تعيين ألكسندر فولين المؤيد لروسيا رئيساً للاستخبارات الصربية

تعيين ألكسندر فولين المؤيد لروسيا رئيساً للاستخبارات الصربية

الخميس - 7 جمادى الأولى 1444 هـ - 01 ديسمبر 2022 مـ
غرافيتي في بلغراد بعبارة «المجد لروسيا» (رويترز)

عيَّنت الحكومة الصربية، الخميس، ألكسندر فولين، المؤيِّد لروسيا والمقرَّب من الرئيس ألكسندر فوتشيتش، رئيساً للاستخبارات الصربية، كما أعلن التلفزيون الرسمي.

ألكسندر فولين (50 عاماً) وزير الدفاع والداخلية السابق، معروف بتصريحاته القومية التي غالباً ما تسببت بمشكلات دبلوماسية مع الدول المجاورة لصربيا.

وهو أيضاً من المسؤولين الأجانب النادرين الذين زاروا موسكو بعد بدء الغزو الروسي لأوكرانيا. وكان قد التقى، في أغسطس، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وأكد له أن بلغراد لن تفرض عقوبات على روسيا. وقبل زيارته موسكو أعلن أن صربيا «لن تكون جزءاً من الهستيريا المناهِضة لروسيا».

وأدانت صربيا غزو روسيا لأوكرانيا، في الأمم المتحدة، لكنها رفضت الانضمام إلى العقوبات الغربية ضد موسكو.

وفولين، الذي يدعم الرئيس ألكسندر فوتشيتش دعماً تاماً، أيّد فكرة إنشاء «عالم صربي» يجمع الصرب الذين يعيشون في بلدان مختلفة. ويؤكد منتقدو هذه الفكرة أنها تماثل فكرة «العالم الروسي» التي طرحتها موسكو.

وتقيم صربيا، البلد المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ 2012، علاقات وثيقة مع موسكو؛ كونها تعتمد عليها كلياً لتأمين إمداداتها من الغاز.

ويمكن لبلغراد الاعتماد على دعم روسيا في مجلس الأمن الدولي بشأن كوسوفو؛ الإقليم السابق الذي لا تعترف صربيا باستقلاله المعلن في 2008.


صربيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو