لماذا أثار «البيض المخصب» جدلاً بين المصريين؟

لماذا أثار «البيض المخصب» جدلاً بين المصريين؟

«اتحاد الدواجن» يشير لفوائده عقب طرحه في الأسواق
الأربعاء - 3 رجب 1444 هـ - 25 يناير 2023 مـ
علي المصيلحي وزير التموين المصري خلال افتتاح معرض "أهلا رمضان" بمحافظة القليوبية... (وزارة التموين المصرية)

رغم تأكيد بعض المسؤولين في «اتحاد منتجي الدواجن» بمصر على فوائد «البيض المخصب»، إلا أن طرحه في الأسواق أثار جدلاً بين المصريين، حول صلاحيته للاستهلاك، وقيمته الغذائية، وأسباب طرحه بالأسواق خاصةً في ظل أزمة ارتفاع أسعار الدواجن والبيض.
وقال محمود العناني، رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن بمصر، إن «البيض المنتشر خلال الفترة الأخيرة في الأسواق والذي يعرف بـ"البيض المخصب" صالح للاستخدام العام للمواطنين، وغير مقلق على صحتهم»، موضحاً في تصريحات متلفزة، مساء الثلاثاء، أنه «لا يختلف عن البيض العادي الذي نستهلكه يومياً».
فيما شرح ثروت الزيني، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، قصة «البيض المخصب»، قائلا إن «البيض المخصب عبارة عن مشروع كتكوت، لكنه لم يكتمل، وطالما لم يدخل إلى الماكينات، فهو لا يؤثر على الصحة العامة»، مشيراً في تصريحات صحافية إلى أن «تلك البيضة المخصبة كانت ستنتج كتكوتا ثمنه 9 جنيهات، لكن المربين يتخلصون منه على شكل بيضة بـ3 جنيهات فقط، وذلك نظراً لنقص الأعلاف وارتفاع أسعارها بالأسواق، وبالتالي يخرج المربون من الصناعة بسبب خسائرهم المتتالية، ما يؤثر على الصناعة بشكل عام».
وعلى مدار الأشهر الماضية، تشهد مصر ارتفاعاً في أسعار الدواجن والبيض بسبب أزمة مستلزمات الإنتاج وعدم توافر الأعلاف. وقامت الحكومة المصرية خلال الأسابيع الماضية بالإفراج عن كميات كبيرة من الأعلاف كانت محتجزة بالموانئ المصرية لعدم توافر الدولار (وبلغ سعر الدولار نحو 29.89 جنيهاً حتى مساء «الأربعاء»).
وبلغ سعر «طبق» البيض (يحتوي على 30 بيضة) في مصر، اليرم الأربعاء، 87 جنيهاً للأبيض، و89 جنيهاً للبيض الأحمر وفقاً للموقع الرسمي لبورصة البيض المصرية، وتنتج مصر نحو 14 مليار بيضة سنوياً وفقاً لتقرير لمركز المعلومات الصوتية والمرئية بوزارة الزراعة المصرية.
وقالت زينب بكري، العميد الأسبق للمعهد القومي للتغذية التابع لوزارة الزراعة بمصر لـ«الشرق الأوسط»، إن «البيضة المخصبة، هي بيضة تم تلقيحها؛ لكنها لم تكون جنينا كتكوتا بعد، وعندما نفتحها نجد داخلها نقطة دم حمراء، وهي النطفة التي كانت ستنتج الجنين»، مؤكدةً أن «البيضة المخصبة صالحة للاستهلاك الآدمي ولا توجد بها أي خطورة، كما أنها تحوي نفس القيمة الغذائية لأي بيضة».
وتشهد مصر ارتفاعاً غير مسبوق في أسعار معظم السلع، وسط تعهدات حكومية بتشديد الرقابة على الأسواق، وبلغ معدل التضخم السنوي 21.9 في المائة في ديسمبر (كانون الأول) 2022 مقابل 6.5 في المائة في الشهر نفسه من العام السابق 2021 وفقاً لتقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الذي صدر في يناير (كانون الثاني) الجاري.


اختيارات المحرر

فيديو