«البنتاغون»: «إخفاقات عديدة» للمسيّرات الإيرانية التي تستخدمها روسيا في أوكرانيا

«البنتاغون»: «إخفاقات عديدة» للمسيّرات الإيرانية التي تستخدمها روسيا في أوكرانيا

الأحد - 7 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 02 أكتوبر 2022 مـ
طائرات من دون طيار إيرانية (رويترز)

قالت مسؤولة كبيرة في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الطائرات المسيّرة الإيرانية الصنع التي تستخدمها القوات الروسية في أوكرانيا عانت «عديداً من الإخفاقات في ساحة المعركة».

وقال تقرير صدر عن «البنتاغون» يوم الجمعة، ونقلته مجلة «نيوزويك» الأميركية الأسبوعية، إن ساشا بيكر، نائبة وكيل وزارة الدفاع لشؤون السياسة، أدلت بهذه التصريحات خلال اجتماع مجموعة الاتصال الدفاعية الخاصة بأوكرانيا الذي أُجري في بروكسل، يوم الأربعاء الماضي، برئاسة ويليام لابالانت، وكيل وزارة الدفاع لشؤون الاستحواذ.

وأخبرت بيكر المسؤولين المجتمعين أن موسكو أرسلت أفراداً إلى إيران، حتى يتمكنوا من تعلم استخدام الطائرات من دون طيار الإيرانية.


ولفتت إلى أن السعي للحصول على مساعدة إيرانية يعتبر مؤشراً على «يأس» الروس، مضيفة أن العقوبات والقيود المفروضة على الصادرات تسببت في مشكلات كبيرة في الإمداد لقوات بوتين.

وتابعت قائلة: «الروس واجهوا مشكلات مع الطائرات (الدرون) الإيرانية. وقد رأينا بعض الأدلة على أن هذه الطائرات عانت بالفعل إخفاقات عديدة في ساحة المعركة».

وفي يوليو (تموز)، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، إن مسؤولي الدفاع الروس زاروا إيران سعياً لشراء طائرات «درون».

وفي أوائل الشهر الماضي، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على 3 شركات إيرانية، لدورها في تصدير طائرات من دون طيار إلى روسيا، لاستخدامها في غزو أوكرانيا.

ومن جهتها، قالت أوكرانيا إنها أسقطت طائرة «درون» إيرانية الصنع، أول مرة، في 13 سبتمبر (أيلول)؛ حيث تم إلقاء اللوم على هذه الطائرات في سلسلة من الهجمات على أهداف أوكرانية.


أميركا أخبار روسيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو