قطر تفوز باستضافة كأس آسيا الأولمبية 2024

قطر تفوز باستضافة كأس آسيا الأولمبية 2024

الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ
مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (الموقع الرسمي للاتحاد)

أعلنت لجنة المسابقات التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن قطر هي الدولة المستضيفة لبطولة كأس آسيا تحت 23 سنة، المقررة عام 2024. وذلك في اجتماعها الخامس الذي عُقِد في كوالالمبور - ماليزيا، اليوم (الجمعة).

وبعد عملية تقييم شاملة للعطاءات بالإضافة إلى التقييم العام للمخاطر على الإنجازات الرئيسية الموضحة في التقرير اللاحق، تم اختيار قطر، التي ستستضيف كأس العالم لكرة القدم 2022 في نوفمبر (تشرين الثاني) من هذا العام، من قبل اللجنة من بين مقدمي العطاءات الخمسة، بما في ذلك إيران والسعودية والإمارات وأوزبكستان.

وأشادت اللجنة، بقيادة الدكتور تران كووك توان، بالزخم القوي الذي حققته غالبية الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في تحقيق انتعاش جدير بالثناء من جائحة «كوفيد - 19».

ونظراً لتراجع تأثير الوباء في جميع أنحاء آسيا، وافقت اللجنة على توصية اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بوقف تشغيل القواعد الخاصة المطبَّقة على مسابقات الاتحاد الآسيوي، خلال «جائحة كوفيد»، اعتباراً من عام 2023 فصاعداً.

في الوقت نفسه، أقر أعضاء اللجنة أيضاً بالتحديات التي يواجهها العديد من الأندية والأندية المشاركة، والتي تواصل التنقل عبر التعقيدات المختلفة التي يسببها الوباء.

وبهذه الروح، أدركت اللجنة أن انسحاب الأندية الصينية من دوري أبطال آسيا 2022 كان نتيجة حالات قاهرة.

كما وافقت اللجنة على اقتراح اعتماد نهج ثابت في مواءمة بطولات الاتحاد الآسيوي الأخرى مع كأس آسيا فيما يتعلق بإلغاء الإنذارات الفردية (التي لم تسفر عن طرد) من مرحلة التصفيات. هذا يعني أن مثل هذه التحذيرات لن يتم نقلها إلى مرحلة النهائيات، من أجل ضمان التوازن لجميع الفرق في النهائيات.

ولاحظت اللجنة أيضاً الفجوة الطويلة التي دامت خمسة أشهر بين نصف نهائي دوري أبطال آسيا (المنطقة الشرقية) لهذا العام، الذي اختتم في سايتاما، اليابان، في أغسطس (آب)، والنهائيات ذهاباً وإياباً المقرر إجراؤها في فبراير (شباط) 2023، مقارنة بالضربة القاضية. المرحلة (المنطقة الغربية) التي ستقام قبل النهائيات مباشرة.

وتنطبق حاليا نافذة التسجيل رقم 3 من لوائح المنافسة على مرحلة خروج المغلوب بأكملها، التي تشمل دور الـ16 حتى النهائيات، وتسمح فقط للأندية باستبدال حراس المرمى الذين يعانون من إصابات طويلة الأجل أو مرض وفقاً للمادة 30.5 من لوائح المنافسة.

لذلك، وافقت اللجنة على إدراج نافذة تسجيل إضافية للمرشح النهائي لهذا العام من المنطقة الشرقية - أوراوا ريد دايموندز - على أساس استثنائي قبل نهائيات مباراتي الذهاب والإياب في فبراير 2023.


قطر رياضة

اختيارات المحرر

فيديو