«فيفو» العالمية تؤكد أن أجهزتها تطرح بعد عمليات واسعة في البحث والتطوير

«فيفو» العالمية تؤكد أن أجهزتها تطرح بعد عمليات واسعة في البحث والتطوير

محمد رياض قال إن الشركة تركز على المستقبل من خلال الجيل السادس
الأربعاء - 28 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 23 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16066]

قال محمد رياض مدير قسم العلامة التجارية والاستراتيجية في "فيفو" الشرق الأوسط أن استراتيجية الشركة قبل كل شيء الى تقديم منتجات متطورة جداً، حيث تلبي تطلعات كافة المستخدمين مهما تنوعت. فمن خلال الفئات الثلاث لمنتجاتها والتي تتضمن سلسلة "واي"، سلسلة "في"، وسلسلة "أكس"، تغوص فيفو في كافة المتطلبات. فبالنسبة للشركة، لا تقوم الثورة في الهواتف الذكية على التحسينات لناحية الجودة فحسب، بل تتمثّل أيضاً بتزويد الهواتف بالذكاء لتقديم تجربة رائعة للمستخدم.

وأضاف " نركز على المستقبل من خلال الجيل السادس، حيث أننا نحاول التعرف من خلال عملية البحث والتطوير على الشكل الذي قد يبدو عليه عالم الجيل السادس وما هي التقنيات التي نحتاج إلى تطويرها للوصول إلى هناك، إذ أن تقنية الجيل السادس ستتيح لنا جلب الجيل التالي من الاتصال إلى جميع الجوانب في حياة الناس. كما أنها ستدمج المزيد من تقنيات الوصول وتغطي مساحة مادية أوسع وتوفر امكانات أساسية أفضل، اضافة إلى دعم المزيد من الخدمات".

وبين محمد رياض "لا يُعتبر ذلك مفاجئاً بالنسبة لـ"فيفو"، إذ أن 75 في المائة من إجمالي موظفيها يعملون في مجالَي البحوث والتطوير لتلبية طلبات المستهلكين المتنامية، ونسعى بشكلٍ مستمر للوصول الى المستهلكين عبر الأمور الأحب الى قلوبهم، لذلك تم اختيار "فيفو" لتكون الهاتف الذكي الرسمي والراعي الرسمي الوحيد في مجال صناعة الهواتف الذكية لكأس العالم "فيفا" قطر2022".

وحول القيمة المضافة التي تملكها أجهزة فيفو عن الأجهزة الاخرى قال مدير قسم العلامة التجارية والاستراتيجية في "فيفو" الشرق الأوسط "ينصب اهتمام "فيفو" على عوامل عدة، بدأً من التصميم إلى خصائص الكاميرا وتقنيات الشحن السريع وتطوير عمر البطارية وصولاً للأداء. كما سبق وذكرنا تركّز "فيفو" على البحث والتطوير، فهي تملك مراكز عدة لهذا الغرض حول العالم منها أميركا والصين. ونسعى من خلال مراكزنا هذه إلى تقديم أحدث التقنيات التي تلبي أو ربما تتخطى توقعات المستخدمين. وعلاوةً على ذلك ننظر دائماً إلى شراكات مع كبرى شركات التكنولوجيا في عدة مجالات لإعطاء أجهزتنا قيمة مضافة أكبر".

وأكد أن "من العوامل التي تساهم في جعلنا خياراً أولاً للمستخدمين، هي خدمتنا المميزة، فعلاقتنا بالمستخدمين لا تتوقف عند شرائهم للهاتف، بل تمتد لما بعد البيع. نركز في "فيفو" على علاقتنا بالمستخدمين والاستجابة السريعة لاستفساراتهم والتواجد المتواصل عند طلب المساعدة، فبالنسبة لنا هذه عوامل أساسية تساهم في بناء الثقة بين الشركة والمستخدم".

وعن حصة الشركة في اسواق المنطقة أوضح أن الشركة تمتلك حالياً أكثر من 400 مليون مستخدم حول العالم ويعود ذلك إلى شبكة التصنيع القوية والقدرة الإنتاجية المتاحة لدى الشركة، فيما ينصب التركيز حالياً على سلسلة هواتف "في 25"، إذ يشكل كل من هاتف "في 25” و "في 25 برو" ضافة جديدة ومهمة إلى سلسلة في، لتجسد السلسلة مستويات جديدة ومتطورة عن النسخة السابقة كما صممت هواتف "فيفو" من سلسلة "في" بتصاميم احترافية ومزايا تصوير متطورة بعدسة استشعار فائقة.

وتؤكد الشركة باستمرار سعيها لإرساء علامتها، محققة نمواً في المبيعات بنسبة 239 في المائة على أساس سنوي في الإمارات بنهاية 2021. وفضلاً عن توسعها في الدول التي ذكرناها، فإننا نسعى للتواجد في كل منزل، وتقديم منتجات ذات قيمة مضافة لكافة الشرائح، إذ يحق لكل الأفراد مهما اختلفت مستوياتهم الاجتماعية، الوصول لأكثر التقنيات تطوراً.

وتطرق لتطلع الشركة تعزيز حضورها في الأسواق من خلال إتاحتها الفرصة أمام المستخدمين العالميين وعشاق كرة القدم لالتقاط وتسجيل أسعد اللحظات، ونشر الفرح والسعادة بين أفراد العائلة والأصدقاء، وذلك انطلاقاً من موقعها وبصفتها الراعي الرسمي الوحيد لكأس العالم فيفا قطر 2022 في مجال صناعة الهواتف الذكية. فكرة القدم تتميز بقدرتها على جمع وتوحيد الجماهير، ونحن في شركة "فيفو"، نؤمن بأن الابتكار من شأنه أن يساعد عشاق كرة القدم على تكوين المجتمعات الخاصة بهم ومشاركة تجارب كأس العالم المميزة مع كل الناس في جميع أنحاء العالم.

وتهدف كلٌ من شركة "فيفو" و "الفيفا"، إلى التواصل والتفاعل مع الجماهير وعشاق كرة القدم حول العالم، والذي من المتوقع أن يصل عددهم إلى أكثر من 5 مليار شخص وأكثر من 400 مليون مستخدم نشط لهواتف فيفو، من خلال الشغف المشترك والحماسة تجاه لعبة كرة القدم، وهو ما سيساهم حتماً في تعزيز حضورنا في الأسواق.

ولفت إلى أن رعاية كأس العالم هذه السنة تُعتبر بصمة خالدة في تاريخ الشركة، خصوصاً وأن هذه البطولة تُقام في دولة عربية لأول مرة، وأن "فيفو" هي الراعي الرسمي الوحيد في مجال صناعة الهواتف الذكية. ستدخل "فيفو" بفضل هذه الرعاية الى كل منزل وكل عائلة، سواء كان أفرادها يشاهدون المباريات مباشرةً من داخل ملعب كرة القدم أو يستمتعون بهذه التجربة من عن بُعد. وهل هناك أجمل من دخول القلوب والعقول في مناسبة سعيدة كهذه؟

تجدر الإشارة الى أن "فيفو" لطالما التزمت بدعم رياضة كرة القدم وتطويرها، من خلال رعايتها للعديد من الأحداث الرياضية الخاصة بلعبة كرة القدم على مر السنين. إذ تعود اتفاقية فيفو مع فيفا إلى العام 2017، حيث وقعت الشركة اتفاقية رعاية مدتها ست سنوات مع فيفا. ويشكل حدث كأس العالم فيفا قطر 2022، ثاني بطولة لكأس العالم تُجرى برعاية فيفو، بعد رعايتها لكأس القارات فيفا 2017 وكأس العالم روسيا 2018 وكأس الأندية العربية فيفا قطر 2021. كذلك قامت فيفو برعاية كأس الأمم الأوروبية 2020.

وأكد أن "فيفو" تطرح أجهزة جديدة كل ستة أشهر تقريباً، إذ أننا في سباقٍ مستمر مع التطور وتقديم الأجدد كل فترة، حيث يعمل موظفو "فيفو" ليلاً نهاراً للاستثمار في البحث والتطوير.


اختيارات المحرر

فيديو