«معززات كورونا» المحدثة تشمل الأطفال من سن 6 أشهر

بعد موافقة «الغذاء والدواء» الأميركية على توسيع قاعدة المستفيدين

طفل يبلغ من العمر 3 سنوات يتلقى لقاح «موديرنا» (غيتي)
طفل يبلغ من العمر 3 سنوات يتلقى لقاح «موديرنا» (غيتي)
TT

«معززات كورونا» المحدثة تشمل الأطفال من سن 6 أشهر

طفل يبلغ من العمر 3 سنوات يتلقى لقاح «موديرنا» (غيتي)
طفل يبلغ من العمر 3 سنوات يتلقى لقاح «موديرنا» (غيتي)

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (الخميس) أنها عدلت تصاريح الاستخدام في حالات الطوارئ لمعززات لقاحات «كوفيد-19»، الخاصة بشركتي «فايزر» و«موديرنا»، للسماح باستخدامها في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وما فوق.
وفي السابق، كانت المعززات ثنائية التكافؤ، التي تحمي من سلالتين مختلفتين من فيروس «كورونا المستجد»، المسبب لمرض «كوفيد-19»، تمنح فقط للأطفال بعمر 5 سنوات فما فوق.
ويقول مفوض إدارة الغذاء والدواء، روبرت كاليف، في بيان له «لدى المزيد من الأطفال الآن الفرصة لتحديث حمايتهم من (كوفيد–19) بلقاح ثنائي التكافؤ، ونحن نشجع الآباء ومقدمي الرعاية من المؤهلين على التفكير في القيام بذلك، خاصةً مع اقترابنا من العطلات وشهور الشتاء حيث يتوفر المزيد من الوقت». ويضيف: «نظرا لتغير هذا الفيروس وتضاؤل المناعة من التطعيم السابق، فكلما زاد عدد الأشخاص الذين يواكبون لقاحات (كوفيد-19)، زادت الفوائد التي تعود على الأفراد والعائلات والصحة العامة من خلال المساعدة في منع الأمراض الشديدة والوفيات».
ومع تعديل إدارة الغذاء والدواء، يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و5 سنوات ممن تلقوا جرعتين من لقاح «موديرنا» أو «فايزر» السابق، الحصول على معزز ثنائي التكافؤ، طالما انقضى شهرين على الأقل منذ أن أكملوا السلسلة الأولية المكونة من جرعتين.
ومن الآن فصاعدا، tسيحصل الأطفال في هذه الفئة العمرية الذين لم يحصلوا من قبل على اللقاح، على جرعتين من اللقاح التقليدي أحادي التكافؤ، تليها جرعة معززة ثالثة من اللقاح ثنائي التكافؤ.
وقال بيان إدارة الغذاء والدواء الأميركية إن «الأطفال الذين تلقوا جميع الجرعات الثلاث في سلسلة فايزر الأولية لن يكونوا مؤهلين للحصول على معزز محدث في هذا الوقت، مما يشير إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من البيانات قبل أن يتم التصريح بالحقنة الرابعة لهذه الفئة العمرية». وأضاف البيان أن «البيانات تدعم إعطاء جرعة معززة ثنائية التكافؤ محدثة لهؤلاء الأطفال في يناير (كانون ثاني) المقبل».


مقالات ذات صلة

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

العالم عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

قال مسؤولون تنفيذيون في شركات طيران كبرى مشاركون بمعرض «فارنبورو» للطيران في إنجلترا، الاثنين، إن الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.


رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
TT

رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)

أصرّ رئيس الوزراء البريطاني كير ستارمر على ضرورة توقيع وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وحذّر من أن «العالم لن يتغافل» عن المعاناة التي يواجهها «المدنيون الأبرياء».

وقالت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا)، إن ستارمر أوضح أن سياسة حكومته تشمل تأمين الإفراج عن الرهائن في غزة، وتحقيق زيادة «كبيرة» في المساعدات الإنسانية، وأشار إلى أن وقف إطلاق النار هو «الطريق الوحيد» لتحقيق ذلك.

وأضاف المسؤول البريطاني أنه ينبغي أيضاً على إسرائيل والفلسطينيين إعادة الالتزام بتحقيق «الاستقرار والسلام والتطبيع وحل الدولتين».

وجاءت تصريحات ستارمر بعد إطلاعه نوابَ البرلمان على حضوره لقمتَي حلف شمال الأطلسي (الناتو) في واشنطن، والمجموعة السياسية الأوروبية في قصر بلينهايم، بمنطقة أوكسفوردشير جنوب إنجلترا.

كما جاءت تصريحاته أيضاً على خلفية طرح نواب حزب العمال تعديلاً لخطاب الملك، الذي دعا الحكومة البريطانية لدعم وقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل و«حماس»، وتعليق تراخيص التصدير الخاصة بنقل الأسلحة إلى إسرائيل.

واستعرض ستارمر في مجلس العموم تفاصيل محادثاته مع قادة إسرائيل والسلطة الفلسطينية.