مشروع قانون في الكنيست يصنف «السلطة الفلسطينية» كياناً معادياً

مشروع قانون في الكنيست يصنف «السلطة الفلسطينية» كياناً معادياً

الخميس - 7 جمادى الأولى 1444 هـ - 01 ديسمبر 2022 مـ
صورة أرشيفية لجامعة تل أبيب

ذكرت صحيفة «يسرائيل هيوم»، الخميس، أن تعديل قانون مجلس التعليم العالي، الذي قدّمه عضو الكنيست شلومو كرعي، ينص على عقوبات تفرض على كل طالب جامعي أو عضو هيئة تدريسية أو جامعة إسرائيلية يسمح برفع العلم الفلسطيني في الحرم الجامعي.

ويطلب المشروع إبعاد الطالب عن الدراسة الجامعية 6 أشهر في حال رفع علم «كيان معادٍ»؛ في إشارة إلى العلم الفلسطيني، وفي حال رفع الطالب نفسه العلم الفلسطيني مرة أخرى؛ يُطرد من الجامعة ويُسلب حقه في شهادة جامعية أو الاعتراف بشهادة جامعة أجنبية لمدة 10 سنوات. كما ينص مشروع القانون على أنه في حال رفع عضو السلك الأكاديمي في جامعة أو كلية، العلم الفلسطيني؛ يعلَّق عمله لمدة 6 أشهر، وإذا رفع العلم الفلسطيني مرة ثانية، يُطرد من المؤسسة الأكاديمية إلى الأبد.

ونصّ المشروع على أنه يجب سحب الميزانيات من أي جامعة أو كلية أو مؤسسة أكاديمية تصادق على رفع العلم الفلسطيني داخل حرمها.

وقال كرعي إن «ظاهرة رفع علم (منظمة التحرير الفلسطينية)؛ الذي يرمز إلى الرغبة في القضاء على دولتنا اليهودية، باسم الحرية الأكاديمية، يجب أن تزول من العالم. مشروع القانون الذي قدمته ينص على حظر رفع علم العدو، وضمن ذلك علم (منظمة التحرير الفلسطينية)».

وكان عضو الكنيست من «الليكود»، إيلي كوهين، قدّم مشروع قانون مشابهاً في الدورة السابقة للكنيست، يقضي بمنع رفع العلم الفلسطيني في الجامعات والكليات، وجرت المصادقة عليه بالقراءة التمهيدية، قبل حلّ الكنيست.

ويتوقع أن يمرر الكنيست الجديد القرار مع وجود أغلبية لأحزاب اليمين المتطرف الذي يفترض أن يشكل الحكومة الجديدة، ويكون أحد أقطابها مسؤولاً عن بعض المضامين التعليمية في إسرائيل. هذا؛ وينوي حزب «الليكود»، برئاسة رئيس الوزراء المعين بنيامين نتنياهو، منح عضو الكنيست اليميني المتطرف، آفي ماعوز، سلطة على بعض المضامين في المدارس الإسرائيلية، وميزانية سنوية لا تقل عن 100 مليون شيقل وأكثر من 10 موظفين.


اسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو