طريقة جديدة لتوصيل المضاد الحيوي إلى داخل الجسم

المضاد الحيوي الجديد يخترق البنية الوقائية للبكتيريا (جامعة برشلونة)
المضاد الحيوي الجديد يخترق البنية الوقائية للبكتيريا (جامعة برشلونة)
TT

طريقة جديدة لتوصيل المضاد الحيوي إلى داخل الجسم

المضاد الحيوي الجديد يخترق البنية الوقائية للبكتيريا (جامعة برشلونة)
المضاد الحيوي الجديد يخترق البنية الوقائية للبكتيريا (جامعة برشلونة)

توصل فريق بحثي إسباني إلى آلية جديدة يمكن استخدامها لتوصيل المضاد الحيوي إلى داخل الجسم، بطريقة تقضي على مقاومة البكتيريا للعلاج.
وخلال دراسة نُشرت في العدد الأخير من دورية «الأغشية الحيوية والميكروبيوم»، ركز الباحثون من معهد الهندسة الحيوية في جامعة برشلونة بإسبانيا، على بكتيريا الزائفة الزنجارية «Pseudomonas isuginosa»، وهي بكتيريا تنمو غالباً في الأغشية الحيوية في رئتي المرضى المصابين بالتليف الكيسي أو مرض الانسداد الرئوي المزمن؛ مما يسبب التهابات مستمرة.
وتُعالج هذه العدوى عادة بمضاد حيوي يسمى «توبراميسين»، ومع ذلك، فإن فاعليته محدودة بسبب عدم قدرته على اختراق دروع البكتيريا، حيث تعمل تلك الدروع سالبة الشحنة، على تحييد «التوبراميسين»، موجب الشحنة.
وتنمو البكتيريا معاً في مصفوفة ذاتية الإنتاج، تكون بمثابة دروع تحميها وتعزلها عن البيئة الخارجية، ووجد الباحثون أنه «عند تحميل المضاد الحيوي في ناقلات الجسيمات النانوية سالبة الشحنة، فإن هذا يساعد على تحييد الشحنة الموجبة لدروع البكتيريا، ما يمكّن الدواء من كسرها وقتل البكتيريا الموجودة بداخلها، والأهم من ذلك، أن هذه الحاملات، كانت قادرة على نقل ما يصل إلى 40 في المائة من وزن المضاد الحيوي».
ويقول إدوارد تورنتس، رئيس مجموعة العدوى البكتيرية بمعهد الهندسة الحيوية ببرشلونة، في تقرير نشره أمس الموقع الإلكتروني للجامعة، إن «العديد من ناقلات النانو التي تمت دراستها سابقاً كانت قادرة فقط على نقل حمولة صغيرة من المركب المستهدف، ما حال دون استخدامها الإكلينيكي، لكن الدراسة الأخيرة تمكنت من التغلب على هذه العقبة».
ويضيف تورنتس، إنه «خلال الدراسة تم تغليف ناقلات النانو المحملة بالمضادات الحيوية في إنزيم يسمى (DNase I)، ساعد على تفكيك (الصمغ) الذي يربط الأغشية الحيوية للبكتيريا معاً لتشكيل الدرع الحامي من المضاد الحيوي، وهذا سمح للمضاد الحيوي باختراق الأغشية الحيوية بدرجة أكبر، وبالتالي نكون قد ابتكرنا عقاراً أقوى من المضاد الحيوي وحده».
وفي الاستخدامات السريرية المستقبلية، يمكن إعطاء هذا العلاج بجرعات متعددة، كما هو معتاد مع المضادات الحيوية.
والخطوة التالية هي العمل على إجراء التجارب السريرية لهذا النهج العلاجي، وسيمثل تسويقه «تقدماً حاسماً» في علاج مشكلة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.



«الإليزيه»: 4 ملفات رئيسية في اتصال الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)
TT

«الإليزيه»: 4 ملفات رئيسية في اتصال الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)

4 ملفات رئيسية كانت موضع تشاور في الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مساء الأربعاء، بمبادرة من ماكرون الذي استفسر عن الحالة الصحية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ناقلاً إليه أطيب تمنياته، وفق ما جاء في بيان صادر عن القصر الرئاسي.

وتمثل الملف الأول بالحرب في غزة، إذ أعرب الطرفان عن «قلقهما العميق إزاء الوضع الإنساني الكارثي». وكررا معارضتهما الهجوم الإسرائيلي على رفح حيث يوجد أكثر من مليون لاجئ. وأضاف البيان أن الطرفين «شددا على الحاجة إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار لحماية السكان المدنيين وضمان إيصال المساعدات الطارئة على نطاق واسع»، كما شددا على الحاجة الملحَّة لإعادة فتح جميع نقاط العبور.

ومن جانبه، كرر ماكرون «التأكيد على إطلاق سراح الرهائن، لا سيما المواطنين (الفرنسيين) الثلاثة»؛ الأمر الذي عدَّه «أولوية مطلقة بالنسبة لفرنسا».

وفي حين أعلنت 3 دول أوروبية عن عزمها على الاعتراف قريباً جداً رسمياً بالدولة الفلسطينية، فإن الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي اتفقا، بحسب بيان «الإليزيه»، على «مواصلة جهودهما من أجل التنفيذ الفعال لحل الدولتين، وهو السبيل الوحيد لضمان السلام والأمن في المنطقة».

وأعرب ماكرون عن استعداد بلاده «للعمل إلى جانب المملكة العربية السعودية ومجموعة الاتصال المكلفة من قبل جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لمنع تمدُّد النزاع، والعمل على توفير الظروف الملائمة لتحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط».

وكررت باريس في اليومين الأخيرين أنه «لا ممنوعات لديها بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية». إلا أن وزير خارجيتها ستيفان سيجورنيه اعتبر أن «اللحظة غير مواتية» للقيام بذلك في الوقت الحاضر.

وتناول الملف الثالث الوضع الإقليمي. وجاء في بيان قصر الإليزيه ما حرفيته أن الطرفين «تناولا جهودهما للمساهمة في خفض التصعيد في المنطقة، لا سيما فيما يتعلق بنفوذ إيران المزعزع للاستقرار». وفي هذا السياق، أشار البيان إلى أن الرئيس ماكرون وولي العهد «اتفقا على مواصلة جهودهما للعمل من أجل خفض التصعيد بين إسرائيل ولبنان على الخط الأزرق، وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (1701) وتمسكهما التاريخي بأمن لبنان واستقراره». وبخصوص لبنان أيضاً «شددا على ضرورة خروج لبنان من أزمته المؤسساتية عبر انتخاب رئيس للجمهورية قادر على قيادة البلاد على طريق الإصلاحات التي لا مفر منها، وأعربا عن تصميمهما على مواصلة جهودهما في هذا الاتجاه مع شركائهما».

والمملكة السعودية وفرنسا تنشطان في الملف الرئاسي من خلال مشاركتهما في اللجنة الخماسية التي تضم إليهما، الولايات المتحدة ومصر وقطر. كذلك، فإن ماكرون عيَّن وزير الخارجية الأسبق جان إيف لو دريان ممثلاً شخصياً له، للعمل على تسهيل ملء الفراغ الرئاسي في لبنان، بينما قدمت باريس «خريطة طريق» لخفض التصعيد بين إسرائيل و«حزب الله» توطئة للتوصل إلى تنفيذ كامل القرار الدولي رقم «1701».

أما الملف الرابع، فعنوانه «تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين فرنسا والمملكة السعودية»، التي تشمل «مجالات الدفاع والأمن والطاقة والتحول البيئوي». وانتهى البيان بترحيب الطرفين «على وجه الخصوص» بتوقيع العقد المبرم بين «شركة الخطوط الجوية السعودية» و«شركة إيرباص» تحصل بموجبه الشركة السعودية على 105 طائرات تصنعها «إيرباص».


«العدل الدولية» تصدر غداً قرارها بشأن وقف إطلاق النار في غزة

دخان يتصاعد بعد انفجار في قطاع غزة (أ.ب)
دخان يتصاعد بعد انفجار في قطاع غزة (أ.ب)
TT

«العدل الدولية» تصدر غداً قرارها بشأن وقف إطلاق النار في غزة

دخان يتصاعد بعد انفجار في قطاع غزة (أ.ب)
دخان يتصاعد بعد انفجار في قطاع غزة (أ.ب)

أعلنت محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة، اليوم (الخميس)، أنها ستصدر قرارها غداً (الجمعة) بشأن طلب جنوب أفريقيا توجيه أمر لإسرائيل بوقف إطلاق النار في غزة.

وتريد بريتوريا من المحكمة أن تأمر إسرائيل بالوقف «الفوري» لجميع العمليات العسكرية في غزة، بما يشمل مدينة رفح التي باشرت عمليات برية فيها في 7 مايو (أيار) رغم معارضة المجتمع الدولي.

وقالت المحكمة، في بيان، إن «جلسة عامة ستعقد في الساعة الثالثة بعد الظهر في قصر السلام في لاهاي»، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت المحكمة قد أمرت إسرائيل في يناير (كانون الثاني) ببذل كل ما في وسعها لمنع أي عمل من أعمال الإبادة الجماعية والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

لكنها لم تذهب إلى حد إصدار أمر بوقف إطلاق النار. وترى بريتوريا أن تطور الوضع على الأرض، خصوصاً العمليات في رفح، يتطلب أمراً جديداً من محكمة العدل الدولية.

وقالت جنوب أفريقيا في جلسات الاستماع، الأسبوع الماضي، إن «الإبادة الجماعية» التي ترتكبها إسرائيل وصلت إلى «مستوى مروع»، مشيرة إلى العثور على مقابر جماعية وتسجيل أعمال تعذيب وعرقلة المساعدات الإنسانية.

وفي اليوم التالي، ردت إسرائيل أمام القضاة بأن اتهامها بارتكاب «إبادة جماعية... منفصل تماماً» عن الواقع.

تبت محكمة العدل الدولية في النزاعات بين الدول، وأحكامها ملزمة قانوناً لكن ليست لديها آليات لتنفيذها.

ومع ذلك، فإن اتخاذ قرار لصالح بريتوريا سيكون بمثابة ضربة جديدة لإسرائيل بعدما طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان إصدار مذكرات توقيف في حق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت بتهمة ارتكاب «جرائم ضد الإنسانية»، إلى جانب ثلاثة من قادة «حماس».


حرب السياسة النقدية: بايدن وترمب في صراع حول استقلالية «الفيدرالي»

صورة مجمعة تظهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن يتحدثان خلال أول مناظرة للحملة الرئاسية لعام 2020 (رويترز)
صورة مجمعة تظهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن يتحدثان خلال أول مناظرة للحملة الرئاسية لعام 2020 (رويترز)
TT

حرب السياسة النقدية: بايدن وترمب في صراع حول استقلالية «الفيدرالي»

صورة مجمعة تظهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن يتحدثان خلال أول مناظرة للحملة الرئاسية لعام 2020 (رويترز)
صورة مجمعة تظهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن يتحدثان خلال أول مناظرة للحملة الرئاسية لعام 2020 (رويترز)

قالت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إنها تؤيد مركزية الاحتياطي الفيدرالي المستقل، بعد ظهور تقرير الشهر الماضي يفيد بأن المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترمب يقوم بتقييم سبل ممارسة المزيد من السيطرة على السياسة النقدية الأميركية.

وفي مقال نُشر يوم الأربعاء، عرض مجلس المستشارين الاقتصاديين في البيت الأبيض الأدلة التاريخية التي تشير إلى أن المصارف المركزية التابعة للسياسيين تخدم اقتصاداتهم بشكل سيء، وأن تلك «المستقلة» تعمل بشكل أفضل في السيطرة على التضخم، وفق «رويترز».

وقال المدونة التابعة لمجلس المستشارين الاقتصاديين: «نحن في إدارة بايدن متحمسون للغاية لهذا التاريخ وسنواصل دعمنا الثابت لاستقلالية المصرف المركزي»، وأضافت: «لا يمكن للتاريخ أن يكون أكثر وضوحاً فيما يتعلق بالعواقب التضخمية الدائمة والمدمرة الناجمة عن تجاهل هذا الدرس أو عكس التقدم الذي تم تحقيقه بشق الأنفس على مدى نصف القرن الماضي».

وهذه وجهة نظر مقبولة على نطاق واسع بين الاقتصاديين، وقد أكدها رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين غاريد بيرنستاين سابقاً وأكدتها بانتظام السياسات في «الاحتياطي الفيدرالي» نفسها، بما في ذلك رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، الذي انخرط مع قادة المصارف المركزية العالمية في حملة مكافحة التضخم لأكثر من عامين.

وخلال فترة رئاسته 2016-2020، رفع ترمب باول إلى المنصب الأعلى في «الاحتياطي الفيدرالي»، لكنه لاحقاً أعرب عن غضبه وإحباطه لأن «المركزي» لم يقلل من معدلات الفائدة لتعزيز الاقتصاد عندما شعر بأنه يجب ذلك.

واتهم ترمب الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي يتنافس ضد الرئيس الجمهوري السابق لإعادة انتخابه في نوفمبر (تشرين الثاني)، بالسماح بارتفاع التضخم، وقال إنه يعتقد أن باول سيقلل من معدلات الفائدة لمساعدة بايدن في إعادة انتخابه.

وبلغ التضخم في الولايات المتحدة ذروته في منتصف عام 2022 بنسبة نحو 7 في المائة وانخفض منذ ذلك الحين إلى نحو نصف هذا المعدل، لكن «الاحتياطي الفيدرالي» يستهدف 2 في المائة. وقد أكد صانعو السياسة أنهم لن يقللوا من معدلات الفائدة حتى تكون لديهم ثقة أكبر بأن التضخم يتجه نحو هذا الهدف.

وتنسب المدونة التابعة لمجلس المستشارين الاقتصادي هذه القدرة على إبقاء التضخم تحت السيطرة إلى استقلالية الاحتياطي الفيدرالي وقدرته على خفض التضخم دون إلحاق ضرر كبير بسوق العمل.


لوكمان رمز نجاح أتالانتا في «يوروبا ليغ»

أديمولا لوكمان (أ.ف.ب)
أديمولا لوكمان (أ.ف.ب)
TT

لوكمان رمز نجاح أتالانتا في «يوروبا ليغ»

أديمولا لوكمان (أ.ف.ب)
أديمولا لوكمان (أ.ف.ب)

أصبح الجناح النيجيري أديمولا لوكمان رمز نجاح أتالانتا في أعظم أمسية بتاريخ النادي الإيطالي، عندما سجَّل ثلاثية نظيفة في مرمى باير ليفركوزن بطل ألمانيا، منحته أول لقب قاري، الأربعاء، في نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في كرة القدم.

وصل ليفركوزن إلى العاصمة الآيرلندية دبلن، وبرصيده 51 مباراة، دون أي خسارة، في رقم قياسي مميز، وعلى مقربة من ثلاثية تاريخية، بعد بلوغه أيضاً نهائي كأس ألمانيا.

لكن الساحة خلت لأتالانتا، تحت إشراف المدرب المحنك غانبييرو غاسبيريني الذي حصد أخيراً المكافأة الكبرى.

لم يكن لوكمان مرشحاً على الإطلاق لأن يسجل أول ثلاثية (هاتريك)، في نهائي مسابقة قارية، منذ 1975.

لكن النيجيري عبَّر عن دهاء وحنكة غاسبيريني التدريبية التي سمحت لنادٍ متواضع لم يحرز بتاريخه سوى لقب الكأس المحلية عام 1963، بأن يخرج من عباءة جارَيْه العملاقين إنتر وميلان.

وُلد لوكمان في إنجلترا، وهو ثمرة أكاديمية ناشئي نادي تشارلتون الذي باعه لإيفرتون قبل الانضمام إلى لايبزيغ الألماني.

لكنه عانى مع الناديين لإيجاد فرصة أساسية، فانتهى به الأمر معاراً مع فولهام وليستر سيتي في الدوري الإنجليزي.

كان مدير الرياضة السابق في أتالانتا لي كونغرتون سبب قدومه إلى أتالانتا، بعد أن عمل سابقاً في ليستر.

سيبقى اسمه خالداً في شمال إيطاليا، بعد أن رسم ثلاثية أهم فوز بتاريخ أتالانتا الممتد 116 سنة.

قال غاسبيريني: «لم يتخيل أحد أن بمقدوره إحراز هذا التقدم».

تابع: «حقق شيئاً سيبقى خالداً في كتب كرة القدم. قدم نفسه كلاعب رائع منح فريقه الفوز».

رفعت ثلاثيته رصيده مع لا ديا إلى 30 هدفاً في موسمين. كما ساهم في إيصال منتخب نيجيريا إلى نهائي كأس أمم أفريقيا مطلع السنة، حيث خسر أمام ساحل العاج المضيفة.

بعمر السادسة والعشرين، يعتقد أن مسيرته ستشهد انطلاقة قوية: «لطالما وثقت بقدراتي. في السنوات الأخيرة تمكنت من الارتقاء إلى مستوى جديد بإيقاع ثابت».

تابع: «أنا سعيد بتقدمي، لكنها ليست سوى البداية. آمل في مزيد من هذه الأمسيات».

لم يكن لوكمان الماسة الوحيدة التي صقلها غاسبيريني في طريقه إلى تحويل أتالانتا قوة كبيرة في الدوري الإيطالي وعلى المستوى القاري.

شكل ثلاثياً هجومياً ضارباً هذا الموسم مع البلجيكي شارل دي كيتلار وغانلوكا سكاماكا، بعد مشواريهما الصعب مع ميلان ووست هام الإنجليزي توالياً.

شرح لوكمان: «منذ أحاديثي الأولى معه، تغيرت نظرتي إلى كرة القدم».

أضاف: «بسط الأمور في ذهني وأصبحت أقارب المباريات بنظرة مختلفة».

وكرر غاسبيريني شعوره بأن الأمر لا يحتاج إلى لقب لتبرير عمله الجيد على مدى السنوات الثماني الأخيرة: «لم أصدق في حياتي أن لقباً واحداً سيغير مشوارنا. السلسلة التي حققناها أهم من قطعة فضية».

وأضاف ابن السادسة والستين: «مباراة الليلة هي نتيجة مشوار».

رغم ذلك، أقر مدرب جنوى السابق بأن لقب أتالانتا الأول في 61 سنة والأول في مسيرته التدريبية هو إنجاز نادر لفريق غير مرشح في رياضة يهيمن عليها عادة أصحاب الميزانيات الكبرى: «الفوز باللقب مع أتالانتا إحدى القصص الخيالية التي نادراً ما تعطي أفضلية للجدارة».

أردف قائلاً: «يؤكد هذا الأمر أن الفرق التي لا تملك ميزانيات ضخمة يمكنها تحقيق إنجازات كبرى».


جماهير أتلانتا تحتفل باللقب الأوروبي التاريخي

جماهير أتلانتا السعيدة في بيرغامو (د.ب.أ)
جماهير أتلانتا السعيدة في بيرغامو (د.ب.أ)
TT

جماهير أتلانتا تحتفل باللقب الأوروبي التاريخي

جماهير أتلانتا السعيدة في بيرغامو (د.ب.أ)
جماهير أتلانتا السعيدة في بيرغامو (د.ب.أ)

تجمعت الآلاف من جماهير أتلانتا السعيدة في بيرغامو الأربعاء لمشاهدة حصول فريقها على أول ألقابه الأوروبية بفوزه 3-صفر على باير ليفركوزن في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وحقق أتلانتا فوزا مريحا بعد أن سجل أديمولا لوكمان ثلاثية رائعة ليحقق الفريق ثاني لقب كبير له في تاريخه الممتد إلى 117 عاما.

وفي ساحة فيتوريو فينيتو، كان هناك فيض من المشاعر، حيث شاهد الآلاف من المشجعين الذين يرتدون قمصان زرقاء وسوداء فريقهم يرفع الكأس بعد معاناتهم من صدمة خسارة نهائي كأس إيطاليا ضد يوفنتوس الأسبوع الماضي.

وقال فيليبو مشجع أتلانتا: «إنها مشاعر لا توصف. أفكر في والدي الذي يشجع أتالانتا منذ أن كان في الخامسة من عمره ولم يسبق له أن شاهده يفوز ببطولة، لذلك يمثل ذلك الكثير له وللجميع، بالنسبة لبيرجامو».

وأشعلت الجماهير الألعاب النارية لتضيء سماء الساحة الرئيسية في المدينة.

وقالت باولا مارانجيتسي: «لا يمكن وصف مشاعري! لم أكن أعتقد أن أتلانتا سيفوز. إنه شعور جميل حقا».


مدرب ليفركوزن بعد خسارة النهائي الأوروبي: كنا الطرف الأضعف

تسيفرين يواسي ألونسو عقب الخسارة (رويترز)
تسيفرين يواسي ألونسو عقب الخسارة (رويترز)
TT

مدرب ليفركوزن بعد خسارة النهائي الأوروبي: كنا الطرف الأضعف

تسيفرين يواسي ألونسو عقب الخسارة (رويترز)
تسيفرين يواسي ألونسو عقب الخسارة (رويترز)

انتهى موسم باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم، الخالي من الهزائم، في المباراة الـ52 قبل الأخيرة من الموسم، واعترف الفريق بأنه كان الطرف الأضعف أمام أتالانتا في المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي.

وكان رجال المدرب تشابي ألونسو بلا أنياب، على نحو يثير الدهشة؛ حيث فشلوا في التعامل مع طريقة الضغط المرتفع التي نفذها فريق أتالانتا، بقيادة مدربه جيان بييرو جاسبيريني، الذي فاز بثلاثة أهداف نظيفة سجلها أديمولا لوكمان في المباراة التي أقيمت بدبلن الأربعاء.

كان فريق ليفركوزن بعيداً تماماً عن الأداء الذي قدمه خلال الموسم، والذي بسببه توج الفريق بأول ألقابه في الدوري الألماني (بوندسليغا) دون خسارة، وكان الفريق يدرك جيداً ما كان مفقوداً.

وقال تشابي ألونسو، في تصريحات لشبكة «آر تي إل»: «يجب أن نهنئ أتالانتا، يستحقون هذا. كانت الروح المعنوية جيدة، ولكن كانت لدينا مشكلات في المواقف الفردية ولم نتمكن من إتقان التمريرة الأخيرة. لم تكن مباراة جيدة، وقد خسرنا».

وأضاف: «أردنا أن نغير عقليتنا بعد نهاية الشوط الأول... اليوم لم يكن يومنا، يجب أن نتقبل هذا».

وقال لاعب خط الوسط روبرت أندريش: «إنه أمر مؤسف للغاية. فريق أتالانتا قام بما يفعله دائماً، الضغط بطول الملعب، وقد استطاعوا الفوز في الهجمات الحاسمة».

وأضاف: «على المرء أن يتحلى بالصدق... استحقوا الفوز. لم يكن ما قدمناه اليوم كافياً. أعتقد أننا كنا الأفضل في بعض فترات المباراة، ولكننا لم نصنع أي فرص حقيقية لتسجيل الأهداف. إذا تلقيت ثلاثة أهداف ولم تسجل أي هدف، فأنت تستحق الخسارة».

ولم يكن لغرانيت تشاكا، لاعب الوسط، أي تأثير يذكر، وفشل فلوريان فيرتز في صنع خطورة، وبعد أن سجل لوكمان الهدف الثالث في الدقيقة 75 كان من الواضح أن ليفركوزن لن يتمكن من العودة في النتيجة كما اشتهر هذا الموسم.

وقال تشاكا: «من المؤسف أن الأمور لم تمضِ على ما يرام في النهائي، كنا نظهر بشكل جيد حتى هذه المباراة، وحقيقة أننا لم نتمكن من القيام بما اعتدنا القيام به بشكل جيد في النهائي، هي جزء من اللعبة. يجب أن نتقبل هذا».

وأضاف اللاعب السويسري: «لا نهتم بالسجل الخالي من الهزائم. لم نهتم به منذ البداية. الأمر كان متعلقاً بالمباراة ولسوء الحظ خسرنا النهائي اليوم. هذه هي كرة القدم».

وفشل ليفركوزن في التتويج بثاني ألقابه القارية؛ حيث سبق له التتويج بلقب نفس البطولة في 1988 عندما كان يطلق عليها كأس الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن ليفركوزن في عام 2002 خسر نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد.

ولكن ما زال بإمكان الفريق إنهاء الموسم بشكل جيد وإضفاء البهجة على الاحتفال الكبير المقرر يوم الأحد المقبل على أرضه، من خلال الفوز بنهائي كأس ألمانيا في برلين بعد غد السبت المقبل؛ حيث سيواجه فريق كايزرسلاوترن المنافس بدوري الدرجة الثانية.

وحرصت الجماهير على تشجيع الفريق في «دبلن أرينا»؛ حيث هتفت «برلين، نحن ذاهبون إلى برلين». وقال قائد الفريق جوناثان تاه «يجب أن نواصل طريقنا».

وأضاف: «ما زال لدينا مباراة مهمة للغاية تنتظرنا... حتى لو كان الأمر مؤلماً الآن، علينا أن نتحمله... سنمضي قدماً بداية من الغد».

وقال ألونسو: «يجب أن نستخدم هذا الألم بطريقة إيجابية» لكي نحقق الانتصار في المباراة الأخيرة.

وأكد: «ما حققناه حتى الآن يعد أمراً استثنائياً ويجب أن نفخر به. سنتعلم. سيكون التحدي هو كيفية استجابتنا للخسارة والتعامل مع الألم».


الصين تحذر «قوى استقلال تايوان» من أن «رؤوسها ستتحطم ودماءها ستسيل»

أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية وهو يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أ.ف.ب)
أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية وهو يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أ.ف.ب)
TT

الصين تحذر «قوى استقلال تايوان» من أن «رؤوسها ستتحطم ودماءها ستسيل»

أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية وهو يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أ.ف.ب)
أحد أفراد القوات المسلحة التايوانية وهو يراقب سفينة عسكرية صينية قبالة سواحل تايوان (أ.ف.ب)

حذرت الصين، اليوم (الخميس)، «قوى استقلال تايوان» من أن «رؤوسها ستتحطّم ودماءها ستسيل»، مؤكدة أن مناوراتها العسكرية حول الجزيرة المتمتعة بحكم ذاتي توجه «تحذيراً جدياً» لتايبيه.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ونبين: «ستتحطم رؤوس قوى استقلال تايوان وستسيل دماؤها عندما ستصطدم (...) بمهمة الصين العظيمة لتحقيق التوحيد الكامل»، واصفاً المناورات حول الجزيرة بأنها «تحذير جدي».

من جهته، حشد الجيش التايواني قواته، وقال إنه واثق من قدرته على حماية الجزيرة بعد أن بدأت الصين تدريبات «عقابية» تستمر يومين، بينما قالت إنه رد على «تصرفات انفصالية». جاءت التدريبات في مضيق تايوان وحول مجموعات من الجزر التي تسيطر عليها تايوان، التي تقع قرب الساحل الصيني، بعد ثلاثة أيام فقط من تولي لاي تشينغ-تي منصبه رئيساً لتايوان، وهو رجل تبغضه بكين باعتباره «انفصالياً»، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء. وندّدت الصين، التي تعتبر تايوان التي تحكم ديمقراطياً جزءاً من أراضيها، بالخطاب الذي ألقاه لاي يوم الاثنين الذي دعا فيه الصين إلى وقف تهديداتها ووصف وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الثلاثاء لاي بأنه «سافر». وعرض لاي مراراً إجراء محادثات مع الصين لكن طلبه قوبل بالرفض. ويقول إن شعب تايوان وحده هو الذي يستطيع أن يقرر مستقبله، ويرفض مطالبات بكين بالسيادة. وقالت القيادة الشرقية لجيش التحرير الشعبي الصيني إنها بدأت تدريبات عسكرية مشتركة تشمل الجيش والبحرية والقوات الجوية والقوات الصاروخية في مناطق حول تايوان الساعة 7.45 صباحاً بالتوقيت المحلي (23:45 بتوقيت غرينتش). وقالت القيادة، في بيان، إن التدريبات تجري في مضيق تايوان وشمال وجنوب وشرق تايوان، وكذلك المناطق المحيطة بجزر كينمن وماتسو وووتشيو ودونغين التي تسيطر عليها تايوان. وأدانت وزارة الدفاع التايوانية التدريبات، قائلة إنها أرسلت قوات إلى مناطق حول الجزيرة وإنها واثقة من قدرتها على حماية أراضيها.


70 رأساً من الخيل العربية الأصيلة تتنافس على «جوائز منيفة»

عروض الجمال لخيل العربية الأصيلة لفت أنظار الزوار للبطولة (الشرق الأوسط)
عروض الجمال لخيل العربية الأصيلة لفت أنظار الزوار للبطولة (الشرق الأوسط)
TT

70 رأساً من الخيل العربية الأصيلة تتنافس على «جوائز منيفة»

عروض الجمال لخيل العربية الأصيلة لفت أنظار الزوار للبطولة (الشرق الأوسط)
عروض الجمال لخيل العربية الأصيلة لفت أنظار الزوار للبطولة (الشرق الأوسط)

انطلقت في العاصمة السعودية الرياض فعاليات البطولة السعودية الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة «منيفة» بمشاركة ما يزيد عن 70 رأساً من الخيل التي تنافست على الأشواط التي افتتحت بها البطولة التي تقام تحت إشراف مركز الملك عبد العزيز للخيل العربية الأصيلة، وذلك في قاعة ذي أرينا للمعارض والمؤتمرات.

واستقبلت البطولة مئات الزوار في اليوم الأول حيث تعد فرصة لاستعراض مواهب وقدرات أفضل الخيول العربية الأصيلة في السعودية والمنطقة للتنافس على ألقاب البطولات الكبرى. أضفى إقامة البطولة داخل قاعة مغلقة جمالية خاصة لها وتوفير كافة سبل الراحة والحماية للخيول وملاكها بما يعكس الالتزام الشديد برفع مستوى جودة البطولة وتقديم أفضل الظروف للمشاركين والزوار على حد سواء.

وتوجت نجلاء رحبة لمربط رحبة للخيل العربية الأصيلة بالمركز الأول في فئة مهرات أعمار سنة «أولى»، فيما توجت المهرة هالة النوف لمربط النوف للخيل العربية بالمركز الأول لفئة مهرات أعمار سنة «ب».

ونالت المهرة إس كي ريم لإسطبلات السكب المركز الأول في فئة مهرات أعمار سنة «ج».

وحصلت المهرة أماني الباهية لنادر صالح القفاري على المركز الأول في فئة مهرات أعمار سنة «د»، بينما حصلت المهرة ملاعبة الأسنة لنورة الرفاعي على المركز الأول لفئة مهرات أعمار سنتين «أولى»، أما المهرة شيهانة المعود لنايف العتيبي فنالت صدارة فئة مهرات أعمار سنتين «ب».


أفضل الطابعات التجسيمية السريعة لعام 2024

"بامبو لاب بي 1 أس"
"بامبو لاب بي 1 أس"
TT

أفضل الطابعات التجسيمية السريعة لعام 2024

"بامبو لاب بي 1 أس"
"بامبو لاب بي 1 أس"

يأتي تحقيق جودة الطباعة ثلاثية الأبعاد دائماً على حساب السرعة، رغم أن سرعتها كانت لا بأس بها. وتظل الطباعة التي كانت تتم أخيراً على مدار 14 ساعة، أفضل من فترة أيام عديدة تستغرقها في الماضي لإنجاز الطباعة، إضافة إلى الاقتصاد في المبالغ المالية.

أحدث الإصدارات

لقد كنا نختبر الطابعات ثلاثية الأبعاد لما يقرب من عقد من الزمن حتى الآن، وقد كانت دائماً بطيئة بعض الشيء.

ومع ظهور الطابعات ثلاثية الأبعاد السريعة، يمكننا اختصار وقت الطباعة ذاك من 14 ساعة إلى 7 ساعات أو أقل، ما يوفر الوقت والمال ويتيح للأفكار الإبداعية التدفق أسرع بكثير.

إذا كنت تمتلك بالفعل أياً من أفضل الطابعات ثلاثية الأبعاد الحالية، ربما لا ترغب في الترقية إلى طابعة أسرع حتى الآن، ولا بأس بذلك. ولكن، إذا كنت تبحث عن طابعة توفر جودة ممتازة، ويمكنها أن تُبهرك بسرعتها، لدينا المنتجات هنا.

اختبرت «سي نت» عدداً من أحدث الإصدارات في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد السريعة، وهناك ثلاثة من أفضل هذه الإصدارات مذكورة أدناه.

* «بامبو لاب بي 1 إس» Bambu Lab P1S - أفضل طابعة ثلاثية الأبعاد سريعة بصفة عامة.

تعتبر طابعة «بامبو لاب بي 1 إس» نسخة محدثة من أفضل طابعة ثلاثية الأبعاد الفائزة سابقاً باسم الطابعة «بي 1 بي» P1P. تساعد كل التحديثات التي تم إدخالها على الطابعة - الألواح الجانبية البلاستيكية، والسطح والأبواب الزجاجية، والكاميرا، والمروحة الجزئية، ومصابيح «ليد» - في رفع مستوى طابعة «بي 1 إس»، لتكون اختيارنا الأول.

جودة النماذج والسرعة التي تطبع بها مذهلة، وعدد قليل جداً من الطابعات تستطيع عمل هذين الأمرين في أي مكان وبمستوى قريب من نفس السعر. تتفوق طابعة «بي 1 إس» على سابقتها، رغم أنها نفس الآلة بكل طريقة ميكانيكية، لأن الهيكل والباب يجعلان منها منتجاً أكثر شمولاً.

- نوع المادة: خيوط (Filament)

- حجم الهيكل المصنوع (ملم): 256 × 256 × 256

- الحد الأقصى لسرعة الطباعة الرسمية (ملم/ ثانية): 500

- الأبعاد (ملم): 389 × 389 × 458

خيارات أخرى

"أنيكوبيك كوبرا 2"

* «أنيكوبيك كوبرا 2» Anycubic Kobra 2 - أفضل طابعة ثلاثية الأبعاد سريعة من حيث التكلفة.

رغم أنها ليست بنفس سرعة طابعة «بي 1 إس»، فإن «كوبرا 2» مِن نفس سرعة طابعة «أنكرميك إم 5».

سوف تنتج المطبوعات بنجاح بمعدل 250 ملم في الثانية، رغم أن أفضل سرعة تبدو وأنها تحوم حول 150 ملم في الثانية في اختباري الذي أجريته.

كما أنها تأتي مزودة بمستشعر لنفاد خيوط الفتيل وتسوية القاع، ويعمل بشكل جيد للغاية.

لكن ميزة التسويق الكبرى لطابعة «كوبرا 2» هي السعر؛ إذ إن فيها كل مزايا الطابعة الأسرع، ولكن بسعر أقل من 300 دولار، وهذا مذهل. هذه هي توصيتي لأي مشترٍ لأول مرة أو شخص بميزانية محدودة.

- نوع المادة: خيوط

- حجم الهيكل المصنوع (ملم): 250 × 220 × 220

- الحد الأقصى لسرعة الطباعة الرسمية (ملم/ ثانية): 300

- الأبعاد (ملم): 486 × 440 × 435

"بامبو لاب إيه 1 ميني كومبو"

- «بامبو لاب إيه 1 ميني كومبو» Bambu Lab A1 Mini Combo - أفضل طابعة ثلاثية الأبعاد سريعة مجهزة بالألوان.

تُعدُّ طابعة «بامبو لاب إيه 1 ميني كومبو» مدخلاً مثالياً تقريباً إلى عالم الطباعة الملونة ثلاثية الأبعاد. إنها تأتي بسعر جيد، ورغم أن مساحة الهيكل صغيرة، فإن جودة الطباعة - وحقيقة أنه يمكنك الطباعة بأربعة ألوان مباشرة خارج الإطار التقليدي - تُعتبر مذهلة. إذا كنت تبحث عن طابعتك الأولى، وتريد تجربة الطباعة بالألوان، فإنها اختيار بديهي.

- نوع المادة: خيوط

- حجم الهيكل المصنوع (ملم): 180 × 180 × 180

- الحد الأقصى لسرعة الطباعة الرسمية (ملم/ ثانية): 500

- الأبعاد (ملم): 347 × 315 × 365

* «سي نت» - خدمات «تريبيون ميديا»


كيف أتجنب مخاطر تمدد الشريان الأبهر الصدري الكارثية؟

أم الدم في الأبهر الصاعد
أم الدم في الأبهر الصاعد
TT

كيف أتجنب مخاطر تمدد الشريان الأبهر الصدري الكارثية؟

أم الدم في الأبهر الصاعد
أم الدم في الأبهر الصاعد

س: أعاني من تمدُّد الأوعية الدموية (أم الدم) في الشريان الأبهر الصدري، الذي اكتشفه الأطباء منذ ما يقرب من 5 سنوات.

اليوم، أحرص على إجراء فحوصات سنوية لمراقبة حجم التمدد. وحتى الآن، يبدو أنه يتوسع ببطء شديد. لكن إذا وصل التمدد إلى حجم معين، فإن طبيب القلب يقول إنني قد أحتاج لعملية جراحية. هل هناك خيارات أقل تدخلاً لإصلاح هذه المشكلة؟

أم الدم في الأبهر الصدري

ج: يجيب الدكتور كريستوفر بي. كانون: نعم، يمكن إصلاح بعض أشكال تمدد الأوعية الدموية (أم الدم) الأبهري الصدري thoracic aortic aneurysm، عبر إجراء غير جراحي يُعرف باسم «إصلاح أم الدم داخل الوعاء الدموي» endovascular repair. ومع ذلك، فإن العلاج الأنسب لتمدد الأوعية الدموية الأبهري، لا يعتمد فحسب على حجم التمدد، وإنما كذلك موقعه، بالإضافة إلى عمرك وصحتك العامة، وما إذا كنت قد أجريت أي عمليات جراحية سابقة في القلب.

الشريان الأبهر يمتد من القلب إلى أسفل الجسم ويظهر عليه موقع أم الدم في الأبهر الصدري - إلى اليسار: الشريان السليم، إلى اليمين: أم الدم في الأبهر الصدري

موقع التمدد الوعائي

بوجه عام، يشير مصطلح «أم الدم الأبهري الصدري» إلى منطقة ضعيفة في جدار الأبهر، الذي يشكل الأنبوب الرئيسي للدم من القلب إلى الجسم. وينتهي الجزء الذي ينحني خارج القلب، المسمى الشريان الأبهر الصدري (أو الأورطي الصدري) thoracic aorta، عند الحجاب الحاجز، الذي يفصل الصدر عن البطن.

ويمكن أن يحدث تمدُّد الأوعية الدموية الصدرية في القسم الأقرب إلى القلب (الشريان الأبهر الصاعد) أو القسم المستقيم بعد القوس المنحني (الشريان الأبهر النازل). وتحدث غالبية حالات تمدد الأوعية لدى الأشخاص الذين يعانون من عوامل خطر، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول.

ومع ذلك، تقع بعض حالات أم الدم في الأبهر الصاعد لدى الأشخاص الأصغر سناً، الذين يعانون اضطرابات النسيج الضام connective tissue disorders، أو الصمام الأبهري ثنائي الشرف bicuspid aortic valve، حيث يحتوي الصمام على لوحتين، بدلاً من ثلاث.

عامة، تتسم أم الدم في الأبهر الصدري، التي تظل ضئيلة وصغيرة، بكونها غير ضارة نسبياً. إلا أن تمددها الذي يتوسع بمعدل كبير للغاية قد يسفر عن انتفاخ الوعاء الدموي باتجاه الخارج وتمزقه، ما قد يؤدي بدوره إلى نزف كارثي.

توصيات الإصلاح

وتختلف توصيات إصلاح هذه المشكلة من شخص لآخر.

في بعض الأحيان، يمكن إصلاح تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأبهر النازل، باستخدام دعامة داخل الأوعية الدموية endovascular stent graft (أنبوب مصنوع من نسيج خاص). في هذا الإجراء، يتولى الطبيب إدخال رقعة الدعامة المطوية عبر ثقب صغير في وعاء دموي أعلى الفخذ، ويمرره عبر الشريان الأبهر باتجاه الجزء المنتفخ، ثم يفتحها هناك.

وطبقاً لزميلي الدكتور إريك إيسلباشر، المدير المشارك لمركز الشريان الأبهر الصدري التابع لمستشفى ماساتشوستس العام، فإن هذا النهج يواجه تحدياً أكبر بكثير عند إصلاح حالات أم الدم في الشريان الأبهر الصاعد. وكما أوضح، فهنا يجب أن يجري ربط الرقعة بشكل مريح بجدار الشريان الأبهر، حيث ينشأ من القلب، وهذه النقطة يكون عندها تدفق الدم أقوى.

هناك كذلك تحديات تشريحية أخرى، بما في ذلك منحنى الشريان الأبهر والشرايين التاجية التي تتفرع منه. ومستقبلاً، قد تتطور تقنيات التعامل مع مشكلات الأوعية الدموية لمواجهة تلك التحديات.

إلا أنه في الوقت الحالي، يجب إصلاح تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأبهر الصاعد عبر إجراء جراحة القلب المفتوح، حيث يستبدل الجراح بالجزء المنتفخ من الشريان الأبهر رقعةً ويخيطها في مكانه.

* رسالة هارفارد للقلب - خدمات «تريبيون ميديا»