آرسنال يُلحِق بتوتنهام الخسارة الأولى ويتمسك بصدارة الدوري الإنجليزي

آرسنال يُلحِق بتوتنهام الخسارة الأولى ويتمسك بصدارة الدوري الإنجليزي

ليفربول يتعادل مع برايتون... وفوز صعب لتشيلسي على بالاس... ونيوكاسل يسحق فولهام برباعية
الأحد - 7 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 02 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16014]
غابريال جيزوس يهز شباك توتنهام (رويترز)

أصاب آرسنال عصفورين بحجر واحد، عندما ثأر من جاره وضيفه توتنهام، ملحقاً به الخسارة الأولى، وتمسّك بصدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بخروجه فائزاً من ديربي شمال لندن 3-1، أمس السبت، في افتتاح المرحلة التاسعة. وضمن آرسنال البقاء في الصدارة مرحلة جديدة، بعدما رفع رصيده إلى 21 نقطة من 24 ممكنة، بينما مُني توتنهام الثالث (17 نقطة) بخسارته الأولى هذا الموسم. وتقدمّ آرسنال بعد أول ثلث ساعة؛ لكن توتنهام عادل سريعاً من ركلة جزاء، بينما صبّ الشوط الثاني في مصلحة المضيف الذي سجل هدفين، بينما أنهى توتنهام المباراة بعشرة لاعبين.

وحملت المواجهة طعماً ثأرياً من جانب «المدفعجية»، بعد أن خطف منهم توتنهام في نهاية الموسم الماضي المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه عليهم 3-صفر قبل 3 مباريات من النهاية، قبل أن يخسر آرسنال أيضاً ضد نيوكاسل ويفسد فرصة التأهل إلى البطولة القارية للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017. وتابع توتنهام فشله في الفوز بمعقل آرسنال في الدوري، بآخر 12 مباراة، وتحديداً منذ 2010.

وكانت وفاة الملكة إليزابيث الثانية قد أربكت المنافسات قبل فترة التوقف الدولية، مع تأجيل مباريات المرحلة السابعة، بالإضافة إلى 3 مباريات من الثامنة، بينها تشيلسي ضد ليفربول، ومانشستر يونايتد مع ليدز.

وصحيح أن آرسنال يتصدر بسبعة انتصارات، إلا أن فوزه على توتنهام كان الأول ضد أحد الأندية الستة الكبرى، علماً بأن خسارته الوحيدة جاءت على يد مانشستر يونايتد 1-3، وسيلتقي ليفربول الأسبوع المقبل. وعاد الظهير الأوكراني ألكسندر زينتشنكو ولاعب الوسط النرويجي مارتن أوديغارد من الإصابة إلى تشكيلة مدرب آرسنال الإسباني ميكل أرتيتا، بينما شارك المهاجم الكوري الجنوبي سون هيوغ مين أساسياً في تشكيلة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي.



لينادرو تروسار يحتفل مع فيلتمان بهدف برايتون الثالث  -  لاعب نيوكاسل ميغل ألميرون يحتفل بهدفه الأول (رويترز)


وقدّم آرسنال بداية صلبة ترجمها بهدف بعد ثلث ساعة، بتسديدة جميلة جداً من خارج المنطقة للغاني توماس بارتي، في المقص الأيسر لمرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس في الدقيقة 20؛ لكن الضيوف لم يتأخروا في المعادلة، بعد عرقلة المدافع البرازيلي غابريال مواطنه المهاجم ريشارليسون داخل المنطقة، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها قائد منتخب إنجلترا هاري كين على طريقة بانينكا، في شباك الحارس آرون رامسادايل في الدقيقة 31. ورفع كين رصيده إلى 7 أهداف هذا الموسم، و14 في 18 مباراة في ديربي شمال لندن (رقم قياسي).

مطلع الشوط الثاني، باغت البرازيلي غابريال جيزوس توتنهام منسلاً بين دفاعه، ومتابعاً تسديدة لزميله بوكايو ساكا صدها لوريس، ثم أخطأ في التقاطها في الدقيقة 49. وفي منعطف مهم منتصف الشوط الثاني، طُرد لاعب وسط توتنهام الشاب البرازيلي إيمرسون رويال بعد مخاشنة مواطنه غابريال مارتينيلي في الدقيقة 63. تفوّق عددي أتى ثماره سريعاً بعد لعبة جماعية وصلت إلى السويسري غرانيت تشاكا، أطلقها قوية من داخل المنطقة إلى يسار لوريس في الدقيقة 66. وقال تشاكا: «بداية من الشوط الثاني، أعتقد أننا كنا الطرف الأفضل»؛ مشيراً: «بعد أن استقبلنا الهدف الأول، عانينا بعض الشيء، ولكن في الشوط الثاني كنا أفضل بكثير، وأنا سعيد جداً بتسجيل أول هدف لي في مباراة قمة، وبمساعدة الفريق على الفوز».

وعزز آرسنال موقعه في الصدارة برصيد 21 نقطة بفارق 4 نقاط أمام مطارده المباشر مانشستر سيتي الذي ينتظره ديربي ساخن اليوم، أمام جاره ومضيفه مانشستر يونايتد، بينما بقي توتنهام ثالثاً برصيد 17 نقطة. وواصل ليفربول الترنح بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه برايتون 3-3. وهو التعادل الثاني على التوالي لليفربول والرابع هذا الموسم، مقابل فوزين وخسارة واحدة، فاكتفى بنقطة واحدة رفع بها رصيده إلى 10 نقاط، وتراجع إلى المركز التاسع مع مباراة مؤجلة، بينما عزز برايتون موقعه في المركز الرابع برصيد 14 نقطة. وتنتظر ليفربول 4 مباريات قوية في الأسبوعين المقبلين؛ حيث سيستضيف رينجرز الاسكوتلندي الثلاثاء المقبل، في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، ثم يحلّ ضيفاً على آرسنال الأحد المقبل، ثم على رينجرز في الجولة الرابعة من المسابقة القارية العريقة في 12 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، قبل أن يستضيف مانشستر سيتي في 16 منه.

وفرض المهاجم الدولي البلجيكي لياندرو تروسار نفسه نجماً للمباراة، بتسجيله هاتريك في الدقائق 4 و18 و83. وبات أول لاعب يسجل هاتريك بملعب «أنفيلد» منذ الروسي أندري أرشافين عام 2009، كما أصبح أول لاعب يسجل ثنائية في الشوط الأول بالملعب ذاته، منذ الدولي المصري السابق عمرو زكي مع ويغان في أكتوبر 2008.

في المقابل، تألق الدوليان البرازيليان أليسون بيكر وروبرتو فيرمينو اللذان يحتفلان اليوم بعيدي ميلادهما الثلاثين والحادي والثلاثين توالياً، وفرضا نفسيهما نجمين في صفوف ليفربول بعدما أنقذ الأول مرماه من أهداف عدة خصوصاً في الشوط الأول، وسجل الثاني ثنائية عاد بها فريقه من بعيد.

وفاجأ برايتون في أول مباراة بقيادة مدربه الجديد الإيطالي روبرتو دي تزيربي خليفة غراهام بوتر المنتقل إلى صفوف تشيلسي، مضيفه، بثنائية مبكرة لتروسار 4 و18 من تسديدتين قويتين بيسراه من مسافة قريبة على يمين أليسون. وقلص فيرمينو الفارق إثر تمريرة من الدولي المصري محمد صلاح لعبها ساقطة داخل المرمى الخالي في الدقيقة 33. ودفع كلوب بالدولي الكولومبي لويس دياس مطلع الشوط الثاني بدلاً من البرتغالي فابيو كارفاليو. ونجح فيرمينو في إدراك التعادل، إثر هجمة مرتدة قادها الإسباني تياغو ألكانتارا، ومنه إلى دياس الذي توغل وهيأها إلى البرازيلي الذي تلاعب بمدافعين وسددها بيسراه على يسار الحارس الإسباني روبرتو سانشيز في الدقيقة 54.

ونجح ليفربول في التقدم للمرة الأولى في المباراة بفضل النيران الصديقة، عندما تابع المدافع آدم ويبستر بالخطأ كرة من ركلة ركنية داخل مرمى فريقه في الدقيقة 63. وأدرك برايتون التعادل عبر تروسار بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة في الدقيقة 83.

وحقق تشيلسي فوزه الأول في ثاني مباراة بقيادة مدربه الجديد بوتر، عندما تغلب على مضيفه وجاره كريستال بالاس 2-1 في ديربي لندني ثانٍ في المرحلة. وبعد أن أشرف على الـ«بلوز» للمرة الأولى ضد ريد بول سالزبورغ النمسوي في دوري الأبطال (1-1)، قاد بوتر النادي اللندني إلى الفوز الثاني توالياً في الدوري، والارتقاء إلى المركز الخامس موقتاً برصيد 13 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام مانشستر يونايتد. وكان كريستال بالاس البادئ بالتسجيل عبر الفرنسي أودسون إدوار، بمتابعته من مسافة قريبة لتمريرة عرضية للدولي الغاني جوردان أيوو في الدقيقة 7، وأدرك تشيلسي التعادل بتسديدة رائعة للدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ من داخل المنطقة، إثر كرة رأسية من الدولي البرازيلي تياغو سيلفا (38)، قبل أن يخطف كونور غالاغر هدف الفوز في الدقيقة 90.

وتنتظر تشيلسي مباراة نارية ضد ميلان الإيطالي، الأربعاء، في دوري الأبطال، على ملعب «ستامفورد بريدج».

وقسا نيوكاسل يونايتد على مضيفه فولهام برباعية نظيفة، تناوب على تسجيلها كالوم ويلسون في الدقيقة 11، والباراغواياني ميغل ألميرون في الدقيقتين 33 و57، وشون لونغستاف في الدقيقة 43. وتلقى فولهام ضربة موجعة في بداية المباراة بطرد لاعب وسطه ناثانيال تشالوباه في الدقيقة الثامنة. وخسر ساوثهامبتون أمام إيفرتون بهدف للنيجيري جو أريبو في الدقيقة 49، مقابل هدفين لكونور كودي ودوايت ماكنيل. وتعادل بورنموث مع برنتفورد صفر-صفر.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو