إعصار هائل يضرب الصين ويعطل جميع حركات النقل

إعصار هائل يضرب الصين ويعطل جميع حركات النقل
TT

إعصار هائل يضرب الصين ويعطل جميع حركات النقل

إعصار هائل يضرب الصين ويعطل جميع حركات النقل

قالت وسائل إعلام رسمية صينية إن واحدًا من أعتى الأعاصير التي تجتاح شرق الصين منذ عقود، عطل حركة النقل الجوي والبحري والسكك الحديدية اليوم (السبت)، بعد أن تسبب في إجلاء أكثر من مليون شخص من إقليمي تشغيانغ وغيانغسو.
وكانت رياح سرعتها 162 كيلومترًا في الساعة تصاحب الإعصار تشان هوم عندما ضرب مدينة تشوشان بعد أن كانت سرعتها 173 كيلومترًا من قبل.
وقال المركز الوطني للأرصاد الجوية إن الإعصار قد يكون أقوى إعصار يضرب تشغيانغ منذ أن تولى الحزب الشيوعي السلطة عام 1949.
وكتبت صحيفة «الشعب اليومية الرسمية» تقول، إن «مطار بودونغ الدولي ألغى رحلة كما ألغى مطار هونغ تشياو 250 رحلة في مدينة شنغهاي العاصمة التجارية للصين».
وذكرت خدمة الأرصاد أن الإعصار سيجلب أمطارًا غزيرة إلى مناطق من الصين بينها شنغهاي وأقاليم أنهوي وفوجيان وغيانغسو وتشغيانغ.
كما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن السلطات المحلية قولها، إنه إلى جانب إغلاق المدارس وإلغاء الرحلات الجوية ورحلات القطارات، فإن 51 ألف سفينة أعيدت إلى الميناء.



إصابات في صفوف الجيش الكوري الشمالي بعد انفجار لغم قرب الحدود مع الجنوب

جنود كوريون شماليون بالقرب من الحدود شديدة التحصين مع الجنوب (أ.ف.ب)
جنود كوريون شماليون بالقرب من الحدود شديدة التحصين مع الجنوب (أ.ف.ب)
TT

إصابات في صفوف الجيش الكوري الشمالي بعد انفجار لغم قرب الحدود مع الجنوب

جنود كوريون شماليون بالقرب من الحدود شديدة التحصين مع الجنوب (أ.ف.ب)
جنود كوريون شماليون بالقرب من الحدود شديدة التحصين مع الجنوب (أ.ف.ب)

أصيب عدد من الجنود الكوريين الشماليين المتمركزين قرب الحدود مع كوريا الجنوبية بجروح في انفجار لغم أرضي، حسبما ذكرت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء، الثلاثاء، نقلاً عن هيئة الأركان المشتركة في سيول.

وأضافت الوكالة أن «الجيش الكوري الشمالي تكبد عدة خسائر في الأرواح نتيجة انفجار لغم أثناء العمل»، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وتكثر الألغام المزروعة على الحدود بين البلدين، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

في سياق موازٍ، عَبَر العشرات من الجنود الكوريين الشماليين لفترة وجيزة الحدود شديدة التحصين مع الجنوب، لكنهم تراجعوا بعد أن أطلق الجيش الكوري الجنوبي طلقات تحذيرية، وفق ما أفادت وكالة «يونهاب»، وهو التوغل الثاني من نوعه خلال أسبوعين.

وأفادت وكالة «يونهاب» نقلاً عن هيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي أن «العشرات من الجنود الكوريين الشماليين غزوا خط ترسيم الحدود العسكري اليوم (...) وتراجعوا شمالاً بعد أن أطلقت كوريا الجنوبية طلقات تحذيرية» في إشارة إلى خط السيطرة بين الكوريتين اللتين لا تزالان في حالة حرب.