الرياض: دعوات إلى فضاء سيبراني آمن وموثوق يعزز النمو والازدهار العالمي

نيابة عن خادم الحرمين أمير الرياض يفتتح المنتدى الدولي للأمن السيبراني بمشاركة 120 متحدثاً دولياً

أمير منطقة الرياض افتتح النسخة الثانية من المنتدى الدولي للأمن السيبراني (الشرق الأوسط)
أمير منطقة الرياض افتتح النسخة الثانية من المنتدى الدولي للأمن السيبراني (الشرق الأوسط)
TT

الرياض: دعوات إلى فضاء سيبراني آمن وموثوق يعزز النمو والازدهار العالمي

أمير منطقة الرياض افتتح النسخة الثانية من المنتدى الدولي للأمن السيبراني (الشرق الأوسط)
أمير منطقة الرياض افتتح النسخة الثانية من المنتدى الدولي للأمن السيبراني (الشرق الأوسط)

في وقتٍ أكد فيه التقرير العالمي للأمن السيبراني أن السعودية قفزت للمرتبة الثانية دولياً في المجال، دعا الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، الذي افتتح النسخة الثانية من «المنتدى الدولي للأمن السيبراني»، اليوم الأربعاء، بالرياض، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، جميع الشركاء حول العالم إلى العمل للوصول إلى فضاء سيبراني آمن وموثوق يعزز النمو والازدهار لجميع شعوب العالم.
وشدد أمير منطقة الرياض، لدى مخاطبته المنتدى الذي انطلق تحت شعار «إعادة التفكير في الترتيبات السيبرانية العالمية»، على أن قطاع الأمن السيبراني يشهد تطوراً متسارعاً تتصاعد معه وتيرة التحديات التي يواجهها هذا القطاع الحيوي المهم، مما يجعل تعزيز وتضافر الجهود الدولية في الأمن السيبراني أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1590340178316435456
ولفت إلى أن «الرؤية السعودية 2030» عززت مكتسبات المملكة التنموية والاجتماعية والاقتصادية في كل المجالات، بما في ذلك مجال الأمن السيبراني، مشيراً إلى أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، أَوْلى قطاع الأمن السيبراني عناية كبيرة ودعماً متزايداً، حتى أثمر ذلك عن حصول المملكة على المرتبة الثانية دولياً في المؤشر العالمي للأمن السيبراني لعام 2021.
من جهته، استعرض عبد الله السواحة، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، خلال مشاركته في المنتدى الدولي للأمن السيبراني المنعقد في الرياض، أمس، مسيرة تصنيف المملكة في الأمن السيبراني، مبيّناً أنه قفز للمرتبة الثانية عالمياً، لافتاً إلى أن المملكة تتشارك مع الاتحاد الدولي للاتصالات فيما يتعلق بالتقرير العالمي للأمن السيبراني.
ولفت السواحة إلى أن المملكة أصبحت في المرتبة الثانية بالتصنيف العالمي في هذا المجال، مبيناً أنه بعد قيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حصلت المملكة على المركز الثالث عشر، ثم بعد ذلك بعامين أصبحت في المرتبة الثانية، مشيراً إلى أن ولي العهد أسّس فريق «الأحلام» المعنيّ بالابتكار والفضاء،، موضحاً أن الإنجازات المتحققة حالياً كانت أفضل مثال حقيقي للقيادة الطموحة وفريق الأحلام مثار الحديث.
من جهته، أكد المهندس ماجد المزيد، محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في السعودية، لدى كلمة في المنتدى الدولي، أنه يهدف إلى دعم المناقشات وأوجه التعاون حول موضوعات الأمن السيبراني العالمي، وليمثل منصة لصناعة الشراكات وتبادل الرؤى الجديدة التي يقودها الابتكار والإبداع والاستثمار في مختلف القطاعات، متطلعاً إلى أن تسهم مخرجات المنتدى في تحقيق الازدهار وتعزيز أمن وموثوقية الفضاء السيبراني في العالم.
ويشهد المنتدى الذي تنظمه الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، ويستمر لمدة يومين، مشاركة 120 متحدثاً دولياً رفيع المستوى من أكثر من 100 دولة على مدى يومين، متناولاً في أكثر من 30 جلسة حوارية 5 محاور أساسية تناقش آفاق التغيير في المشهد السيبراني، والاقتصادات السيبرانية، والتطور الجيوسيبراني، ومستقبل العمل السيبراني، والأمن السيبراني للجميع.
ويتطرق المنتدى إلى أهمية التعاون الدولي وبحث الحلول العملية لسد الفجوة السيبرانية عالمياً، واستكشاف مستقبل الأمن السيبراني، وضمان تحقيق الأمن السيبراني لجميع المجتمعات، بمشاركة عدد كبير من صُناع القرار والرؤساء التنفيذيين، وكبار المسؤولين الحكوميين، وممثلي أبرز الشركات العالمية، والمنظمات غير الحكومية، والأوساط الأكاديمية من حول العالم.
ويُعدّ المنتدى منصة تفاعلية عالمية لكل المعنيين والمختصين بمجال الأمن السيبراني من ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة، والمنظمات غير الربحية، والأوساط التعليمية والأكاديمية حول العالم؛ بهدف نقل المعرفة حول موضوعات الأمن السيبراني وبناء أسس التعاون بين الدول والمنظمات ليصبح قطاع الأمن السيبراني عنصراً ممكّناً في مواجهة التحديات المستقبلية، وصناعة التنمية الاقتصادية والاجتماعية محلياً وإقليمياً ودولياً.


مقالات ذات صلة

«السوق المالية» السعودية في مأمن من الأعطال التقنية العالمية

الاقتصاد مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)

«السوق المالية» السعودية في مأمن من الأعطال التقنية العالمية

أكدت هيئة السوق المالية السعودية سلامة الأنظمة التشغيلية من الأعطال التقنية التي تأثرت بها معظم الجهات حول العالم، وجاهزيتها لتقديم الخدمات لكل المستثمرين.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مهندسون يشرفون على أعمال البناء في مشروع «بنان» بشمال الرياض (الشرق الأوسط)

بدء أعمال التنفيذ في مشروع «بنان» الرياض

كشفت مجموعة طلعت مصطفى السعودية، السبت، عن انطلاق أعمال التنفيذ والإنشاء في مدينة «بَنان»، بشمال شرقي الرياض

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد شهد مؤتمر «ليب 2024» تمويلاً بمليار دولار لأعمال التقنيات الناشئة بالسعودية (الشرق الأوسط)

مؤشر تبني التقنيات الناشئة في السعودية يرتفع إلى 70.7 %

سجّل مؤشر أداء الجهات الحكومية في تبنّي التقنيات الناشئة، تحسناً ملموساً بنسبة 10 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد جناح بنك التنمية الاجتماعية في إحدى الفعاليات المقامة بالسعودية (واس)

1.2 مليار دولار حجم تمويل «بنك التنمية» السعودي في نصف 2024

بلغ إجمالي حجم التمويل لبنك التنمية الاجتماعية السعودي خلال النصف الأول من العام الحالي 4.6 مليار ريال (1.2 مليار دولار) استفاد منها 70 ألف مواطن.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد ميناء الملك عبد العزيز بمدينة الدمام (واس)

ميناء سعودي يستقبل 15 رافعة جسرية لدعم الحركة التجارية

استقبل ميناء الملك عبد العزيز بمدينة الدمام في السعودية، مُمثلاً في الشريك الاستراتيجي مشغل محطتي الحاويات بالميناء «الشركة السعودية العالمية للموانئ» 15 رافعة.

«الشرق الأوسط» (الدمام)

«السوق المالية» السعودية في مأمن من الأعطال التقنية العالمية

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
TT

«السوق المالية» السعودية في مأمن من الأعطال التقنية العالمية

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)

أكدت هيئة السوق المالية السعودية، سلامة الأنظمة التشغيلية من الأعطال التقنية التي تأثرت بها معظم الجهات حول العالم، وجاهزيتها التامة لتقديم الخدمات لكل المستثمرين في جلسات التداول يوم الأحد، مبينة أنها نسقت من اللحظة الأولى مع الجهات ذات العلاقة للتأكد من عدم تأثرها.

وأوضحت الهيئة في بيان، السبت، أنه تم التعميم على الشركات المدرجة في السوق المالية بضرورة الإفصاح عن أي تطورات جوهرية بهذا الشأن.

وأعلنت شركة تداول السعودية عن سلامة وجاهزية أنظمتها لضمان تقديم الخدمات لكل المستثمرين في السوق.

وتؤكد هيئة السوق المالية أن الفرق التقنية تعمل على مراقبة الأنظمة على مدار الساعة، للتأكد من استمرار عدم تأثر الخدمات والبنية الأساسية التقنية، وضمان استمرارية الأعمال وكفاءة الأنظمة في السوق.

تأثير محدود

ومنذ بداية الأزمة التقنية العالمية، أعلنت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني السعودية أن تأثير العطل على المملكة كان محدوداً.

وقالت الهيئة، في بيان، إنه «إشارة إلى ما تناقلته وسائل الإعلام عن تعطل الكثير من الأنظمة الفنية في مختلف القطاعات الحيوية حول العالم، فقد أوضحت الهيئة أن التأثير على الجهات الوطنية في المملكة يعد محدوداً، وفق ما تم رصده حتى الآن».

وأشارت إلى أن هذه الأعطال التي حدثت حول العالم قد نتجت كما تبين عن قيام شركة «كراود سترايك»، فجر الجمعة، بإطلاق حزمة من التحديثات لأحد منتجاتها، تضمنت خللاً فنياً.

الحوادث السيبرانية

وأبانت أنه بفضل ما يحظى به قطاع الأمن السيبراني من دعم ورعاية كبيرين من القيادة السعودية، فقد وضعت الهيئة التدابير الاستباقية لرصد ومتابعة التهديدات والمخاطر السيبرانية، وكذلك الاستجابة لأي حوادث سيبرانية في حال وقوعها، إضافة إلى جهود الهيئة الرامية إلى توطين القدرات الوطنية وتعزيز السيادة التقنية في هذا المجال.

وفي هذا السياق، أكدت الهيئة أن ضوابط ومعايير الأمن السيبراني الصادرة عنها عززت أمن وموثوقية الفضاء السيبراني في المملكة، مما كان له الأثر الإيجابي في حماية الجهات الوطنية والبنى التحتية الحساسة في البلاد، كما تتابع الهيئة التزام الجهات الوطنية بتلك الضوابط والمعايير.

وأشارت إلى أنها مستمرة في المتابعة من خلال البوابة الوطنية لخدمات الأمن السيبراني (حصين) والعمل بالشراكة مع جميع الجهات الوطنية لضمان تعزيز الأمن السيبراني الوطني، بوصفه هدفاً ومقوماً أساسياً لحماية المصالح الحيوية للمملكة، والبنى التحتية الحساسة، والخدمات والأنشطة الحكومية والجهات ذات الأولوية في القطاعين العام والخاص.