مباريات كأس العالم: «الوقت الضائع» الأطول منذ 1966

مباريات كأس العالم: «الوقت الضائع» الأطول منذ 1966

الثلاثاء - 27 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 22 نوفمبر 2022 مـ
الإصابات وخروج الكرة المتكرر يستوجب إيقاف التوقيت للمباريات (أ.ف.ب)

أصبح وقت استمرار اللعب في مباريات كأس العالم 2022 لكرة القدم أطول من النسخ السابقة للبطولة بعد إبلاغ الحكام بضرورة احتساب الوقت بدل الضائع وأي توقفات أخرى خلال اللعب بدقة أكبر.
وشهد أمس (الاثنين)، أطول أربعة أشواط بالوقت المحتسب بدل الضائع، منذ بدء الاحتفاظ بهذا السجل في 1966، وهو ثاني أيام المسابقة، ومنها اللعب لمدة 13 دقيقة وثماني ثوان كوقت ضائع في الشوط الثاني من مباراة انتهت بفوز إنجلترا 6 - 2 على إيران.
وشهد الشوط الأول للمباراة نفسها اللعب لفترة أطول بلغت 14 دقيقة وثماني ثوان، لكن حدث ذلك بسبب إصابة علي رضا بيرانوند حارس إيران في رأسه وخضوعه للعلاج مرتين في أرض الملعب قبل تغييره.
واحتسبت أكثر من عشر دقائق في الشوط الثاني من مباراتي الولايات المتحدة مع ويلز وهولندا ضد السنغال، وهو أمر نادر في كرة القدم.
وكان بييرلويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام بـ«فيفا»، قال منذ أيام، إن الاتحاد الدولي يريد ضمان استمرار اللعب لأطول وقت ممكن مع مطالبة الحكام باحتساب الوقت بدل الضائع بدقة.
وقال كولينا، إن هذا التحرك «ليس بجديد»، وإنه كان من المعتاد في كأس العالم 2018 في روسيا احتساب سبع أو ثماني أو تسع دقائق للوقت الأصلي البالغ 90 دقيقة.


قطر كرة القدم إنجلترا كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو