بنك الرياض يزيح الستار عن هويته الجديدة "بنكي، دائمًا معك"

بنك الرياض يزيح الستار عن هويته الجديدة "بنكي، دائمًا معك"

الاثنين - 8 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 03 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16015]

29 سبتمبر، 2022: أعلن بنك الرياض عن إطلاق هويته الجديدة تحت مسمى "بنكي، دائمًا معك" وذلك في حفل أُقيم في برج بنك الرياض بمركز الملك عبدالله المالي "كافد" يوم الخميس الموافق 29 سبتمبر 2022، بحضور رئيس مجلس إدارة بنك الرياض المهندس عبدالله بن محمد العيسى وأعضاء مجلس الإدارة، وعددً من أصحاب السعادة والتنفيذيين، وعدد من الشخصيات الإعلامية والاقتصادية.

ويأتي إطلاق بنك الرياض لهويته الجديدة ليجسّد بذلك رؤيته ليكون "البنك الأكثر ابتكارًا والأجدر بالثقة"، ونقطة ارتكاز تواكب رحلة التحول النوعية التي يشهدها البنك والمتوافقة مع رؤية المملكة 2030 التي بدورها تنبئ بمستقبل واعد عنوانه الإبداع والريادة والتميز والازدهار، كما تحمل الهوية الجديدة بمكوناتها الفنية والإبداعية رسالة ونهجًا محورها الالتزام بأن يبقى بنك الرياض الشريك الدائم لحياة عملائه وأجيالهم المتعاقبة؛ لأنه الأجدر على جعلها أكثر سهولة ومرونة وديناميكية عبر ما يقدّمه من حلول مبتكرة تسابق الزمن وتقفز نحو القادم بكل جرأة وكفاءة، مستندة في ذلك على مسيرة غنية من الإنجازات والإمكانات التي جعلت من بنك الرياض بنكًا جديرًا بالثقة، وستبقى القاعدة الصلبة التي يتجدد من خلالها.

وأعرب رئيس مجلس الإدارة المهندس عبدالله بن محمد العيسى، عن اعتزازه بهذا الحدث المهم الذي يزيح البنك الستار عنه اليوم، ويتوّج استراتيجية البنك 2025 بمستهدفاتها الطموحة، والتي تتخطى تطلعاتنا الذاتية لما هو أبعد وأشمل؛ حيث مستهدفات مملكتنا العزيزة كما عبّرت عنها رؤية 2030 بما حملته من برامج واعدة تعزز من موقع بلادنا ضمن مكانتها اللائقة إقليميًّا وعالميًّا.

من ناحيته قال الرئيس التنفيذي لبنك الرياض الأستاذ طارق بن عبدالرحمن السدحان: إن أهم ما أكدت عليه الهوية الجديدة للبنك التزامها بقيمنا العريقة بأن يكون الإنسان هو جوهر أولوياتنا، وبأن نكون الأجدر على تحقيق تطلعاته في تجربة مالية مصرفية تزداد ثراءً يومًا بعد آخر، لنجعله دومًا السبّاق نحو الأفضل والأحدث في عالم الصناعة المصرفية، وأن يبقى بنك الرياض هو الشريك الأمثل والأقرب لتلمُّس احتياجاته.

وأضاف السدحان: إن الهوية الجديدة لبنك الرياض تمثّل جيلًا جديدًا يخطو بنا نحو ما هو آتٍ من مستقبل المصرفية التي تتقاطع عند مركزها نقاط: الحياة والتقنية والابتكار؛ حيث لا حدود للاهتمام، والإبداع، والأداء والجودة، لنجد أنفسنا ننتقل بعميلنا نحو عهد يدشن أمامه منظومة أكثر قيمة وتميزًا، فيما حافظت استراتيجيتنا 2025 على موقعها كمرجعية لما حملته الهوية الجديدة من رموز وتغييرات تتعدّى لغة الألوان والإبهار البصري، وتعِد بما هو أجمل وأقيَم.

وركّزت الهوية الجديدة لبنك الرياض، التي تُعبّر بألوانها ومنحنياتها عن الحيوية والجاذبية والتفاؤل مع البساطة، وعلى "الاهتمام والشراكة"، مع الدعوة إلى تعزيز قِيَم الفريق الواحد بين البنك والعميل كمنطلقات تحكم العلاقة بين الجانبين؛ لما فيه مصلحة العميل أولًا، فيما أبقت الهوية على العناصر الرئيسة في الشعار الذي يذكّر بعراقة البنك كعلامة مصرفية ومالية سعودية رائدة كانت وما زالت لها بصماتها الراسخة في مسيرة القطاع المصرفي السعودي والإقليمي، وداعم اقتصادي وتنموي يحتفظ بموقعه المتصدّر في قائمة أبرز المؤسسات الوطنية التزامًا وثباتًا ومسؤولية.


 


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو