عملة ذهبية تثبت حقيقة الإمبراطور الروماني «المزيف»

عملة ذهبية تثبت حقيقة الإمبراطور الروماني «المزيف»

الجمعة - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 25 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16068]
أنقاض الحصن الروماني الذي كان مقرًا للجيش الروماني في ترانسيلفانيا (جامعة لندن كوليدج)

أثبت الباحثون صحة كنز من العملات الذهبية التي كان يعتقد أنها مزيفة، قائلين بأنها تزيح الستار عن إمبراطور روماني مفقود أثره في التاريخ منذ زمن طويل، حسب صحيفة (الغارديان) البريطانية.

وتحمل العملات الذهبية اسم وصورة شخصية تاريخية غامضة وهو «سبونسيانوس»، الذي شكّل وجوده شكوكاً لدى الخبراء في وقت سابق، واقترحوا أن العملات الذهبية كانت من تزييف محتالين مخضرمين في القرن الـ18.

غير أن تحليلاً علمياً توصل إلى أن العملات المعدنية هي قطع أثرية أصلية تعود إلى القرن الثالث الميلادي، ويؤكد الباحثون أن الإمبراطور «سبونسيانوس» كان أيضاً شخصية تاريخية حقيقية.


عملة تكشف وجه إمبراطور روماني مفقود (جامعة لندن كوليدج)


وأفاد البروفسور بول بيرسون، من جامعة لندن كوليدج، الذي قاد البحث، قائلاً: «نحن واثقون للغاية من صحتها، وتشير أدلتنا إلى أن «سبونسيانوس» حكم مملكة داتشيا الرومانية (أو داتشيا التراجانية)، وكانت موقعاً منعزلاً للتنقيب عن الذهب، في وقت كانت الحروب الأهلية تعصف بالإمبراطورية وتتعرض الأراضي الحدودية لغارات الغزاة الناهبين».

ويقال إن كنز العملات المعدنية قد اكتشف في ترانسيلفانيا، في رومانيا العصرية، سنة 1713. ويصور العديد من أباطرة الرومان المعترف بهم في القرن الثالث، بمن فيهم غورديان الثالث، وفيليب العربي. لكن هناك 4 عملات تحمل اسم وتمثال سبونسيانوس، الذي لا يظهر ذكره في أي سجلات تاريخية أخرى. وعندما اكتشفت العملات المعدنية، ظن الباحثون في بادئ الأمر أنها حقيقية.

لكن ابتداء من منتصف القرن الـ19، تغيرت المواقف إثر التصاميم الفجة للعملات النقدية والنقوش المختلطة. وقد اقترح أحد الخبراء أنها كانت من أعمال محتالين مخضرمين من فيينا، اخترعوا شخصية الإمبراطور الوهمية لتسويق أعمالهم لدى هواة جمع العملات، وسادت هذه الفكرة مع مرور الوقت.


اختيارات المحرر

فيديو