«نبع الحب» رواية جديدة لغسان شبارو

«نبع الحب» رواية جديدة لغسان شبارو

الأربعاء - 13 جمادى الأولى 1444 هـ - 07 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16080]

عن «الدار العربية للعلوم» ببيروت صدرت للكاتب اللبناني غسَان شبارو روايته الجديدة «نبع الحب»، التي يراهن من خلالها على الحب في بناء الذات والوطن، طالما كان ممكناً على أرض الواقع.

تتخذ الرواية من بلدة المهوار فضاءً ملائماً للكتابة عن بنية النظام السياسي اللبناني ووضعه ضمن إطار سوسيولوجي تاريخي عام، تُقدم خلاله الرواية مظاهر الصراع الطائفي، خلال فترة الحرب الأهلية، وتستمر إلى زمن مستقبلي صاعد يتجاوز الزمن الحاضر إلى عام 2029، وهو الزمن الذي تتحقق فيه ثيمة الرواية، كما تخيلها الكاتب وأرادها، وهي أن انتصار الحب على الكراهية ووصول لبنان إلى مستقبل مضيء تتحقق فيه العدالة الاجتماعية والحرية والأمان، إنه الزمن الذي يتم القضاء فيه على الفساد ورموزه ويعيش فيه الإنسان اللبناني ضمن شروط صديقة للبيئة من ماء وكهرباء وزراعة وصناعة.

تحتل مسألة تهميش الإنسان اللبناني حيزاً واسعاً في الرواية، حيث يطرح الكاتب نماذج إنسانية طفيلية فاسدة، ويدرجها في ثنايا النص، ومنهم شخصية المختار «فارس مفسود» ومحافظ المنطقة «وجيه الصياد»، والنائب «فايز الشاطر» وغيرهم من المستفيدين من الأزمات الراهنة، الذين يمثلون تحالف الرأسماليين مع السياسيين للفوز بالغنائم. تقابل هؤلاء نماذج إنسانية إيجابية، منهم شخصيات آل خرنوب وآل ريان اللذين يمثلان بأديانهما المختلفة عنواناً للتعايش المشترك الذي كان سائداً قبل الحرب، وتأتي قصة الحب بين ابنيهما زينة ورشيد وخطوبتهما في النهاية مؤشراً على انتصار الخير على الشر مهما كانت الصعاب.


اختيارات المحرر

فيديو