكو» تجمع بينهما في دور نصف نهائي مسابقة كأس السوبر السعودي التي انطلقت بهوية جديدة وبمشاركة أربعة فرق.

وبات النصر مرشحاً كبيراً لتحقيق النصاب الأعلى من بطولات الموسم المحلي، وذلك بعد التعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد السابق الذي يراهن عليه في موسم مثالي وناجح نظير الخبرات الكبيرة التي يملكها «الدون» ومستوياته الفنية الكبيرة.

ويصطدم النصر بمواجهة الاتحاد الباحث عن تحقيق الاقتراب من تحقيق بطولة غير مسبوقة في مشاركته الثالثة بعد مشاركتين لم يكتب له فيهما النجاح؛ إذ خسر المباراتين النهائيتين، ولم يسجل اسمه في السجل الشرفي للبطولة.


رونالدو في آخر تدريبات النصر (الموقع الرسمي لنادي النصر)


وستكون جماهير كرة القدم السعودية على موعد مع سهرة كروية مختلفة تماماً على ملعب الملك فهد الدولي، المتوقع أن يشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً للقاء الذي يجمع بين العملاقين الاتحاد والنصر في نصف نهائي كأس السوبر.

وفي ملعب الأمير فيصل بن فهد، بالملز، يلتقي الفيحاء نظيره الهلال في المواجهة الأولى لدور نصف نهائي البطولة، على أن يتأهل الفائزان من المواجهتين إلى المباراة النهائية التي ستقام الأحد في درة الملاعب ملعب الملك فهد الدولي.

وتقام بطولة كأس السوبر بشكل مختلف بمشاركة أربعة فرق، هي الفيحاء «بطل كأس الملك»، والهلال «بطل الدوري»، والاتحاد «الوصيف»، والنصر ثالث الترتيب بعد تكرار الهلال كوصيف لبطولة كأس الملك.

وهي المرة الأولى التي تقام فيها بطولة كأس السوبر السعودي بهذه الفكرة التي استوحيت من السوبر الإسباني الذي يشهد مشاركة أربعة فرق؛ بحثاً عن مزيد من التسويق للبطولة وإثارة الحماسة لدى الجماهير.

وفي درة الملاعب، ستكون مواجهة النصر مع الاتحاد مباراة حاسمة ومفصلية للأصفر العاصمي الذي يعيش فترة مثالية على الصعيدين الجماهيري والفني وحتى النتائج بصدارته لدوري روشن السعودي، ويبحث عن كسر هيمنة الاتحاد على اللقاءات الأخيرة التي جمعت بينهما، حيث لم يتذوق طعم الفوز في آخر تسع مواجهات جمعت بينهما.

ومباراة الاتحاد ستكون الثانية للبرتغالي رونالدو بحضوره في ملاعب كرة القدم السعودية بقميص النصر، حيث شارك في مباراة الاتفاق بصورة كاملة التي انتهت بفوز أصفر بهدف وحيد دون رد سجله تاليسكا، وستكون الأنظار هذا المساء متجهة إلأى الثنائي رونالدو وتاليسكا.

وينتعش النصر بعودة البرازيلي غوستافو الغائب عن مباراة الاتفاق الأخيرة بداعي تراكم البطاقات، إلا أن أكثر ما يقلق رودي غارسيا، مدرب فريق النصر، الغيابات بخط الدفاع، حيث لم تتضح الصورة حيال مشاركة كونان وألفارو، في حين سيحل الأرجنتيني روسي في حراسة المرمى بديلاً عن الكولومبي أوسبينا الذي سيغيب حتى نهاية الموسم بداعي الإصابة.

أما الاتحاد الذي حقق فوزاً كبيراً أمام الفيحاء في مباراته الأخيرة، فيتطلع لمواصلة أفضليته أمام النصر والتأهل لنهائي البطولة الذي لم يسبق له تحقيقها، ويدخل الاتحاد المباراة بأفضلية على صعيد تجانس لاعبيه وحضورهم المستمر، وخاصة في الجانب الدفاعي.

وستتجه الأنظار للدولي المصري أحمد حجازي لإيقاف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم النصر، ومن خلفه سيكون البرازيلي غروهي حارس مرمى الفريق في اختبار صعب أمام الثنائي رونالدو وتاليسكا.

أما الاتحاد، فستكون آماله قائمة على المغربي عبد الرزاق حمد الله الذي نجح في زيارة شباك فريقه السابق بأولى المواجهات بينهما، ويحضر إلى جواره البرازيلي رومارينهو، إحدى أبرز أوراق الاتحاد ونقاط قوته.

وفي ملعب الأمير فيصل بن فهد، يتطلع الهلال لتجاوز الأداء الفني الباهت الذي ظهر به في الفترة الأخيرة وانتصاراته التي تحضر بصعوبة رغم حضور الفريق حالياً في المركز الثاني بلائحة الترتيب.

ويلاقي الهلال نظيره الفيحاء في سيناريو مكرر لنهائي كأس الملك الذي جمع بين الفريقين نهاية الموسم الماضي، حيث يسعى الهلال للحفاظ على لقبه ببطولة كأس السوبر في الوقت الذي يبحث الفيحاء عن بطاقة التأهل للنهائي من أجل خلق فرصة جديدة لتحقيق لقب جديد للنادي.

وانتعش الهلال بجاهزية الثنائي سلمان الفرج، قائد الفريق الغائب منذ إصابته في نهائيات كأس العالم 2022، وكذلك النيجيري أودين إيغالو الذي غاب منذ مواجهة الاتحاد بداعي الإصابة.

أما فريق الفيحاء، فقد نجح في تحسين صورته الفنية وحقق انطلاقة مثالية منذ العودة من فترة التوقف لمونديال قطر، حيث حقق أربعة انتصارات وتعادلاً وحيداً مقابل خسارته الأخيرة أمام الاتحاد.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو