سالغادو: رونالدو يعتقد أنه هو من سيجلب كأس العالم للبرتغال!

سالغادو: رونالدو يعتقد أنه هو من سيجلب كأس العالم للبرتغال!

قال إن شعور كريستيانو بأنه لم يعد مهماً أمر صعب لكن هذه هي الحياة
الخميس - 14 جمادى الأولى 1444 هـ - 08 ديسمبر 2022 مـ
منتخب البرتغال لا يزال بحاجة للقب كبير مثل كاس العالم (أ.ف.ب)

يرى ميشيل سالغادو، مدافع منتخب إسبانيا وفريق ريال مدريد الإسباني السابق، أن النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو ما زال يعتقد أنه سيحرز هدف تتويج بلاده بلقب كأس العالم لكرة القدم، في البطولة المقامة حالياً بقطر.
واستبعد فرناندو سانتوس، المدير الفني لمنتخب البرتغال، رونالدو من القائمة الأساسية للفريق أمام منتخب سويسرا بدور الـ16 في المونديال، أول من أمس (الثلاثاء)، حيث أبقاه على مقاعد البدلاء.
واغتنم جونكالو راموش، الذي شارك بدلاً من رونالدو في القائمة الأساسية للقاء، الفرصة ليحرز 3 أهداف (هاتريك)، ويقود البرتغال للصعود إلى دور الثمانية في كأس العالم، بانتصار كاسح 6 - 1 على سويسرا.
ويأتي ذلك بعد أسبوعين فقط من اتفاق جرى بين رونالدو، 37 عاماً، وإدارة نادي مانشستر يونايتد على إنهاء التعاقد بينهما بالتراضي، لا سيما بعد ابتعاد النجم المخضرم عن حسابات الهولندي إريك تين هاج، مدرب الفريق الأحمر، رغم كونه هدافاً للنادي في الموسم الماضي ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.
وفي حديثه لشبكة «ستاتس بيرفورم» الإخبارية، أوضح سالغادو كيف يمكن أن يشعر اللاعب بتراجع أهميته مع اقتراب نهاية مسيرته الكروية، لكنه أبدى اعتقاده بأن رونالدو سيظل راغباً في إثبات خطأ المشككين في قدراته.
وقال سالغادو: «نحن جميعاً بحاجة لمواجهة التغييرات، إنها الحياة، وهو يتعرض لضغوط مستمرة. لكنه يحتاج للتعايش معها، لقد مررنا جميعاً بذلك، في وقت ما كنا مهمّين للغاية في مشوارنا الكروي، وفي مرحلة ما كان هناك تغيير».
وأضاف سالغادو: «يمكنك أن ترى أن الرجل الآخر قادم، وأنه يمكنهم اللعب من دونك، وتدرك أنهم يلعبون ويفوزون من دونك. لكن، من الواضح أن ما قدمه كريستيانو لكرة القدم ضخم، سنفتقده بلا شك».
وأوضح سالغادو: «إنني أعرفه جيداً. لن ينكِّس رأسه. سيظل يفكر في اليوم الذي سيسجل هدف فوز بلاده بكأس العالم وأن البرتغال ستكون معه بطلة للمونديال، ولن يقنعه أحد بخلاف ذلك».
ورحل سالغادو عن ريال مدريد عام 2009، بعد فترة وجيزة من قدوم رونالدو من مانشستر يونايتد للفريق الملكي، ويعتقد أن النجم الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات لا يزال بإمكانه أن يلعب دوراً مهماً مع منتخب بلاده في قطر.
ويستعد منتخب البرتغال لمواجهة نظيره المغربي في دور الثمانية بمونديال قطر 2022، بعد غد (السبت).
وأشار سالغادو: «أعتقد أننا بحاجة إلى تركه وشأنه، فمنتخب البرتغال حقق الانتصارات معه، والاستعانة ببديل له يعد ضمن اختصاصات المدرب. لقد كانت لديه الشخصية للبحث عن حلول من دون رونالدو، لكن إذا كنت مديراً فنياً، فإنني أعتقد أن فرناندو (سانتوس) يدرك ذلك، فأنت بحاجة للاعتماد على رونالدو إذا كنت تريد الفوز بتلك النسخة من كأس العالم. هذا أمر واضح».
وأتم سالغادو حديثه قائلاً: «ما نحتاج إليه هو أن يجد رونالدو مكانه من الناحية الذهنية، مع الاستمرار في التركيز على المنتخب الوطني، مهما حدث. لكن من الواضح أنها لحظة تغيير بالنسبة إليه».


البرتغال كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو