طفرات بـ«جدري القردة» تُسبب انتشاراً سريعاً للفيروس

تتجنب الأدوية واللقاحات

تحديد طفرات تزيد قدرات «جدري القردة» على العدوى (جامعة ميسوري)
تحديد طفرات تزيد قدرات «جدري القردة» على العدوى (جامعة ميسوري)
TT

طفرات بـ«جدري القردة» تُسبب انتشاراً سريعاً للفيروس

تحديد طفرات تزيد قدرات «جدري القردة» على العدوى (جامعة ميسوري)
تحديد طفرات تزيد قدرات «جدري القردة» على العدوى (جامعة ميسوري)

أصاب «جدري القردة» أكثر من 77000 شخص في أكثر من 100 دولة حول العالم، ومكنت الطفرات، على غرار «كوفيد - 19»، الفيروس من النمو بشكل أقوى وأكثر ذكاءً، وتجنب الأدوية واللقاحات المضادة للفيروسات في مهمته لإصابة المزيد من الناس.
والآن، حدّد فريق من الباحثين في جامعة ميسوري الطفرات المحددة في فيروس «جدري القردة» التي تسهم في استمرار العدوى، ويمكن أن تؤدي هذه النتائج المنشورة الجمعة في دورية «المناعة الذاتية»، إلى نسخ معدلة من الأدوية الحالية المستخدمة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من «جدري القردة» أو تطوير عقاقير جديدة تستهدف الطفرات الحالية للحد من الأعراض وانتشار الفيروس.
وخلال الدراسة، قاد كاملندرا سينغ، الأستاذ في كلية الطب البيطري، تعاوناً مع فريق بحثي دولي، لتحليل تسلسل الحمض النووي لأكثر من 200 سلالة من «جدري القردة» امتد الفيروس لعقود عديدة، من عام 1965، عندما بدأ الفيروس في الانتشار لأول مرة، إلى تفشي المرض في أوائل القرن الحادي والعشرين ومرة أخرى عام 2022.
ويقول سينغ في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة ميسوري، بالتزامن مع نشر الدراسة: «من خلال إجراء تحليل زمني، تمكنا من رؤية كيف تطور الفيروس بمرور الوقت، وكانت النتيجة الرئيسية أن الفيروس يقوم الآن بتجميع الطفرات على وجه التحديد، حيث من المفترض أن ترتبط الأدوية والأجسام المضادة من اللقاحات، لذلك، أصبح الفيروس أكثر ذكاء، فهو قادر على تجنب استهدافه بالأدوية أو الأجسام المضادة من الاستجابة المناعية لأجسامنا والاستمرار في الانتشار بين المزيد من الناس».
وكان سينغ يدرس علم الفيروسات وتكرار جينوم الحمض النووي لما يقرب من 30 عاماً، وقال إن «التماثل أو التركيب لفيروس (جدري القردة) يشبه إلى حد بعيد فيروس اللقاح، الذي تم استخدامه كلقاح لعلاج الجدري»، ومكّن ذلك سينغ ومعاونيه من إنشاء نموذج حاسوبي دقيق ثلاثي الأبعاد لبروتينات فيروس «جدري القردة» وتحديد مكان الطفرات المحددة وما هي وظائفها في المساهمة في أن يصبح الفيروس معدياً جداً.
ويقول سينغ: «ينصب تركيزنا على البحث في الجينات المحددة المشاركة في نسخ جينوم الفيروس، و(جدري القردة) هو فيروس ضخم فيه قرابة 200 ألف قاعدة حمض نووي في الجينوم، ويتم تحويل جينوم الحمض النووي لجدري القردة إلى ما يقرب من 200 بروتين، وستصنع الفيروسات مليارات النسخ من نفسها ولن ينجو إلا الأصلح منها، تساعدها الطفرات على التكيف والاستمرار في الانتشار».
وقام سينغ وفريقه بفحص خمسة بروتينات محددة أثناء تحليل سلالات فيروس «جدري القردة»، ووجدوا أن الطفرات تحدث في نقاط حرجة تؤثر على ارتباط جينوم الحمض النووي، وكذلك في المكان الذي المفترض أن ترتبط الأدوية والأجسام المضادة التي يسببها اللقاح، وتسهم هذه العوامل بالتأكيد في زيادة العدوى بالفيروس.


مقالات ذات صلة

دواء للسكري والسمنة يقلل أعراض قصور القلب

صحتك قصور القلب مرض يؤثر على عشرات الملايين حول العالم (جامعة غالواي)

دواء للسكري والسمنة يقلل أعراض قصور القلب

 توصلت دراسة كندية إلى أن دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني والسمنة يقلل بشكل كبير أعراض قصور القلب لدى الرجال والنساء.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
صحتك مكملات غذائية (أرشيفية - رويترز)

هل تناول المكملات الغذائية غير الضرورية يؤدي إلى أضرار؟… الخبراء يجيبون

طرحت صحيفة «تليغراف» البريطانية على خبراء سؤالا بشأن المكملات الغذائية وتأثيرها على الصحة خاصة مع إقبال الشباب على تناولها للحصول على الفيتامينات.

«الشرق الأوسط» (لندن )
يوميات الشرق الصيام المتقطع: طريق جديدة لمكافحة السكري من النوع الثاني

الصيام المتقطع: طريق جديدة لمكافحة السكري من النوع الثاني

أظهرت دراسة حديثة أن الصيام المتقطع يمكن أن تكون له تأثيرات مذهلة على الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني، تفوق فاعلية بعض الأدوية الموصوفة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك القهوة لها فوائد كبيرة على بكتيريا الأمعاء المفيدة (إ.ب.أ)

كيف تؤثر القهوة على معدتك وجهازك الهضمي؟

لا يقتصر دور فنجان القهوة الصباحي على إيقاظك وإمدادك بالطاقة والنشاط، بل إنه قد يؤثر أيضاً بشكل إيجابي على معدتك، وفقاً لمجموعة متزايدة من الأبحاث.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك الإجهاد المزمن في مكان العمل يسبب الشعور بالإرهاق (أرشيفية- رويترز)

الاحتراق الوظيفي... ما هو وكيف تتعافى منه؟

إذا كنت مرهقاً وتشعر بالسلبية وانخفض أداؤك في العمل فمن المحتمل أنك تعاني من الإرهاق.

«الشرق الأوسط» (لندن)

طارق يعقوب: الغناء ليس هدفي... والمسرح شغفي

يستبعد دخول مجال الغناء واتّخاذه مهنةً (صور طارق يعقوب)
يستبعد دخول مجال الغناء واتّخاذه مهنةً (صور طارق يعقوب)
TT

طارق يعقوب: الغناء ليس هدفي... والمسرح شغفي

يستبعد دخول مجال الغناء واتّخاذه مهنةً (صور طارق يعقوب)
يستبعد دخول مجال الغناء واتّخاذه مهنةً (صور طارق يعقوب)

يخوض الممثل اللبناني طارق يعقوب تجربة فنّية مختلفة تتمثّل بإطلاقه أغنية بعنوان «على شكلو»؛ تُعدّ من نوع الغناء الكلامي المُرتكز على إيصال رسالة ضمن نصّ محبوك، فيُدندنها محاولاً مخاطبة اللبنانيين ليعيدوا حساباتهم بشأن أسلوب حياتهم.

يروي يعقوب لـ«الشرق الأوسط» قصة هذه الأغنية: «كتبتُها عندما كنت في سنّ الـ14. يومها ولّدت مشكلات بيني وبين أهلي لحَمْلها انتقاداً لاذعاً لأحد أفراد العائلة. وعندما طالعتُها من جديد، أدركتُ أنها تصلُح لتكون أغنية تواكب سلوك اللبناني وإيقاع حياته اليوم. فأصدرتها بالتعاون مع (فرقة من الشعب)؛ وقد لحّنها وائل جوبيتر، قائد الفرقة».

تحمل «على شكلو» رسائل تسخر من واقع اللبناني، فتقول كلماتها: «على شكلو شكشكلو، هوي هيك بيلبقلو. لا تقلو شو مالك، شو اللي غيّر أحوالك؟ خلّي ضميرك راسمالك وبعّد عن اللي متلو».

يكتب طارق يعقوب الشِّعر منذ صغره، ويعدُّ الكتابة نوعاً من العلاج النفسي: «تُساعد على الفضفضة وإخراج ما يزعج صاحبها أو ما يحبّه من أعماقه. الأغنية نقدٌ ذاتي أمارسه انطلاقاً من نفسي. فالاختلاف موجود، وعلينا احترامه. وتقبُّل الآخر ضرورة، لكننا لسنا مجبرين على تقليده».

كتب الأغنية عندما كان في سنّ الـ14 (صور طارق يعقوب)

تدفع الأغنية سامعها إلى مساءلة ذاته، وتعرُض عليه إمكان التغيير بأسلوب سهل. فلحنُها المعاصر وكلماتها البسيطة يؤلّفان خلطتها الساخرة وخفيفة الظلّ في آن. وعما إذا بات اليوم يتّجه نحو الغناء بعد التمثيل، يردّ: «لا أعتقد، فشغفي الأول والأخير هو المسرح والسينما. سبق أن أدّيتُ أغنيتين ضمن مسرحية نقدّمها اليوم في باريس. فالغناء جزء من فنون المسرح، وعشقي للكتابة أوصلني إليه».

مفتونٌ باللغة العربية، يحبّ الغوص بها والتعمُّق في معانيها. يبرز في أي عمل يقدّمه لكونه صاحب صوت يليق بالأداء المسرحي: «لا أعلم ماذا يخبّئ لي المستقبل في هذا الصدد. فالكتابة مسألة أساسية عندي، وليس ضرورياً أن يشكّل الغناء الأمر عينه. ربما إذا هذّبتُ صوتي بشكل أفضل، وواظبتُ على تمارين (الفوكاليز)، فقد يصبح الأمر أكثر حرفية. لكنني أستبعد دخولي هذا المجال واتّخاذه مهنة».

الكتابة تزوّد طارق يعقوب بالقدرة على التعبير، فيُعلّق: «عادة، أجد صعوبة في إجراء حديث مع الآخر، فأفكاري تسبقني. علمياً، كل شخص يتكلّم نحو 120 كلمة في الدقيقة يتناول 3 أفكار، لكنني أتمتّع بكثافة أفكار لا تخوّلني التقيُّد بهذه القاعدة. لذلك أجد في الكتابة مساحة أكبر للتعبير عن مشاعري وأفكاري».

يقول إنّ معالجته النفسية نصحته بالإبقاء على ممارسة هذه الهواية. «أكدت لي أنها نوع من العلاج، وساعدتني على كيفية توظيفها من هذا الاتجاه. قالت إنّ دوائي يكمن في الكتابة وهو ما أمارسه بالفعل».

تحمل الأغنية انتقاداً لأسلوب حياة بعض اللبنانيين (صور طارق يعقوب)

ينشغل بتقديم عمله المسرحي، «أوردالي» (غسق)، على مسارح فرنسا. لكنه في الوقت عينه يملك فكرة وافية عن الأعمال المسرحية القائمة في بيروت: «إنها حركة ثقافية جميلة بعد مرحلة شلل فرضتها الجائحة. شاهدتُ أكثر من عمل، وأُعجبت بمجموعة منها. فمسرحية (فيزيا وعسل) من بطولة آلان سعادة وريتا حايك، وإخراج لينا خوري لفتتني. هذا النوع من الأعمال يزوّدنا بجرعات راحة وترفيه نحتاج إليها، وأعدُّه نوراً يضيء أيامنا القاتمة. بيروت كانت ولا تزال منارة ثقافية نفتخر بها. وهذه الأعمال تُسهم في إعادتها إلى دورها الطبيعي. هناك كمٌ من المسرحيات لبناني الصنع بامتياز، إذ يغيب عنه الاقتباس أو الترجمة؛ والنتيجة تكون أعمالاً نشتاق إليها».

شارك طارق يعقوب مؤخراً في مسرحية «تحت رعاية زكور» من إخراج غبريال يمين، ضمن تحيّة للمسرحي اللبناني الكبير الراحل ريمون جبارة. يختم: «كانت لفتة رائعة يستحقها أحد عمالقة المسرح اللبناني. وأتمنّى أن أعود إلى الخشبة اللبنانية بأعمال تُقنعني بمحتواها. فالمسرح هو الباب الذي انطلقتُ منه إلى جميع الثقافات».