«فضل ونعمة»... كوميديا عائلية تفتقد «الترابط»

«فضل ونعمة»... كوميديا عائلية تفتقد «الترابط»

الفيلم المصري بطولة ماجد الكدواني وهند صبري
الثلاثاء - 6 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 01 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16044]
الكدواني وصبري بطلا فيلم «فضل ونعمة»

تكتسب عبارة «فضل ونعمة» دلالة خاصة في الحياة الشعبية المصرية، إذ تنتشر بشكل خاص بين أبناء الطبقات البسيطة، كتعبير حميمي وتلقائي يعبر عن القناعة والشكر لله على نعمه، فماذا سيكون الأمر حين يصبح هذا المصطلح الشعبي عنواناً لفيلم كوميدي من بطولة نجمين بارزين، هما ماجد الكدواني وهند صبري؟

ينطلق الفيلم الذي يعرض حالياً في مصر محققاً إيرادات لافتة، من حبكة شهيرة: زوجان هما فضل ونعمة، يعانيان الفشل على أكثر من صعيد؛ لا سيما الصعيد المهني؛ لكنهما يتمتعان بقدر كبير من حسن النية والبراءة. يأملان في انطلاقة جديدة لتحسين ظروفهما المعيشية الصعبة. على هذه الخلفية، يظهر لهما شخص يتسم بالثقة والأناقة والغموض، ليطلب منهما الانضمام إليه في عملية خاصة ذات أهداف وطنية، ليصبحا اثنين من العملاء السريين.

يقبلان المهمة بكل حماس، من دون أن يعرفا أن الشخص الغامض هو زعيم عصابة يستغل سذاجتهما في نقل شحنة مخدرات، عبر الشاحنة التي يديرانها كمطعم متنقل للأكل السريع.

أتاحت تلك القصة إمكانات كبيرة لتفجير «كوميديا الموقف» عبر المفارقة والتناقضات، في ظل تعدد الأطراف بين أبرياء سذج مخدوعين، ومجرمين دوليين يتسمون بالخطورة، وجهات أمنية ترقب بدقة لتتدخل في اللحظة المناسبة، فضلاً عن ابنة الزوجين، وهي مراهقة عصبية وعنيدة، جسدت شخصيتها ياسمين العبد، وابنهما، وهو طفل يتسم بالخبث والمكر، جسد شخصيته إسماعيل الجندي.




لقطة من الفيلم



يعيد الفيلم اكتشاف قدرات ماجد الكدواني الكوميدية؛ إذ كانت بداياته في هذا النوع ممتازة، غير أنه مال فيما بعد إلى التنويع وتقديم أدوار جادة ودرامية، كما في أفلام: «هيبتا»، و«بره المنهج»، و«الجريمة».

ولعب الكدواني مع التونسية هند صبري، مباراة مميزة في الضحك النابع من مفاجآت لا تنتهي، بطلها زوجان مصريان لا يستطيعان الالتزام بسرية المهمة المسندة إليهما.

ويرى الناقد الفني محمد عبد الرحمن أن «الفيلم يمثل عودة المخرج رامي إمام إلى سينما الكوميديا الخفيفة، عبر دراما عائلية تناسب جميع الأعمار، وتشجع الجلوس الجماعي لأفراد الأسرة على مقاعد المتفرجين؛ خصوصاً أنه سبق واكتشف هند صبري في مجال الكوميديا عبر مسلسل (عايزة أتجوز) الذي حقق نجاحاً لافتاً»؛ مشيراً في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إلى أن «السيناريو الذي كتبه أيمن وتار، يحمل رسالة مهمة حول أهمية الترابط الأسري واحترام الأبناء للوالدين؛ لكنه افتقد إلى الترابط والتسلسل المنطقيين في الجزء الخاص بالمغامرات والمقالب التي تعيشها الأسرة عبر معظم أحداث العمل».

وأضاف عبد الرحمن: «غاب عن القصة خلفيات ضرورية لفهم الشخصيات والأحداث، فنحن على سبيل المثال نعرف أن الزوجين يعانيان الفشل ونظرة أولادهما المتدنية لهما؛ لكننا لا نعرف كيف ومتى حدث ذلك».

وحسب متابعين، فإن الفيلم يبدو وكأنه استثمار لنجاح مسلسل الكدواني الأخير «موضوع عائلي» من إنتاج منصة «شاهد» الذي يعد أول بطولة مطلقة ناجحة له، كما يجمع بين العملين الطابع العائلي والرسالة الاجتماعية الهادفة.

وبدا لافتاً ظهور عدد كبير من النجوم في أدوار صغيرة، أو حتى ضيوف شرف، مثل: محمد ممدوح، ومحمد شاهين، وشريف الدسوقي، والإعلامية إسعاد يونس.


مصر دراما

اختيارات المحرر

فيديو