مايكل فوكس يتسلم «أوسكار» لمكافحته «باركنسون»

مايكل فوكس يتسلم «أوسكار» لمكافحته «باركنسون»

الاثنين - 27 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 21 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16064]
الممثل مايكل جيه فوكس وجائزة «أوسكار» (أ.ف.ب)

حصل الممثل مايكل جيه فوكس على جائزة «أوسكار» فخرية، مساء أول من أمس (السبت)، تقديراً لجهوده التي أدت إلى جمع 1.5 مليار دولار لأبحاث داء «باركنسون»، حسب «رويترز».
وكان قد أذهل فوكس الجماهير بالمسلسل الكوميدي التلفزيوني «فاميلي تايز» (روابط عائلية)، وسلسلة أفلام «باك تو ذا فيوتشر» (عودة إلى المستقبل) في ثمانينات القرن الماضي.
وتم تشخيص إصابة فوكس بمرض «باركنسون»، وهو خلل عصبي يسبب الرعاش بجانب أعراض أخرى، في سن 29 عاماً.
وقلص بعد ذلك نشاطه المهني في التمثيل وأنشأ مؤسسة «مايكل جيه. فوكس» لأبحاث مرض «باركنسون» للمساعدة في تمويل أبحاث العلاج في عام 2000.
وقال الممثل الكندي على خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز لجنة التحكيم السنوي، وسط احتفاء كبير من حشد من نجوم بارزين، من بينهم توم هانكس وجنيفر لورانس: «وقوفي هنا وتلقي كرمكم هذا مدعاة للتواضع بأعمق الصور».
وقال فوكس، إن أصعب ما في مرضه هو «مواجهة الغموض»، وإنه أبقى تشخيصه سرياً لسنوات؛ «لأنني لم أكن أعلم ما إذا كان الجمهور يمكن أن يضحك إذا علموا أنني أعاني».
حصل فوكس، 61 عاماً، على جــــــائزة «جين هيرشــــولت» الإنسانية من لجنـــــــــة تحكيم أكاديمية فنـــــــــون وعلوم السينما، التي تـــــوزع جوائز «الأوسكار»، وقدمها له صديقه وودي هارلســــــون.
وقال نجم مسلسل «تشيرز» (هتافــــــات)، إن فوكس «حوّل تشخيصاً مروعاً إلى مهمة شجاعة».


اختيارات المحرر

فيديو