لياو موهبة برتغالية منحت ميلان حلم استعادة الأمجاد

لياو موهبة برتغالية منحت ميلان حلم استعادة الأمجاد

الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16017]
لياو نجم ميلان مطلوب في أكبر أندية أوروبا (أ.ب)

بعدما لعب دوراً أساسياً في منحه لقبه الأول في الدوري الإيطالي لكرة القدم منذ 2011، تعززت مكانة الجناح البرتغالي رافائيل لياو في ميلان العريق في ظل المستوى اللافت الذي يقدمه أيضاً في مستهل الموسم الجديد، ما جعل جماهير الفريق تحلم بأن يقودها لاستعادة أمجاد الماضي والأمسيات القارية الساحرة.
عاد ميلان الى دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي لأول مرة منذ 2013-2014، إلا أن مشواره انتهى عند دور المجموعات في نتيجة كانت متوقعة إلى حد ما في ظل وجود ليفربول الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني وبورتو البرتغالي، وفي ظل الخبرة القليلة التي يملكها لاعبو المدرب ستيفانو بيولي.
لكن الآن، يدافع ميلان عن مكانته كبطل للدوري الإيطالي ويريد الذهاب بعيداً في حلم إحراز لقبه الأول في دوري الأبطال منذ 2007 حين توج به للمرة السابعة، معولاً على نجمه البرتغالي البالغ 23 عاماً والذي سيكون مركز الثقل في تشكيلة بيولي خلال لقاء اليوم في لندن ضد تشيلسي، بالمجموعة الخامسة التي يتصدرها الفريق الإيطالي من تعادل مع رد بول سالزبورغ النمساوي (1-1) وفوز على دينامو زغرب الكرواتي 3-1. وبعدما سجل 14 هدفاً مع 12 تمريرة حاسمة الموسم الماضي في جميع المسابقات، بدأ لياو الموسم الحالي بطريقة واعدة جداً أيضاً بتسجيله أربعة أهداف مع سبع تمريرات حاسمة في تسع مباريات محلية وقارية.
وكانت الهزيمة الوحيدة التي مني بها ميلان هذا الموسم ضد نابولي في الدوري المحلي وحصلت بغياب لياو، ما يعطي مؤشراً واضحاً على حجم تأثير الجناح الدولي الشاب على فريقه.
ولن تكون مهمة ميلان في «ستامفورد بريدج» سهلة في ظل الإصابات العديدة التي يعاني منها، بينها الفرنسيان تيو هرنانديز والحارس مايك مانيان، لكن الفوز الرائع الذي حققه الفريق السبت في الدوري ضد إمبولي يظهر أن معنوياته مرتفعة جداً رغم الغيابات. ولعب لياو الدور الأساسي في هذا الفوز الدراماتيكي ليس لتسجيله وحسب هدف تأكيد النقاط الثلاث في الوقت بدل الضائع، بل بتمريره كرتي الهدفين الآخرين لفريقه الذي تقدم في الدقيقة 79 ثم تلقى هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لكنه لم يستسلم وسجل هدفين في الدقيقتين 3+90 و6+90.
والآن، سيكون لياو مجدداً على الموعد في «ستامفورد بريدج» معقل تشيلسي حيث سيحاول إبقاء فريقه في الصدارة التي يعتليها حالياً بفارق نقطة عن دينامو زغرب.
وفي حال نجح لياو في قيادة فريقه إلى العودة بنتيجة إيجابية من لندن، سيعزز رغبة تشيلسي بالتعاقد معه، وهو الذي تقدم بعرض غير رسمي هذا الصيف لضمه من دون أن يحصل على مبتغاه.
ويُقدر ميلان قيمة لياو بأكثر من 100 مليون يورو ويريد الاستفادة الى أقصى حد من هذا الاستثمار، إدراكاً منه أن البرتغالي سينضم في نهاية المطاق إلى أحد الأندية الأوروبية الغنية التي بات خارجها منذ أن باعه رئيس الوزراء السابق سيلفيو بيرلوسكوني.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو