إيتو يعتذر بعد «مشاجرة عنيفة» مع مشجع جزائري

إيتو يعتذر بعد «مشاجرة عنيفة» مع مشجع جزائري

الأربعاء - 13 جمادى الأولى 1444 هـ - 07 ديسمبر 2022 مـ
مهاجم الكاميرون السابق ورئيس الاتحاد الحالي لكرة القدم صمويل إيتو (أرشيفية - أ.ب)

اعتذر صمويل إيتو، مهاجم الكاميرون السابق ورئيس «الاتحاد الحالي لكرة القدم»، عقب «مشاجرة عنيفة» مع أحد المشجعين، بعد مباراة في «كأس العالم»، الاثنين.

ونشرت صحيفة «لا أوبينيون»، الصادرة باللغة الإسبانية في لوس أنجليس، مقطع فيديو على حسابها في «تويتر»، خلال الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، أظهر إيتو يشتبك مع رجل يحمل كاميرا فيديو خلال خروجه من إستاد 974.
https://twitter.com/LaOpinionLA/status/1599924307597066240

وقال تقرير الصحيفة إن المهاجم السابق، البالغ عمره 41 عاماً، والفائز بجائزة أفضل لاعب أفريقي 4 مرات، تصرَّف بغضب ضد الرجل وركله وأسقطه أرضاً خلال المشاجرة.

وقال إيتو، في بيان عبر «تويتر»: «بعد مباراة البرازيل وكوريا الجنوبية، دخلت في مشاجرة عنيفة مع شخص ربما كان مشجعاً جزائرياً».

وتابع: «أودّ الاعتذار عن فقْد أعصابي وردّة فعلي التي لا تتناسب مع شخصيتي. أعتذر للجماهير عن هذا الحادث المؤسف».

وتغلبت الكاميرون على الجزائر بفارق الأهداف خارج الأرض، في مواجهة فاصلة في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم في قطر، خلال مارس (آذار) الماضي، لتبلغ النهائيات بشكل مثير بعد هدف في الوقت الإضافي في مباراة العودة بالجزائر.

وأضاف إيتو: «منذ مباراة الكاميرون والجزائر في 29 مارس في البليدة، كنت هدفاً للكثير من الإهانات وادعاءات الغش دون أي دليل».
https://twitter.com/SamuelEtoo/status/1600154572969877505

وتابع: «خلال كأس العالم هذه، تعرضت جماهير الكاميرون لمضايقات من الجزائريين حول الموضوع نفسه. أودّ أن أشير إلى أن سيناريو هزيمة الجزائر كان قاسياً، لكنه يتوافق مع قواعد وأخلاقيات رياضاتنا».

وأشار إيتو إلى أن كل الطعون التي قدّمها الاتحاد الجزائري للعبة بشأن نتيجة المباراة، رُفضت. وقال: «لذلك أناشد السلطات الجزائرية والاتحاد الجزائري تحمُّل مسؤولياتهما لوضع حد لهذا المناخ غير الصحي قبل وقوع مأساة أكثر خطورة».

وقضى إيتو مسيرة طويلة في أندية القمة في أوروبا ولعب مع برشلونة وإنتر ميلان، وعُيّن «سفيراً عالمياً» للجنة العليا في قطر عام 2019.

وخرجت الكاميرون من «كأس العالم» من دور المجموعات، رغم فوزها 1-0 على البرازيل في ختام مبارياتها بالمجموعة السابعة.

ونشر الرجل، الذي تعرّض للاعتداء، واسمه سعيد مأموني من الجزائر، مقطع فيديو على «يوتيوب» أظهر تعرضه لكدمات، وقال إنه تقدَّم ببلاغ إلى الشرطة. وأضاف: «السبب في الاعتداء أنني سألته عن (بكاري) جاساما، وهل دفعت الكاميرون رشوة له». وكان جاساما قد أدار مباراة العودة بين الجزائر والكاميرون في الدور الأخير لكأس العالم لتفوز الكاميرون وتتأهل إلى النهائيات في قطر، وسط احتجاجات من لاعبي ومشجعي الجزائر ضد قرارات الحَكَم.


قطر رياضة كأس العالم

اختيارات المحرر

فيديو