البلطان: بيع مسمى الملعب الجديد سيكون الأعلى «سعودياً»

البلطان: بيع مسمى الملعب الجديد سيكون الأعلى «سعودياً»

قال إن العائلات ستستمتع بالسينما وأماكن الترفيه في النادي قريباً
الأربعاء - 3 رجب 1444 هـ - 25 يناير 2023 مـ
خالد البلطان رئيس «الشباب» متحدثاً خلال المؤتمر (الشرق الأوسط)

كشف خالد البلطان، رئيس نادي الشباب، عن مفاوضات مع عدد من الشركات لبيع مسمى ملعب نادي الشباب الجديد، الذي شارف على النهاية، في مقر النادي، شمال العاصمة الرياض.
وقال البلطان، في حديثه خلال مؤتمر الاستثمار البلدي (فرص)، الذي يُقام في العاصمة السعودية الرياض: «نحن الآن في مفاوضات لبيع مسمى الملعب، وسيكون أعلى قيمة سوقية لبيع تسمية في القطاع الرياضي حتى الآن». مضيفاً: «هذا الرقم لن يصمد، سيأتي بعدنا كثير من الملاعب».
وأشار رئيس نادي الشباب: «إستاد نادي الشباب سيكون أحدث ملعب في الرياض، وعلى أعلى طراز، وننتظر نهاية الأعمال الإنشائية».
وتابع: «ضمن موقع نادي الشباب، قُمنا بتأجير أرض لشركة استثمارية، ستسهم في تحسين البيئة كاملة، بتوفير فندق وسينما وأماكن ترفيه للعائلة، حيث يمكنك قضاء يوم كامل هناك، وليس حضور المباريات فقط» . مضيفاً: «هذا سيجعل من مقر نادي الشباب مقر جذب للعائلة السعودية، والعائلة التي تسكن في السعودية، ومقراً استثمارياً للشركات، ومقراً سيكون مميزاً في مدينة الرياض» .
وتحدث البلطان، خلال الجلسة التي خُصصت للحديث عن الاستثمار الرياضي (توجهات وفرص) قائلاً: «اليوم دخلنا حقبة جديدة في عالم الاستثمار الرياضي، في نادي الشباب لنا فلسفة ورؤية خاصة». مضيفاً: «لسنا النادي الجماهيري الأول أو النادي الجماهيري المميز في الرياضة السعودية، لذلك قمنا بدراسة نقاط القوة والضعف، نقاط القوة لدينا كثيرة، منها موقعنا وتاريخ النادي، وريادة النادي، وعراقته، واسمه، وبطولاته، ونجومه. ونقطة الضعف هي عدم جماهيرية النادي».
وواصل رئيس نادي الشباب الحديث عن خطوة الاستثمار: «عملنا على تقسيم هذا الإرث الكبير، وتقسيم هذا النموذج إلى مراكز قوة لاستقطاب المستثمرين، فعملنا شركة الشباب الاستثمارية، وهي المرحلة الأولى، وستتبعها هذا العام، قبل نهاية الموسم، عدة شركات».
وواصل حديثه بشأن الشركات القادمة للنادي: «سنؤسس شركة للتقنية، تهتم بالمحتوى والتطبيقات والمبيعات والتذاكر والمتجر. وكل ما يختص بالشؤون التقنية لنادي الشباب سيكون تحت مظلة هذه الشركة».
وأعلن البلطان عزمهم على تأسيس شركة نادي الشباب للأكاديميات. موضحاً: «نادي الشباب متميز بإخراج الأجيال والمواهب، لذلك سنؤسس أكاديميات عن طريق تأسيس شركة أكاديمية نادي الشباب». مضيفاً: «من الآن حتى 4 سنوات مقبلة، سيكون لدينا 30 أكاديمية في مختلف مناطق المملكة، وقد تفاهمنا مع وزارة الرياضة والأمانات من خلال برنامج دعم المشروعات الواعدة للحصول على أراضٍ في مختلف مناطق المملكة».
وتابع خالد البلطان حديثه عن الأكاديميات وفكرتهم في ذلك: «الآن تستطيع تأسيس أكاديمية في جازان، في الأحساء، في المدينة، وتبوك، وهنا، سينتشر اسم الشباب، ونستطيع الاستثمار والحصول على قاعدة المواهب».
وعوداً على الحديث عن موضوع الشركات الأخرى التي سيعمل على تأسيسها النادي، قال البلطان: «لدينا خطط لإنشاء شركة تطوير عقاري. أصبحت للرياضة فرص كثيرة جداً بعد حوكمة القطاع. في الماضي كنا نعاني من عدم الحوكمة، الآن لدينا نقاط واضحة».
وعن انتقاد بعض المستثمرين للأندية وعدم تفعيلها للشراكات، قال البلطان: «أسهل شيء هو توقيع العقود، لكن أصعب شيء هو تشغيل هذه العقود». مضيفاً: «أنا كنادٍ أقدم لك كل هذه التسهيلات، والتشغيل هو دور الشركة أو المستثمر. النادي يبيعك الحقوق، وأنت كمستثمر يجب أن تعمل على تشغيل ذلك وفقاً لشركات خدمات متخصصة».
وأشار البلطان إلى وجود فرص استثمارية عملاقة في المدن الرياضية، موضحاً: «هناك فرصة كبيرة لبناء المدن الرياضية والمراكز الرياضية، الآن عملنا في نادي الشباب على تأسيس مدينة رياضية مع (صندوق بلوم)»، مضيفاً: «بناء المدينة الرياضية يوازي المول، وذلك كاستثمار وعائد».
وختم البلطان حديثه عن المنشأة القادمة التي يعمل عليها النادي: «لو كانت المدينة الرياضية لنادي الشباب جاهزة قبل كأس العالم، لشاهدنا منتخبين أو 3 أو 4 منتخبات عالمية، نحن مع الأسف لعدم وجود هذه الحواضن، ولوجود مثل هذه الاستثمارات النوعية، خسرنا فرصة كبيرة»، مضيفاً: «في كأس العالم لا يوجد منتخب أقام معسكره في السعودية، لكن اليوم نحن انتبهنا لهذا الوضع، وكثيرون غيرنا سيعملون على ذلك، لذا نحن مقدمون على نهضة رياضية مقبلة».


الرياض رياضة

اختيارات المحرر

فيديو