مبابي يواصل التألق ويقود فرنسا إلى دور الـ16 المونديالي

مبابي يواصل التألق ويقود فرنسا إلى دور الـ16 المونديالي

سجل هدفين في مرمى الدنمارك وجنب الديوك مفاجآت «المجموعات»
السبت - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 26 نوفمبر 2022 مـ
مبابي يحتفل بهدف الثاني في مرمى الدنمارك (أ.ب)

ضمن المنتخب الفرنسي مقعده في دور الـ16 ببطولة كأس العالم لكرة القدم، عقب فوزه على نظيره الدنماركي 2 /1، في منافسات المجموعة الرابعة.
ورفع المنتخب الفرنسي رصيده إلى ست نقاط في صدارة ترتيب المجموعة الرابعة، ليضمن الصعود مع ابتعاده في فارق النقاط بفارق ثلاث نقاط عن المنتخب الأسترالي صاحب المركز الثاني.
على الجانب الآخر تجمد رصيد المنتخب الدنماركي عند نقطة واحدة ليتشارك المركز الأخير مع نظيره التونسي الذي سيواجه فرنسا في الجولة الأخيرة، فيما تلعب الدنمارك مع أستراليا.
ويدين المنتخب الفرنسي في الفوز لنجمه كيليان مبابي الذي سجل هدفين في الدقيقتين 61 و86 فيما سجل أندرياس كريستنسن هدف الدنمارك في الدقيقة 68.
وبدأت المباراة بضغط كبير من جانب منتخب فرنسا الذي استخدم هجومه الثلاثي المكون من أوليفيه جيرو مهاجم ميلان الإيطالي وعثمان ديمبلي لاعب برشلونة الإسباني وكيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان.
وشهد ربع الساعة الأول محاولات عدة من المنتخب الفرنسي الذي هدد مرمى كاسبر شمايكل حارس الدنمارك في أكثر من مناسبة.
وتصدى شمايكل لأكثر من محاولة وكان أبرزها ضربة رأس من أدريان رابيو في الدقيقة 21، ليبعد الخطر عن مرمى فريقه.
وعاد المنتخب الدنماركي تدريجيا للمباراة، وبدأ صانع الألعاب كريستيان إريكسن في صنع الفرص للمهاجم أندرياس كورنيلس، بالإضافة إلى الجناحين جاسبر ليندستورم ودامسجارد، لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الحارس الفرنسي هوجو لوريس.
وسدد كورنيلوس كرة قوية من الجهة اليسرى لمرمى لوريس في الدقيقة 35، لكن كرته مرت إلى جوار القائم، لتضيع فرصة جديدة على المنتخب الدنماركي.
وأضاع مبابي فرصة تسجيل الهدف الأول للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 39، حيث تلقى كرة عرضية من ديمبلي، ليحولها بتسديدة تجاه الشباك، لكن كرته علت عارضة شمايكل.
ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.
ومع بداية الشوط الثاني، ضغط المنتخب الفرنسي بكل قوته محاولا تسجيل هدف التقدم، وسنحت له العديد من الفرص إلا أن تألق الحارس كاسبر شمايكل حال دون ذلك.
وأثمر الضغط الفرنسي تسجيل الهدف الأول عبر مبابي، الذي تبادل الكرة مع الظهير الأيسر ثيو هيرنانديز، ليضع مبابي الكرة باقتدار في شباك شمايكل، مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 61.
لكن التقدم الفرنسي لم يدم سوى سبع دقائق، حيث نجحت الدنمارك في تسجيل هدف التعادل عبر أندرياس كريستنسن، الذي استغل تمريرة بالرأس من زميله يواكيم أنديرسن ليضع الكرة في شباك لوريس.
وأصبحت المباراة أكثر سخونة بعد هدف التعادل، وهاجم المنتخبان بكل قوة في محاولة لتسجيل هدف السبق، لكن الإرهاق غلب اللاعبين خاصة مع التدخلات القوية التي تسببت في توقف المباراة في أكثر من مناسبة لعلاج اللاعبين.
وفي الدقيقة 86 سجل المنتخب الفرنسي هدفه الثاني عن طريق كيليان مبابي مجددا، حيث تلقى كرة عرضية من زميله جريزمان ليضعها بضربة رأس في الشباك مسجلا ثاني أهداف منتخب بلاده.
ونجح المنتخب الفرنسي في الحفاظ على تقدمه في المباراة حتى نهايتها ليطلق الحكم صافرته معلنا فوز فرنسا على الدنمارك 1/2.


الدوحة رياضة

اختيارات المحرر

فيديو