«كورونا» يغلق ملاهي «ديزني» في شنغهاي

«كورونا» يغلق ملاهي «ديزني» في شنغهاي

الأربعاء - 6 جمادى الأولى 1444 هـ - 30 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16073]
طلاب صينيون يحملون أوراقاً بيضاً خلال وقفة احتجاجية لضحايا سياسة «صفر كوفيد» (إ.ب.أ)

فتحت السلطات الصينية تحقيقات مع بعض المحتجين على إجراءات مكافحة فيروس «كورونا» في بكين، حسبما نقلت وكالة «رويترز» عن ثلاثة مصادر من المشاركين في الاحتجاجات، بينما واصلت الشرطة الانتشار بأعداد كبيرة في شوارع المدينة.

وفي إحدى الحالات، طلب متصل عبر الهاتف، عرَّف نفسه بأنه ضابط شرطة في العاصمة الصينية، من أحد المحتجين الحضور إلى مركز للشرطة الثلاثاء لتسليم سجل مكتوب بما تم من أنشطة مساء الأحد.

كما اتصلت كلية بأحد طلابها لسؤاله إذا كان قد ذهب إلى منطقة الاحتجاجات، وطلبت منه تقديم تقرير مكتوب. وقال أحد المحتجين في بكين، والذي طلب عدم كشف هويته، لـ«رويترز»: «نحن جميعاً نحذف سجلات الدردشة الخاصة بنا». وأضاف: «هناك عدد كبير جداً من رجال الشرطة. جاءت الشرطة للتحقق من بطاقة هوية صديقة لي ثم اقتادوها. لا نعرف السبب. وبعد بضع ساعات أطلقوا سراحها». ولم يرد مكتب الأمن العام في بكين بعد على طلب للتعليق.

وأثار الاستياء الشديد من سياسة مكافحة «كوفيد»، بعد مرور ثلاث سنوات على ظهور الجائحة، احتجاجات واسعة في مدن تفصل بينها آلاف الكيلومترات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وتأتي أكبر موجة من العصيان المدني في بر الصين الرئيسي، منذ أن تولى الرئيس شي جينبينغ السلطة قبل عقد من الزمن، مع وصول أعداد الإصابات بفيروس «كورونا» إلى مستويات قياسية يومياً، وفرض قيود إغلاق جديدة في مناطق كبيرة بمدن عدة، وفق «رويترز». ويواصل فيروس «كورونا» الانتشار في الصين على الرغم من الجهود التي يبذلها معظم سكانها، البالغ عددهم 1.4 مليار، للوقاية من العدوى عبر الالتزام بسياسة «صفر كوفيد» المفروضة للقضاء على بؤر تفشي المرض جميعها، والإبقاء على ضوابط حدودية صارمة.

وأدت عمليات الإغلاق إلى تفاقم واحدة من أشد موجات تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين منذ عقود، والتي عطلت سلاسل توريد عالمية، وتسببت في اضطرابات للأسواق المالية.

وأغلقت ملاهي ديزني شنغهاي أبوابها مجدداً في ظل تطبيق إجراءات صارمة لمكافحة فيروس «كورونا» في الصين، وفق «وكالة الأنباء الألمانية».

ولم تقل الملاهي، لدى إعلانها هذه الخطوة أمس الثلاثاء، إلى متى ستظل مغلقة. وكانت الملاهي قد فتحت أبوابها منذ أيام عدة بعد إغلاق بسبب فيروس «كورونا».

وبسبب قيود الحكومة الصارمة، اضطرت الملاهي للإغلاق مرات عدة العام الحالي، وشمل ذلك فترة امتدت لنحو ثلاثة أعوام خلال فصل الربيع.

وبعد زيادة مستمرة في حالات الإصابة بـ«كورونا» في أنحاء البلاد، أعلنت اللجنة الصحية في الصين تراجعاً طفيفاً في حالات الإصابة اليومية الجديدة إلى نحو 38 ألفاً و400 حالة لأول مرة أمس الثلاثاء.وكانت الصين قد سجلت أكثر من 40 ألف حالة إصابة إضافية الاثنين. وقالت لجنة الصحة الوطنية، الثلاثاء، إن الصين سجلت 38645 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» الاثنين، منها 3624 إصابة مصحوبة بأعراض و35021 من دون أعراض.

وسجلت الصين 40347 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» في اليوم السابق، منها 3822 إصابة مصحوبة بأعراض و36525 من دون أعراض.

وباستثناء الحالات الوافدة، سجلت الصين 38421 إصابة محلية جديدة، منها 3561 مصحوبة بأعراض و34860 من دون أعراض، انخفاضاً من 40052 في اليوم السابق.

ولم يتم تسجيل حالات وفاة جديدة، لتبقى الحالات المسجلة دون تغير عن اليوم السابق أيضاً، بعدد إجمالي للوفيات 5233. وسجل بر الصين الرئيسي حتى الآن 315248 إصابة مؤكدة مصحوبة بأعراض.


كوريا الجنوبية

وعاودت حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في كوريا الجنوبية الارتفاع الثلاثاء، مسجلة أكثر من 71 ألف حالة خلال الساعات الـ24 الماضية، وسط مخاوف من زيادة حادة في عدد الإصابات خلال أشهر الشتاء.

وسجلت البلاد 71 ألفاً و476 حالة، بينها 84 حالة من الخارج، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 27 مليوناً و31 ألفاً و319 إصابة، وفقاً لما نقلته وكالة «يونهاب» عن «الوكالة الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها».

وشكلت حصيلة أمس زيادة حادة على 22 ألفاً و327 حالة جرى تسجيلها أول من أمس. كما سجلت البلاد 41 وفاة لترتفع حصيلة الوفيات إلى 30 ألفاً و454 وفاة.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو