سفارة روسيا بواشنطن تنتقد سعي الاستخبارات الأميركية لتجنيد مواطنين روس

سفارة روسيا بواشنطن تنتقد سعي الاستخبارات الأميركية لتجنيد مواطنين روس

الخميس - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 24 نوفمبر 2022 مـ
السفارة الروسية في واشنطن (أرشيفية - أ.ب)

انتقدت السفارة الروسية بواشنطن إعلان وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) سعيها للتعاون مع مواطنين روس يعارضون العملية العسكرية في أوكرانيا، ووصفته بأنه دليل على «نهج واشنطن العدائي»، بحسب وكالة «تاس» الروسية للأنباء.
ونقل موقع روسيا اليوم عن الوكالة قولها إن ذلك جاء تعليقاً على تقرير لصحيفة «وول ستريت جورنال»، تضمن تصريحات لنائب مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ديفيد مارلو، بأن الوكالة تبحث عن مواطنين روس ممن يعارضون العملية العسكرية في أوكرانيا من أجل التعاون معهم.
وأشارت السفارة الروسية، في منشور على «تلغرام»، أمس (الأربعاء)، إلى أن «المسؤول اعترف علناً بأن الوكالة الاستخباراتية تبحث عن عملاء محتملين من بين الروس حول العالم، ودعا مواطنين روسيين للتعاون من أجل المنفعة المتبادلة».
وتابعت السفارة: «لم تكن لدينا أوهام بشأن نشاط وكالة الاستخبارات المركزية المعادي لروسيا، وهذه هي حقيقة معروفة أن الاستخبارات الأميركية تحاول زعزعة الاستقرار في روسيا وتتدخل في الشؤون الداخلية».
وأضافت السفارة أن تصريحات مارلو «تؤكد النهج العدائي لواشنطن الهادف إلى إضعاف روسيا من خلال الأساليب التخريبية، وهذا يثبت أن الأزمة الأوكرانية تمت إثارتها من قبل الدوائر الحاكمة الأميركية بهدف إلحاق هزيمة استراتيجية ببلادنا، مثلما ورد في الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي الأميركي».


اختيارات المحرر

فيديو